النهار
الخميس 18 يوليو 2024 01:17 مـ 12 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

وكيل الصحة بالشرقية ومدير عام الأمراض الصدرية بالوزارة يتفقدا مستشفيات السعديين والصدر بالمحافظة

في ضوء توجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان،و الدكتور أحمد سعفان رئيس قطاع الطب العلاجي بالوزارة، بالمتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية، قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والسيد الدكتور وجدي أمين مدير عام الإدارة العامة للأمراض الصدرية بوزارة الصحة والسكان، بزيارة إشرافية صباح اليوم على مستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية، حيث تم المرور على مستشفى السعديين المركزي، ومستشفى الأمراض الصدرية بالزقازيق، لمتابعة انتظام سير العمل، والوقوف على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بهما.

تفقد وكيل وزارة الصحة بالشرقية ومدير عام الأمراض الصدرية بالوزارة، خلال الزيارة الأولى الأقسام الطبية المختلفة بمستشفى السعديين المركزي، حيث تم المرور على قسم الاستقبال والطوارئ، وتم التأكد من تواجد القوى البشرية في أماكن تقديم الخدمة الطبية، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالصيدلية الموحدة للاستقبال والطوارئ والتي تعمل على مدار الـ٢٤ ساعة، ومن التدريب الجيد للهيئة التمريضية على التعامل مع الأجهزة الطبية بالأقسام الطبية الحرجة، ومن كفاءة عمل الأجهزة الطبية بقسم الأشعة وخاصة الأشعة المقطعية، كما حرصا على الاستماع إلى المرضى بمركز علاج الأورام السرطانية، والذي يضم وحدة العلاج الكيماوي والهرموني، ومزود بعدد ١٠ أسرة، ووحدة لأمراض الدم والمناعة، وتضم ١٠ أسرة أخرى، لمعرفة مدى رضاهم عن الخدمة المقدمة، وتوفير أي احتياجات طبية لهم، والاطمئنان على صحتهم، كما تم الاطمئنان على الخدمة المقدمة للمرضى بقسم علاج وجراحات الأورام، والخطة العلاجية للمرضى بالأقسام الطبية، ووجه وكيل الوزارة بسرعة تجهيز الوحدة الجديدة لعلاج أورام الأطفال، والتي سيتم تجهيزها بقدرة استيعابية ٥ أسرة، وتأتي استكمالاً لطفرة الخدمات النوعية الموجودة، لتغطية خدمة علاج الأورام السرطانية لمختلف الأعمار السنية، وخاصة بعد التشغيل التجريبي للعناية المركزة للأطفال الجديدة.

كما تفقد الدكتور هشام مسعود والدكتور وجدي آمين خلال الزيارة الثانية، الأقسام الطبية المختلفة بمستشفى الصدر حيث تم المرور على الأقسام الداخلية والعناية المركزة، والأشعة المقطعية، وتم الإطمئنان علي الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وتواجد الفرق الطبية بأماكن تقديم الخدمة، والتأكد من تطبيق بروتوكول العلاج لمرضى الدرن والأمراض الصدرية، وفقاً لتعليمات وزارة الصحة المصرية، كما تم التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالصيدليات.

وأثنى الدكتور وجدي آمين على أعمال التطوير والطفرة الصحية التي شهدتها مستشفيات السعديين المركزي والصدر بالزقازيق وعلى جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بهما، كما أثنى على أداء الفرق الطبية بمستشفى الصدر وجهودهم المخلصة المبذولة لاستيفاء الأقسام الطبية وغير الطبية لمعايير الجودة الصادرة عن هيئة الاعتماد والرقابة الصحية والحاصلة على الاعتماد الدولي من الاسكوا، وذلك في اطار الاستعدادات لحصول المستشفى على الاعتماد من قبل الهيئة، والانضمام إلى منظومة التأمين الصحي الشامل، مما يساهم في تعزيز جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بها.

ومن جانبه أشار الأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بأن التأمين الصحي الشامل يعد منظومة أساسها تحقيق مبدأ التكافل الإجتماعي، ويغطي مظلته جميع المواطنين بجمهورية مصر العربية، دون تمييز بحيث تتحمل هذه المنظومة كافة التكاليف الكاملة لعلاج المواطنين خاصة غير القادرين منهم على نفقة الدولة، بأحدث معايير الجودة العالمية، وتشمل منظومة التأمين الصحي الشامل حزمه متكاملة من الخدمات التشخيصية والعلاجية، وتتيح للمنتفع الحرية في اختيار مقدمي الخدمة الصحية، وتعمل على تقليل الإنفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض، مشيراً إلى أن محافظة الشرقية مدرجة ضمن المرحلة الخامسة لتطبيق المنظومة بها.