النهار
الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 11:50 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

بعد خسارتها الأخيرة.. أوبر تسرح مئات العاملين

النهار

أعلنت شركة أوبر تكنولوجيز "Uber" الأمريكية، عن طرد المئات من الموظفين والعاملين بها مرة أخرى، وهذه المرة من فرق الهندسة والمنتجات، فى محاولة منها لإعادة ضبط وضاعها المالي.

وبحسب ما ذكره موقع "سي نت" التقني، أن الشركة سرحت حوالي 435 شخصا، بما يعادل 8 % من إجمالى القوة العاملة من كلا الفريقين، منها 170 فى فريق المنتجات و265 فى فريق الهندسة، قد تم إنهاء مدة خدمتها.

وتأتي هذه الأخبار، التي كشف عنها موقع "TechCrunch" لأول مرة، بعد أشهر قليلة من إعلان أوبر أنها ستخفض 400 موظف بفريق التسويق العالم التابع لها، الأمر الذى برره قادة الشركة فى هذا الوقت بأنه يهدف لجعل العمليات أكثر كفاءة.

وفي نفس الوقت تأتي هذه الخطوة من عمليات التسريح بعد الخسارة الكبيرة التى تعرضت لها شركة "Uber"، العام الجارى حيث فقدت الشركة توقعات إيراداتها وسجلت خسائر قياسية بلغت قيمتها 5.2 مليار دولار.

وفى مايو الماضى، طرحت الشركة أسهمها للاكتتاب فى بورصة وول ستريت حيث سجلت خسائر فادحة، وتملك "أوبر" تاريخا حافلًا من الخسائر فى الوقت الذى يتراجع فيه نمو عائداتها، وقد ارتفع سهم أوبر 4% بعد هذه الأنباء، لكنه تراجع 25% عن سعره الأولى.

وأكدت شركة "أوبر" أنها في شهر أغسطس الماضي، قررت وقف تعيين مهندسي البرمجيات ومديري المنتجات جدد، لكن حتى الآن مع تخفيض مئات العمال تقول الشركة إنه قامت بإلغاء هذا القرار.

وقال متحدث باسم أوبر: "إن أملنا في هذه التغييرات هو إعادة ضبط وتحسين الطريقة التي نعمل بها يوميًا، من خلال تحديد الأولويات بلا رحمة، ودائمًا نحمل أنفسنا المسؤولية أمام مستوى عالٍ من الأداء وخفة الحركة".

ولكن حتى مع خفض التكاليف في أقسام التسويق والهندسة والمنتجات، فإن "Uber" تعمل على زيادة الإنفاق في مجالات أخرى. وقالت الشركة إنها ستنفق حوالى 200 مليون دولار سنويًا لتنمية أعمالها التي تبلغ من العمر عامين فقط، والتي تشمل توظيف ما يصل إلى 2000 موظف جديد على مدار ثلاث سنوات القادمة.

النهار, أسامة شرشر