النهار
الجمعة 14 يونيو 2024 10:57 مـ 8 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

الزراعة تشارك في فعاليات الدورة الثلاثون لمجلس إدارة مرصد الصحراء والساحل بالعاصمة الموريتانية نواكشوط

شاركت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في اجتماعات مجلس إدارة مرصد الصحراء والساحل والمنعقد حاليا في العاصمة الموريتانية نواكشوط بوفد رسمى يتكون من الدكتور عبدالله زغلول مستشار وزير الزراعة والدكتور سامي أبو رجب المنسق التنفيذي وممثل الوزارة لدى المرصد،
وألقى زغلول كلمة نيابة عن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والرئيس الحالي لمجلس إدارة مرصد الصحراء والساحل حيث نقل تحيات الوزير للمشاركين في الاجتماع كما أعرب عن شكره لدولة موريتانيا الشقيقة على إستضافة فعاليات أعمال الدورة الـ30 لمجلس الإدارة على أرضها

زغلول في كلمته نيابة عن وزير الزراعة
ثمن الجهود المبذولة من إدارة مرصد الصحراء والساحل في حسن التنظيم والذي يعكس المكانة العريقة لهذه المنظمة التي طالما كانت نقطة إلتقاء للشعوب الافريقية الشقيقة.
وقال يأتي إنعقاد الدورة الثلاثون لمجلس إدارة مرصد الصحراء والساحل لعرض أهم الإنجازات المحققة في عام 2023 والتي من أهمها إطلاق أول مشروع للتكيف مع التغيرات المناخية في غينيا بتمويل من الصندوق الأخضر للمناخ والمشاركة الفاعلة في المؤتمرات الدولية الكبرى بشأن المناخ والموارد المائية والتصحر وبحث تعزيز الشراكات مع الدول الأعضاء والمنظمات الدولية ومؤسسات الأبحاث.
وأضاف ان المنظمة سوف تعمل خلال العام الحالي على تعزيز الإنجازات وتطوير مبادرات جديدة في مجالات التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من آثارها والإدارة المستدامة للأراضي واستعادة النظم الإيكولوجية
وأشار "زغلول" إلى أن برنامج العمل لهذه الدورة يحتوى على عدة نقاط أهمها تنفيذ توصيات الدورة السابقة وإعتماد تقرير الأنشطة والحساب الختامي للعام المالي 2023 وكذلك عرض برنامج العمل للعام الحالي 2024 والمخصصات المالية .

والجدير بالذكر أن وزير الزراعة المصري هو رئيس مجلس إدارة
مرصد الصحراء والساحل في دورته الحالية
والمرصد هو أحد المنظمات الدولية تعمل بمنطقة الصحراء والساحل الافريقية، تأسست عام 1992 وانتقل مقرها من باريس الي تونس سنة 2000 وتهتم بمجالات التنمية المستدامة ومكافحة التصحر وحماية الموارد الطبيعية والادارة المستدامة للمياة والتربة. ويعتبر المرصد منصة هامة لدعم الشراكات بين الشمال والجنوب تهدف إلى تعزيز قدرة البلدان الأفريقية الأعضاء على مواجهة التحديات البيئية في رؤية شاملة للتنمية المستدامة.

وتضم المنظمة من بين أعضائها 26 دولة أفريقية، و 7 دول من الشمال (فرنسا, المانيا , سويسرا, بلجيكا, لوكسمبورغ, الكندان إيطاليا) و 13 منظمة إقليمية تمثل غرب وشرق وشمال أفريقيا ، وأربع منظمات أممية و 3 منظمات غير حكومية.