النهار
الأحد 21 يوليو 2024 08:09 مـ 15 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

إحالة مسئول التشغيل والمدير للتحقيق لإختناق 11 طفلا في حمام سباحة بالدقهلية

في أول رد فعل على اختناق أطفال في حمام سباحة بالدقهلية، قررت الدكتورة منى عثمان، وكيل وزارة الشباب والرياضة بمحافظة الدقهلية، إيقاف مسئول التشغيل ومدير الحمام عن العمل وإحالتهما إلى التحقيق.

وأوضحت" عثمان" أن أسباب اختناق 11 طفلا في حمام سباحة بمركز شباب قرية ميت رومي بمحافظة الدقهلية هي زيادة نسبة الكلور عن الحد المسموح به؛ من أجل تطهير المياه وإضافتها خلال وجود الأطفال في الحمام؛ مما أدى لاختناق الأطفال.

وكشفت وكيلة وزارة الشباب والرياضة بالدقهلية أن حمام السباحة الذي شهد الواقعة منشأ منذ 6 أشهر، وأنه مؤجر لشركة بنظام حق الانتفاع، وأمام الإقبال الشديد من الأعضاء على الحمام بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وضع مدير الحمام الكلور لتطهيره أثناء وجود الأعضاء داخله؛ مما تسبب في صعوبة تنفس بعض الأشخاص.

وأكدت الدكتورة منى عثمان أن إدارة الأزمات بالمديرية وإدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة تتابع بشكل دوري ومستمر حمامات السباحة بالمحافظة، وأنه تم مخاطبتهم للالتزام بالمعايير المطلوبة والصحيحة والخاصة بمعالجة المياه.

واختتمت بأنه تم متابعة حالات جميع الأطفال الذين أصيبوا باختناق، وتم التأكد من سلامتهم، والتوجيه بسرعة إسعافهم وخروجهم من المستشفى فور تلقي العلاج.

وكان 11 طفلا تعرضوا لحالة اختناق في حمام سباحة بمركز شباب ميت الرومي بمركز دكرنس بمحافظة الدقهلية؛ بسبب التركيز العالي لغاز الكلور، حيث تبين أن الأطفال أصيبوا باختناق لاستنشاقهم مادة الكلور بتركيزات أعلى من الحد المسموح به، وتم نقل المصابين إلى مستشفى دكرنس العام لتلقي العلاج.

كان اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء محمد عز، مدير المباحث الجنائية، مُفاده ورود بلاغ للعميد أحمد عبد الرحمن، مأمور مركز شرطة دكرنس، من مستشفى دكرنس العام بوصول 11 طفلا مصابين بضيق في التنفس؛ بسبب استنشاقهم مادة الكلور أثناء وجودهم في حمام سباحة مركز شباب ميت رومي، وانتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة دكرنس بقيادة المقدم إسلام صقر، رئيس المباحث، إلى المستشفى.

وهم : لمى أحمد عوض حسن، 11 عاما.

آدم إسلام إسلام أحمد، 10 أعوام.

أحمد إسلام إسلام أحمد، 12 عاما.

أحمد علي أحمد عطا، 10 أعوام.

شعبان محمد المتولي، 10 أعوام.

آدم محمود أحمد، 10 أعوام.

ريتاج رامي جمال إسماعيل، 14 عاما.

رودينا رامي جمال إسماعيل، 10 أعوام.

عبد الرحمن نبيل عبد العزيز عبد المحسن، 12 عاما.

مايا إيهاب حامد محمد، 10 أعوام.

ريتال محمد مختار السيد، 10 أعوام.

وتبين تعرض الأطفال للاختناق وضيق في التنفسح نتيجة استنشاق الكلور أثناء وجودهم في حمام السباحة بمركز شباب ميت رومي التابع لإدارة شباب دكرنس، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.