النهار
السبت 20 يوليو 2024 01:42 مـ 14 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

مناقشة مشاريع تخرج الدفعه الأولي لطلاب كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة مدينة السادات

شهدت كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعة مدينة السادات، مناقشة مشاريع تخرج طلاب الدفعه الاولى بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بالجامعة ، للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2023-2024.

شارك الطلاب بأفكار مبتكرة ومتنوعة عبر 25 مشروعاً متميزاً، تعكس مستوى التميز والابتكار الذي حققه الطلاب خلال مسيرتهم الدراسية، تنوعت المشاريع المقدمة لتشمل مجالات متعددة في علوم الحاسب مثل ( الواقع المعزز ، والواقع الافتراضي، تطبيقات الهواتف الذكية، الذكاء الاصطناعي، تعلم الآلة والإنسان الآليRobot، تطبيقات الويب).

أظهرت هذه المشاريع قدرة الطلاب على تطبيق ما تعلموه من مفاهيم نظرية في مشروعات عملية تخدم المجتمع وتساهم في حل مشكلات حقيقية.

حضر المناقشات الدكتور ابراهيم سليم، عميد الكلية وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، والدكتور طارق مصطفى، الاستاذ المتفرغ بالكلية ومدير cio بالجامعة، والدكتور كرم خليفه، والدكتورة انجى الشافعى، والدكتور أحمد جمال، والدكتورة هبه عسكر، والدكتورة سارة عبد الباسط، والدكتور أحمد سالم، والدكتورة اسماء سعد، وشارك فى مساعدة الطلاب فى المناقشة مهندس أحمد عبد السلام، ومهندس جمعة مختار وأشادوا بالمستوى المتقدم للأفكار والمشاريع المقدمة، تم خلال الجلسة تقييم المشاريع بناءً على معايير الابتكار، التطبيق العملي، وقدرة الطلاب على تقديم وعرض مشروعاتهم بشكل واضح ومنظم.

ومن أهم المشروعات :-

مشروع الإنسان الآلي Robot

تكمن اهميه مشروع الروبوت في انه يقوم بمساعده ذوي الاحتياجات الخاصه وخصوصا المكفوفين ويقدم لهم كافه المعلومات المطلوبه عن أي عوائق تواجههم سواء داخل المنزل أو خارجه فداخل المنزل يقدم لهم معلومات عن الأساس الموجود بالمنزل وكل المنقولات وكافة المنقولات الموجوده في المنزل، وكذلك خارج المنزل عن وجود سيارات في الشوارع، وكذلك يمكنهم من الاستماع الى مباريات كره القدم حيث أنه يوضح للمكفوف سير المباراه وان الكره مع اللاعب (س) وتنتقل الى اللاعب (ص) وهكذا.

ومن جانبه فقد تمكن طلاب الكليه من عمل تطبيق للتحكم في حركه الروبوت داخل البيت سواء بالتحكم في تحريك الروبوت يمينا أو يساراً بالاضافه لأن طلاب كليه الحاسبات والذكاء الاصطناعي بجامعه مدينة السادات استطاعوا ان يتفوقوا على أقرانهم للتعرف على الاشخاص من خلال الكاميرا التي توضع على الانسان الالي والتي تمكن والتي تتمكن من معرفه الأشخاص أو أي شيئا يوجد امام الإنسان الآلي .

وفي مجال تكنولوجيا المعلومات كان يوجد برامج لإداره العمل في المجالات المختلفه من خلال التطبيقات التي يقوم الطلاب بوضعها على الهواتف المحموله والتي تتمكن من إداره برامج لإداره العمل في المجالات المختلفه مثل المنصات التعليميه وإدارة منظومة التدريب للطلاب من خلال علوم الحاسب مثال على سبيل المثال فيستطيع الإنسان ان يقوم بمعرففة مدي ملائمة الملابس الخاصة به من خلال تطبيق موجود على الجهاز ويرى نفسه وكانه يقف امام مرآه.