النهار
السبت، 19 أكتوبر 2019 02:23 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

من بينهم جاهين والفاجومي ودنقل وعبد الصبور

هؤلاء الشعراء كانوا وقودا لحرب أكتوبر

النهار

لا شك أن الشعور بالهزيمة مؤلم إلى حدٍ قد يتجاوز الألم النفسي إلى ألم جسدي، ولا شك أن الشعور بالنصر من أعذب ما يشعر به المرء فهو حياة أخرى يحياها، وعمر جديد يضاف إليه هذا ما شعر به المصريون، عندما أنطلق صوت المذيع بأجهزة الراديو يعلن بيان عبور قناة السويس، أسرع الشعراء إلى دفاترهم وأقلامهم منهم من كتب القصائد ومنهم من كتب الأغاني الوطنية المعبرة عن حالة الفرح بافراج الغمة ،خرج الجميع بنفس لؤها الفرح والحرية حبًا في هذا الوطن

. في ذكرى حرب أكتوبر يبقى الشعر والغناء من أهم الشهود على حالة النصر التي غمرت الشعب المصري، هذا ما فاضت به قرائح الشعراء، بكل مشاعر الفخر والأمل والإعتزاز بهذا الوطن الغالي، بعد أن شعروا بفقده عقب استيلاء الكيان الصهيوني على جزء من أرض شبه جزيرة سيناء

كتب الشاعر أحد رواد الشعر الحديث، الشاعر صلاح عبد الصور قصيدته (حين أهلَّ فوق الشاشة البيضاء) مخاطبًا أول جندي رفع العلم المصري فوق أرض سيناء، قصيدة عذبة رائقة صور من خلالها مجد النصر وروعته واصفًا شهامة وعظمة روح الجندي المصري.

تملّيناك، حين أهلَّ فوق الشاشة البيضاء

وجهك يلثم العلما

وترفعه يداك،

لكي يحلق في مدار الشمس،

حر الوجه مقتحما

ولكن كان هذا الوجه يظهر، ثم يستخفي .

ولم ألمح سوي بسمتك الزهراء والعينين

ولم تعلن لنا الشاشة نعتا لك أو اسما

ولكن، كيف كان اسم هنالك يحتويك ؟

وأنت في لحظتك العظمي

تحولت إلي معني، كمعني الحب، معني الخير، معني النور، معني القدرة الأسمي

دولا مين.

خرج صوت فاجومي الشعر أحمد فؤاد نجم العاشق لمصر شعبا وأرضا، تغنى بقصيدة زجلية بعنوان (دولا مين) التي قامت بغنائها أيقونة السينما المصرية سعاد حسني، ألحان كمال الطويل، وتغنى بكلمات القصيدة أيضا الشيخ إمام عيسى صديق الشاعر بحلن آخر.

دولا مين ودولا مين دولا عساكر مصريين

دولا مين ودولا مين دولا ولاد الفلاحين

دولا الورد الحر البلدي يصحى يفتح اصحى يا بلدي

دولا خلاصة مصر يا ولدي دولا عيون المصريين

دولا اخواتنا ودولا بنينا دولا الأمل اللي مخلينا

ونظم الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي أحد رواد الجيل الثاني من شعر التفعلية قصيدة بعنوان (قطع من قماش) واصفا بهاء العلم المصري معبرا عن روح النصر التي شعربها الشعب المصري.

كل راياتنا من قماش وأنت العلم

مصر أنجبت زوجين زوجين

والحب أنجب أبناءهم

واصطفى المجد أجملهم

واهبًا لك أرواحهم يا علم

كما نقلوا إليك في الطريق قدم

 

شارك في ذلك العرس الشاعر صلاح جاهين بعدد من الأغاني والقصائد، كتب أغنية ( المصريين أهما) التي غنتها ياسمين الخيام، وأغنية( يا أهلا بالمعارك) التي غناها عبد الحليم حافظ، ومن القصائد الزجلية التي أنشدها صلاح جاهين قصيدة (أكتوبر)

 

