النهار
الأربعاء 24 يوليو 2024 08:50 مـ 18 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

محافظ الفيوم يتفقد الأعمال الانشائية بمصنع ”يازاكي مصر للضفائر الكهربائية للسيارات”

قام الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقه الدكتور محمد التوني نائب المحافظ، بجولة ميدانية موسعة، لتفقد الأعمال الإنشائية بمصنع "يازاكي مصر للضفائر الكهربائية للسيارات"، المقام بمنطقة منشأة كمال التابعة لمركز الفيوم، كأول مصنع أجنبي بالكامل، في أول منطقة استثمارية حرة بمحافظة الفيوم، وذلك للوقوف على سير العمل ومراحل ونسب التنفيذ، مؤكداً على ضرورة تسريع وتيرة العمل للانتهاء من كافة الأعمال فى مواعيدها المقررة.

جاء ذلك بحضور، الأستاذ أحمد شاكر سكرتير عام المحافظة المساعد، والمهندس أحمد بديوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة يازاكي مصر للأنظمة الكهربائية، والدكتورة مني سليمان مستشار المحافظ للمشروعات والتنمية الحضرية، والأستاذ خالد فراج رئيس مركز ومدينة الفيوم، والمهندس طارق الجزار وكيل وزارة النقل، والمهندس محمد عبدالوهاب وكيل وزارة الاسكان، والأستاذ وسام فرحات مدير عام الانتاج والشئون الاقتصادية، وممثلي شركات المرافق والخدمة.

في بداية الجولة عقد محافظ الفيوم اجتماعاً بموقع المصنع، تابع خلاله معدلات ونسب التنفيذ بقطاعات "الصرف الصحي، والاتصالات، والكهرباء، والمياه، والطرق"، وفقاً للجداول والبرامج الزمنية المقررة، ووجه المحافظ مدير عام الانتاج والشئون الاقتصادية، للتنسيق لعقد اجتماع يضم مسئولي شركات المرافق والخدمة، ووكيلي وزارتي النقل، والاسكان، لإعداد خطة محددة للبدء الفوري في رصف الطرق التي تم الانتهاء من كافة أعمال المرافق بها، لتيسير الحركة المرورية داخل المنطقة الاستثمارية بالكامل.

وعقب ذلك قام محافظ الفيوم، بتفقد الأعمال الإنشائية بموقع "مصنع يازاكي مصر" على أرض الواقع، والتي تضم المباني الإدارية والخدمية، ومنطقة التصنيع، كما تفقد "محطة رفع منشأة كمال" المقامة على مساحة 300 متر مسطح وتعمل بطاقة 2592 متر مكعب/يوم، والتي بلغت نسبة تنفيذ أعمال خطة الطرد بها 100%، ونسبة تنفيذ الأعمال المدنية 98%، ونسبة تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية 90 %.

وأكد محافظ الفيوم، حرص المحافظة على تيسير الإجراءات، وتوفير الدعم اللوجيستي، وإزالة كافة المعوقات، لضمان نجاح هذا المشروع العملاق، الذي يُعد الأول من نوعه بمصر، والذي يسهم في توفير نحو 3 آلاف و500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المحافظة.

وأضاف "الأنصاري"، أن المحافظة لا تتوانى في مد يد العون للمستثمرين وتشجيع مختلف أنواع الاستثمار على أرضها، لافتاً إلى الاهتمام الذى توليه الدولة المصرية خلال الفترة الحالية، لملف التنمية الاقتصادية المحلية وتحسين مناخ الاستثمار، وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بتهيئة البيئة المناسبة لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية، وحل المشكلات والمعوقات التي تواجه المستثمرين، الأمر الذي يُسهم في جذب استثمارات جديدة، وتوفير فرص العمل.

ولفت المحافظ، إلي التنسيقات والترتيبات التي تقوم بها المحافظة مع هيئة الاستثمار، للاستفادة القصوي من الميزات النسبية، والمقومات الطبيعية والبيئية التي تتميز بها المحافظة، لتوفير المناخ الأنسب للمستثمرين، وجذب الاستثمارات التي تتبني إنشاء المصانع كثيفة العمالة، والتي تسهم بشكل كبير في توفير فرص عمل حقيقية لأبناء المحافظة.

وأشاد محافظ الفيوم، بجهود الدولة بأجهزتها المختلفة في تغيير نوع النشاط بالمنطقة، من منطقة حرفية إلي منطقة استثمارية خاصة، خارج نطاق القاهرة الكبري، على مساحة 50 فدان تم ترفيقها بالكامل، موجهاً الدعوة لكافة المسثمرين، بإقامة مشروعاتهم على أرض المحافظة، لخدمة المواطن الفيومي.

فيما أوضح نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة يازاكي مصر للأنظمة الكهربائية، أن المصنع الذي يجري إنشاؤه بمحافظة الفيوم، هو الخطوة الأولى للشركة على أرض مصر، وسيكون نقطة الانطلاق لإنشاء مصانع أخرى، لافتاً إلي أن المشروع يُقام على مساحة 70 ألف متر مربع، بتكلفة إجمالية 30 مليون دولار، ويضم مصنعاً، ومنطقة حرة، ومباني إدارية، ومواقع انتظار سيارات نقل العمال والمنتجات، ومن المستهدف أن تبلغ قيمة الصادرات 100 مليون دولار سنوياً، فضلاً عن إدخال تكنولوجيا يابانية جديدة ومبتكرة، الأمر الذي يعزز من فرص مصر في أن تصبح مركزاً استثمارياً إقليمياً لصناعة السيارات.

وأضاف "بديوي"، أنه تم توقيع اتفاقيات تعاون بين شركة يازاكي مصر، ومديريتي الصحة والتربية والتعليم بالفيوم، والمركز الجامعي للتطوير المهني بجامعة الفيوم، والكلية التكنولوجية بجامعة مصر التكنولوجية الدولية، والمؤسسات التعليمية، بهدف الاستفادة المثلى من البرامج التدريبية وتوفير العمالة العادية والمتخصصة اللازمة لمصنع الضفائر الكهربائية للسيارات.