النهار
الجمعة، 15 نوفمبر 2019 08:44 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

التخطيط تصدر تقريرا حول فعاليات وتوصيات مؤتمر قدرات التقييم الوطنية

النهار

أصدرت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى تقريرًا حول مؤتمر قدرات التقييم الوطنية 2019 الذى عقد بمدينة الغردقة فى الفترة من 22-24 أكتوبر الجارى تحت عنوان "عدم ترك أحد خلف الركب: تقييم أجندة التنمية المستدامة 2030".

ويأتي ذلك فى إطار حرص الوزارة على تطوير منظومة المتابعة وتقييم الأداء فى مصر بهدف رفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطن، وشارك فى المؤتمر هذا العام نحو 600 مشارك منهم 450 مشاركا من ١١٧ دولة من ممثلى الحكومات والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بمجال التقييم ومتابعة الأداء والقطاع الخاص والمجتمع المدنى، وشهد المؤتمر انعقاد عدد 5 جلسات عامة، و 21 جلسة فرعية على مدار ثلاثة أيام، تم خلالها مناقشة تقييم أجندة التنمية المستدامة لعام 2030.

وتمثلت أهداف المؤتمر في تبادل الدروس والتجارب ووجهات النظر فيما يتعلق بتطوير و تعزيز نظم التقييم والمتابعة، إلى جانب تطوير المهارات الفنية وتعميق أساليب التقييم خاصًة في سياق الأبعاد المتعددة والمترابطة لأهداف التنمية المستدامة SDGs (البشر، الكوكب، الرفاهية، السلام، المُشاركة)، بالإضافة إلى خلق جسور التواصل من أجل تطوير الشراكات الحالية وبداية شراكات جديدة لتعزيز نظم التقييم الوطنية.

ويعقد مؤتمر قدرات التقييم الوطنية الذى ينظمه مكتب التقييم المستقل؛ التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى كل عامين، وهو يعد بمثابة منصة لتبادل الخبرات بين مختلف الدول حول آليات وأساليب التقييم والمتابعة.

ويمكن تلخيص توصيات المؤتمر في النقاط التالية مواصلة الحكومات جهودها لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ،عدالة توزيع الدخل هي الطريق الأمثل لتحقيق التنمية المستدامة وتقليل الفجوات التنموية بين المناطق ،تبنى الحكومات برامج حقيقية لتشجيع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للانخراط في البرامج التنموية ، وجود آليات لقياس أثر البرامج التنموية، مع ضرورة إجراء دراسات كافية للمشروعات الاستراتيجية والتنموية قبل تنفيذها ،مواصلة الحكومات لبرامج تأهيل قدرات العاملين بالجهات الحكومية،وأن تبحث الحكومات عن حلول غير تقليدية لمواجهة مشكلة عدم توافر التمويل الكافي للبرامج التنموية و توفر الحكومات بيانات موثوقة للاعتماد عليها في عمليات التقييم المستمرة و نشر "ثقافة التقييم" في المجتمع .

وشملت توصيات المؤتمر تشجيع عمليات التقييم لتعزيز "الحوكمة الرشيدة"، التعاون بين كافة الشركاء لـ " تسريع" تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأممية.نتوافر المناخ السياسي الملائم هو الضمانة الأساسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، المضي قدمًا في عرض التقارير الطوعية للتنمية المستدامة، بصورة تعكس الانجازات الحقيقية، بذل مزيد من الاهتمام بقضايا الشباب والنوع الاجتماعي، ألا تغفل عمليات التقييم الفئات المهمشة، وأن تساعد على إندماجهم في المجتمع، التطوير المستمر لقدرات القائمين على عمليات التقييم و يتعين على الدول "إجراء عمليات تقييم بصورة متأنية".

وأكدت توصيات المؤتمر على أن تأخذ البرامج التنموية بعين الاعتبار ثقافة الشعوب خاصة في المناطق الفقيرة والنائية، أن تعي الحكومات أهمية توفير البيئة الملائمة لممارسة الأعمال، لدورها في توفير فرص العمل بالاضافة الى عقد ورش عمل ولقاءات بين المعنيين بالمتابعة والتقييم في دول العالم، حتى تستفيد كافة الأطراف من التجارب المختلفة، اتباع وسائل تقنية حديثة لجمع البيانات وأن تضع الحكومة الاستغلال الأمثل للموارد على سلم أولوياتها.

ونوهت التوصيات إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود للاهتمام بالقطاع الزراعي، الذي يلعب دورًا هامًا في الحد من التغير المناخي، توفير المجتمع الدولي للدعم المالي اللازم لمواجهة مشكلات البيئة مثل تآكل التربة والصيد الجائر، إضفاء الطابع المؤسسي على عملية التقييم، ربط مؤشرات قياس الأداء بأهداف التنمية المستدامة، توافر التعاون العالمي للحصول على بيانات ومعلومات عن المناطق البعيدة عن طريق تقنيات الأقمار الصناعية، تبني الدول آليات واضحة ومحددة لتحليل البيانات، دمج البرلمان والمجتمع المدني والقطاع الخاص في عملية تقييم الأداء حتى يكون هناك جدية في عملية التقييم، دمج المواطن في عملية التقييم من خلال أدوات تصل للجميع.

وأشارت توصيات المؤتمر إلى أن تحول الدول من عملية المتابعة إلى عملية تقييم جدوى البرامج التنموية ضمانة ضرورية لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وفيما يخص فعاليات المؤتمر أوضح تقرير وزارة التخطيط أنه سبق إطلاق المؤتمر عقد مجموعة من ورش العمل التدريبية على مدار يومي الأحد، والاثنين 20 ، 21 اكتوبر بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين في مجال المتابعة وتقييم الأداء، مشاركين في تنظيم 21 ورش تدريبية، وشملت موضوعات التدريب ما يتعلق بآليات التحقق من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وكيفية دمج المواطنين في عملية المتابعة، ودور موازنة البرامج والأداء في تطوير نظم المتابعة وتقييم الأداء.

النهار, أسامة شرشر