مـن غيـر مـا نتفـاخــــر ونتبــاهـى

لا بـالـــــــرايـات اللـى رفعنـاهـا

ولا بـالحصـــون اللـى انتـــزعنـاهـا

ولا بـالـــدروع اللـى مــــزعنـاهـا

ولا بـالــــدمــوع اللـى ابتلعنـــاهـا

علـى الضنــى الغــالـى وحجبنـــاهـا

وحيـاة عيـون مصــــر اللـى نهـواهـا

واكتـوبــر اللـى كمـا النشــور جـاهـا

بـلاش نعيــد فـى ذنـــوب عملنــاهـا

 

الاسم المشطوب

شاعر العامية الأبرز عبد الرحمن الأبنودي شارك في هذه السجال الاحتفالي بالنصر العظيم، لكن جاءت  نظرة الأبنودي من زاوية أخرى غير التي نظر من خلالها باقي الشعراء، فقد كتب عن الجندي المقاتل الشهيد عبد العاطي صائد الدبابات، الذي أستُشهد بحرب أكتوبر، وهي مطولة شعرية بعنوان (الاسم المشطوب) منها:.

 

اكشف غطا وجهك ومزع القناع

بلا حكومة . بلا حكومة بى بطولة بلا بتاع

ياأسمر يأبو القلب الحديد

ياللي واجهت الموت ... في كل اتساع

ياأسمر يأبو الوجه العنيد

يا مصري ... ولحد النخاع

كله طلع كلام يا خال

والحال ..رجع تاني حال

أتاري الحرام..... هوه الحلال

وأتاري الهدى هوه الضلال

شموا نفسهم من جديد

 اليوم السابع

جاء صوت الشاعر فاروق شوشة في اليوم السابع بقصيدته التي تحمل العنوان نفسه، معبرًا عن حبه للوطن فرحًا بالنصر، كتب قصيدة تمتلىء بالفخر والبطولة والأصالة.

اليوم السابع جاء

والراية في أيدي الأبطال الشجعان

تتلألأ في وجه الدنيا

 وترفرف أبدا في خيلاء

من فوق التبة في سيناء

 اليوم السابع جاء

سقطت أحلام المخمورين المزهوين

 داستها أقدام الأبطال المنصورين

 

عاش اللي قال

لم يغب دور الأغنية في وقت النصر حيث كتب الشاعرمحمد حمزة أغنية (عاش اللي قال) التي لحنها الموسيقار البليغ بليغ حمدي وغناها المطرب عبد الحليم حافظ عام 1973 وهي أحد أهم الأغاني الباقية المعبرة عن حالة النصر والفرحة المصرية بقائد النصر الزعيم الراحل محمد أنور السادات.

عاش اللى قال الكلمة

بحكمة وفي الوقت المناسب

عاش اللى قال لازم

 نرجع ارضنا من كل غاصب

عاش العرب اللى فى ليلة

 اصبحوا ملايين تحارب

 حلوة بلادي السمرة

غنت الفنانة وردة أغنية (على الربابة) التي كتبها شاعر الأغنية عبد الرحيم منصور المصري الصعيدي، كتبها متغنيا بالنصر على ربابة شعره بمجد بلاده السمراء، والتي قام بتحينها الموسيقار بيلغ حمدي.

 

حلوة بلادي السمرة بلادي

بـــــلادي الــــحـــــــــرة

بلادي

وأنا على الربابه بــغـــنـي

م املــــكـــــــش غــــير

إنـي اغــنـي وأقــــــول

تعــيــشـــي يا مـــــصـر

تعيشى يامصر

قيدوا الشموع

غابت كوكب الشرق أم كلثوم عن ذلك الاحتفال فلم تغني للنصر، أم كلثوم التي شاركت بمجودها للجيش المصري، حيث كانت في الصفوف الأولى للمساندين له كانت مريضة فلم تغنى لنصر بلادها، ولكن كانت قد طلبت من الشاعر صالح جودت أن يكتب أغنية، ولكن توفيت قبل أن تنتهي الأغنية، وهذه الأغنية التي كتبها صالح جودت.

قيدوا شموع العيد وغنوا لمصر

وادعوا لها دايما بالعلا والنصر

 الله يزيدك منزلة يا مصر

ياللى شبابك من جنود الله

 والحرب فى قلوبهم صيام وصلاة

Inline image
 

 

Inline imageInline image


 

النهار, أسامة شرشر