النهار
الأحد 21 يوليو 2024 07:35 مـ 15 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

تعليقا على تصريحات مسؤول بالاتحاد الأوروبي بشأن الرسوم الجمركية على السيارات الكهربائية

الصين تصفها بـ” غير متسقة بشكل خطير مع الحقائق”

وصفت وزارة التجارة الصينية التصريحات التي أدلى بها مسؤول بالاتحاد الأوروبي والتي تشير إلى أن الصين لم تسعَ إلى إجراء مشاورات بشأن الرسوم الجمركية على السيارات الكهربائية حتى وقت قريب رغم محاولات الاتحاد الأوروبي للانخراط منذ أشهر، بـ"الغير متسقة بشكل خطير مع الحقائق".

وعلق المتحدث باسم الوزارة ردا على استفسار إعلامي حول ما قاله خورخي توليدو ألبينانا، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الصين، إن الصين تعرب عن معارضتها الشديدة في المناسبات الثنائية ومتعددة الأطراف منذ أن أطلق الاتحاد الأوروبي تحقيقا في مكافحة الدعم بشأن السيارات الكهربائية الصينية في أكتوبر 2023.

ونوه المتحدث إلى التبادلات الثنائية بشأن هذه المسألة من خلال الاجتماعات المباشرة والرسائل بين كبار القادة وعلى المستويات الوزارية خلال الأشهر الماضية.

كما أكد إن "الصين أظهرت أقصى درجات الإخلاص"، مضيفا أن بكين تأمل في أن يبذل الجانب الأوروبي جهودا مشتركة ويظهر إخلاصه ويدفع عملية التشاور قدما ويتوصل إلى حل مقبول للطرفين في أقرب وقت ممكن.

وأوضح أن الصين تؤمن إيمانا راسخا بأن إجراءات الحمائية التجارية تضر بتنمية الصناعات الخضراء والتعاون في صناعة السيارات على المستوى العالمي، ويجب على جميع الدول العمل معا لتعزيز التحول الأخضر للاقتصاد.

وأضاف المتحدث إن الصين تعارض بشدة أي ممارسات أحادية وحمائية تعمل على تسييس القضايا التجارية أو تسليحها، مشيرا إلى أنه ردا على أي إجراءات تسيء استخدام القواعد وتقمع الصين، ستتخذ البلاد جميع التدابير اللازمة لحماية مصالحها الخاصة.

وفرض الاتحاد الأوروبي، رسوماً جمركية تصل إلى 37.6 في المائة على واردات السيارات الكهربائية المصنوعة في الصين بدءاً من يوم الجمعة، مع فترة 4 أشهر تكون خلالها التعريفات مؤقتة مع توقع محادثات مكثفة بين الجانبين.

وتهدف الرسوم المؤقتة التي تتراوح بين 17.4 في المائة و37.6 في المائة دون أثر رجعي إلى منع ما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إنه طوفان من السيارات الكهربائية الصينية الرخيصة المصنوعة بدعم من الدولة.

وتخشى صناعة السيارات الأوروبية ، من تدهور صناعاتها إذا فشلت في وقف الزيادة المعلنة على صعيد السيارات المصنعة في الصين التي تتمتّع بتقدّم واضح في مجال السيارات الكهربائية.

وتمثّل السيارات الآتية من الصين نحو 22 في المائة من السوق الأوروبية، مقارنة بـ3 في المائة قبل ثلاثة أعوام، وفقاً لتقديرات القطاع.

وتشكّل العلامات التجارية الصينية 8 في المائة من السيارات الكهربائية المباعة في الاتحاد الأوروبي.

موضوعات متعلقة