النهار

السبت، 20 أبريل 2019 09:08 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

مشاهد «لم الشمل» أبرز ملامح بداية الجزء الثامن من «Game of Thrones»

النهار

إذا لم تشاهد الحلقة الأولى من الجزء الثامن والأخير من المسلسل الأمريكي "صراع العروش- Game of Thrones"، فالسطور القادمة قد تحمل معلومات لا ترغب في قراءتها قبل المشاهدة.

بدء فجر اليوم الاثنين،عرض أول حلقة من " Game of Thrones" التي طال انتظارها منذ انتهاء الموسم السابع منذ ما يقرب من عامين انتهى التصوير في الأشهر الأولى منها، واستغرق صناع العمل كل هذه الفترة للانتهاء من مرحلة ما بعد التصوير والمونتاج وإضافة اللمسات الخاصة بالعمل الفانتازي الذي لا تمت أحداثه للواقع بصلة، وجميع أبطاله ومدنه وعروشه من وحي خيال المؤلف ومقتبسة من رواية "أغنية الجليد والنار" للكاتب الأمريكي جورج مارتن.

رغم الحفاوة التي قوبلت بها عودة المسلسل الأنجح في تاريخ الدراما الأمريكية، إلا أن عدد من محبيه عبروا عن عدم رضائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد انتظار دام عامين توقع الكثيرون وقوع معركة أو ظهور التنين الذي انضم لجيش الموتى أو ظهور "ملك الموتى".

في تقرير نشره موقع إندبندنت، وصفت الحلقة الأولى بأنها لا ترضي الكثير من التوقعات، ولم توفي بالعهود التي قدمها صناع العمل بأن الجزء الأخير بحلقاته الست، سيكون مليئا بمشاهد "الحب، الموت، المعارك الدامية".

ولكن هذه الحلقة لم تحتوي على كثير من هذه الملامح، ولكنها وصفت بأنها حلقة "لم الشمل.

وصفت صحفية "الصن" في تقريرها الحلقة بأنها مرضية إلى حد كبير، وارتقت لمستوى بعض التوقعات، فيما يرى كتاب موقع فاريتي بأنها تحمل تطورات كبيرة، فيما ترى صحيفة الجارديان بأنها بداية مثيرة .

 

 

شهدت أحداث الحلقة الأولى من الجزء الثامن لم شمل جميع أبناء "نيد ستارك" في وينترفل عاصمة مملكة الشمال، والتقى جون سنو بشقيقته آريا ستارك وبران وسانسا التي أصبحت الآن "ليدي وينترفل" التي مازالت لا تثق بسيرسي لانيستر ولا تعتقد أنها ستنضم لهم في معركتهم ضد جيش "النايت كينج" أو ما يعرف بالموتى الأحياء.

مازالت العلاقة العاطفية بين ديناريس تارجيريان وجون سنو في تطور، وانطلق جون سنو على رأس أحد تنانينها للمرة الأولى في رحلة مشوقة، ولكن هذه العواطف الجياشة اصطدمت بمعرفة جون سنو بأصله الحقيقي وبأنه ليس ابن ند ستارك "الغير شرعي" ولكنه الملك المستحق لعرش الممالك السبعة، وأنه ابن ليانا ستارك أخت نيد الصغرى، وريجار تارجاريان واسمه الحقيقي "إيجون"، وهي الحقيقة التي سعى لمعرفتها طوال الأجزاء السبع الأولى، ولكنه لم تكن سارة بالنسبة إليه فهو الآن على وشك الصدام مع حبيبته التي تطالب بحقها في العرش أيضا ولديها جيش من الدوثراكي والأنساليد وتنينان كاملا النضج.

سامويل تارلي صديق جون سنو والذي اعترف له بحقيقة نسبه يبدو أنه سيكون له دورا كبيرا خلال الحلقات القادمة خاصة بعد معرفته بإعداد ديناريس لوالده وشقيقه اللذان رفضا الركوع لها، وبعدما كان أحد أشد المعجبين به أصبحت لديه غضاضه الآن ويريد من جون سنو المطالبة بحقه في العرش، في الوقت الذي لا يبدو على سانسا حبها الشديد للملكة الجديدة التي أتت إلى الشمال لتأخذ حقهم فيه وتريد من الجميع الركوع أمامها، وبدأ سنو يفقد حلفائه من الشمال الذين لا يركعون لأحد غير آل ستارك.

لم تحمل الحلقة الأولى الكثير من الأحداث الشيقة والجديدة ولكنها كانت اكتمال لبعض الأمور العالقة في الجزء السابع، فبعد انفصال جيمي لانيستر عن شقيقته توجه إلى الشمال لينضم لجون سنو وشقيقه تيريون لانيستر ولكنه اصطدم ببران الشاب القعيد الذي ألقاه من أعلى برج صخرى في الجزء الأولى لرغبته في قتله بعدما شاهده مع سيرسي في وضع "الأزواج" وهي الحقيقة التي تكشفت عبر الأجزاء السبعة ولكنها كانت مخفية عن الجميع لسنوات، ولكن بران لم يمت وأصبح شابا كبيرا لديه رؤى مستقبلية وقديمة والوحيد الذي يعرف إلى أين ستؤول الأحداث.

تعرض حلقات الجزء الثامن يوم الأحد من كل أسبوع على مدار 5 أسابيع قادمة، ونشرت شبكة HBO المنتجة للعمل فيديو دعائي للحلقةالثانية، التي يبدو من مشاهده أنها تضم أولى معارك هذا الموسم، إلى جانب محاكمة لتقرير مصير جيمي لانيستر.

النهار, أسامة شرشر