النهار
الجمعة، 6 ديسمبر 2019 12:31 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

السيرك قادم.. أمريكا تنقسم بعد الاستعداد لجلسات علنية بشأن مساءلة ترامب

النهار

يبدأ مجلس النواب الأمريكي، الأسبوع المقبل، جلسات استماع علنية ضد الرئيس دونالد ترامب، على مدى 3 أيام، في إطار التحقيق بشأن مساءلته، في مهمة تاريخيةـ عارضها الرئيس الأمريكي، ووصفها بالسيرك.

وقال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي آدم شيف، إن "اللجنة ستعقد جلسات علنية على مدى ثلاثة أيام الأسبوع المقبل، في إطار تحقيقها بشأن مساءلة الرئيس دونالد ترامب"، مضيفا أن الشهود في الجلسات، التي ستعقد أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، تلقوا طلبات استدعاء للإدلاء بشهاداتهم، بالفعل.

ووفقًا لـ رويترز، ستبدأ أول جلسة علنية في التحقيق بشأن المساءلة، الأربعاء المقبل؛ حيث يحقق الديمقراطيون الذين يتصدرهم آدم شيف، فيما إذا كان ترامب قد ضغط على أوكرانيا لاستهداف جو بايدن منافسه المرتقب في الانتخابات الرئاسية.

وردا على ذلك، شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هجوما اليوم الأربعاء، على رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب آدم شيف، بعد إعلانه عن موعد مساءلة الرئيس.

وقال ترامب في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "السيرك قادم إلى المدينة"، واصفا آدم شيف بالكاذب والفاسد والجبان، بعد أن استمع للديمقراطيين الغاضبين.

وأضاف: "كل ما سترونه في الأسبوعين المقبلين زائف، إنها محاكمة وهمية. لا يوجد أي إجراءات مستحقة، لا شيء. إنها نظرية مؤامرة وخدعة أخرى مزورة".

وتابع قوله: "لا يوجد شيء واحد قام به الديمقراطيون في السنوات الثلاث الماضية باستثناء محاولة إيذاء دونالد ترامب... ليس فقط ترامب، هم يكرهون كل شخص يمثله".

من جانبها قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إنه من المتوقع أن يشاهد ملايين الأمريكيين الجلسات، إلا أن الجمهوريين أعلنوا عن المقاطعة ووقف تشغيل أجهزة التلفاز الخاصة بهم، بالرغم من أنه من المزمع أن يعملوا كمحلفين قضائيين في حالة تصويت مجلس النواب في النهاية على عزل الرئيس.

وقال جون كورنين، العضو الجمهوري، إنه لا يحتاج إلى إضاعة الوقت في كل هذه الدراما، أما السيناتور تيد كروز أشار إلى أنه سيشاهد "سيركا حزبيا".

ومن المقرر أن يستمع مجلس النواب إلى شهادة السفير الأمريكي بالنيابة في أوكرانيا بيل تايلور والمسؤول بوزارة الخارجية جورج كنت أمام جمهور دولي ممتع، يوم الجمعة.

كما يدلي كل من المسؤول بمجلس الأمن القومي ألكسندر فيندمان، وجينيفر وليامز مساعدة نائب الرئيس مايك بنس، والمبعوث الأمريكي الخاص السابق لأوكرانيا كورت فولكر، والمسؤول بمجلس الأمن القومي تيم موريسون؛ بشهاداتهم في 19 نوفمبر.

وفي اليوم التالي، سيُدلي سفير أمريكا لدى الاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند، ونائب مساعد وزير الدفاع لورا كوبر، ووكيل وزارة الخارجية ديفيد هيل بشهاداتهم، وفي اليوم الثالث ستُدلي المسؤولة السابقة بمجلس الأمن القومي فيونا هيل، بشهادتها في 21 نوفمبر.

يأتي ذلك في الوقت، الذي يستضيف ترامب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، حيث وصلت العلاقات بين الحليفين في الناتو إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، وذلك بعد العقوبات المفروضة من قبل واشنطن على أنقرة، ومعارضة الأولى هجوم تركيا على سوريا.

وقالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن جلسات الاستماع العلنية، ستطبع بصمتها في التاريخ الأمريكي، ويكون لها صدى وآثار عميقة على مر العصور، تتجاوز السمعة السياسية والشخصية لترامب، ليكون لها عواقب وخيمة على الرئاسة الأمريكية.

النهار, أسامة شرشر