الخميس 23 مايو 2024 12:30 مـ 15 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
مصر الجديدة للإسكان تقرر التعاقد مع مدينة مصر على تطوير مساحة في هليوبوليس قبل لقاء الليلة.. أرقام الزمالك ومودرن فيوتشر في الدوري الممتاز قرارات هامة في اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة المنوفية اليوم أوباميانج يحصد جائزة الحذاء الذهبي بعد حصوله على لقب هداف الدوري الأوروبي محافظ القليوبية يتابع الحملة المكبرة لرفع القمامة من نقطة التجميع بكفر سعد بمركز ومدينة بنها ”مكتبتك في مدرستك”.. أحدث أنشطة مكتبة الإسكندرية تشكيل الزمالك المتوقع أمام مودرن فيوتشر في الدوري الممتاز مكتبة الإسكندرية تطلق دورة ” مقدمة في التراث العربي المسيحي” رفض تغشيشه داخل اللجنة.. ضبط طالب شرع في قتل زميله بطوخ نضال الأحمدية تتوعد أصالة بالسجن..ما القصة؟ التعليم العالي: هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار تعلن فتح باب التقدم للنداء البحثي الثالث لمنحة العلوم الأساسية وفد المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها ECDC)) يجري زيارة ميدانية لمستشفى شرم الشيخ الدولي

المحافظات

جامعة أسيوط تعقد ورشة عمل حول”جودة التعليم كمدخل للتحول لجامعات الجيل الرابع”

أشار الدكتور أحمد المنشاوي؛ إلي أن جامعة أسيوط تتبع خطة محددة، تطابق غايات واستراتيجيات جامعات الجيل الرابع، وتهتم بتنفيذ كل جوانبها ومتطلباتها من خلال تعديل واستحداث اللوائح والمقررات الدراسية، والتقدم داخل التصنيفات الدولية، ودعم كل أوجه التعاون الفعال والإيجابي، وعقد العديد من الشراكات والتحالفات مع الجامعات المرموقة، والتوسع في التخصصات البينية المشتركة، وربط البحوث العلمية بالصناعة وخدمة المجتمع، والانفتاح على الثقافات العالمية، بما يسهم في نقل وتبادل التجارب والخبرات العلمية والبحثية والثقافية والاجتماعية والإنسانية.

وفي إطار ذلك، نظم مركز ضمان الجودة والتأهيل للاعتماد، اليوم الأحد ٢١ أبريل؛ ورشة عمل حول "جودة التعليم كمدخل للتحول لجامعات الجيل الرابع"، تحت إشراف وحضور؛ الدكتور جمال بدر نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمود عبدالعليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور إبراهيم محمد إسماعيل مدير مركز ضمان الجودة والتأهيل للإعتماد، وحاضر خلال الورشة؛ الدكتورة أماني محمد شريف مستشار رئيس الجامعة للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأزمات، ونائب مدير مركز ضمان الجودة والتأهيل للإعتماد.

وتحدث الدكتور محمود عبدالعليم، خلال كلمته، عن بعض الخطوات الفعلية التى اتخذتها جامعة أسيوط؛ لتحويلها إلى جامعات الجيل الرابع ومنها؛ تطوير مهارات التفكير النقدي والإبداعي لدى الطلاب، وتنظيم الأنشطة العملية والمشاريع البحثية المبتكرة، تطوير البنية التحتية التكنولوجية للجامعة، انشاء وادي العلوم والتكنولوجيا؛ لتأهيل الخريجين لمتطلبات سوق العمل، تحويل الأبحاث العلمية إلى ابحاث تطبيقية؛ تخدم المجتمع، وتسهم فى حل مشكلاته.

ولفت الدكتور جمال بدر، أن جامعة اسيوط لديها الكثير من المقومات؛ العلمية، والبحثية التى تؤهلها للدخول إلى مصاف الجيل الرابع ومنها؛ تقديم بحوث علمية قائمة على التخصصات البينية المشتركة، وربط البحوث العلمية بالصناعة وخدمة المجتمع، وزيادة النشر العلمي الدولى من (15%)إلى (20%)سنوياً، (40%) من البحوث العلمية لجامعة اسيوط يتم نشرها فى مجلات Q1 و Q2 وهذا مؤشر لجودة البحوث العلمية للجامعة.

وأشار الدكتور إبراهيم محمد إسماعيل، أن الورشة ناقشت عدة محاور منها: خصائص جامعات الجيل الرابع، وأهدافها، وملامحها، ومتطلبات التحول لجامعات الجيل الرابع، مقارنة بين جامعات الجيل الأول والثاني والثالث، والثورة الصناعية الرابعة، وانعكاساتها على الجامعات، وتأثيرها على خطط الجامعات لبناء خريج قادر على التكيف مع متطلبات هذه الثورة الرقمية.

واستعرضت الدكتورة اماني الشريف؛ خلال المحاضرة التى تضمنتها الورشة، ملامح جامعات الجيل الرابع وهى؛ البحث العلمي، الخدمات الذكية، الإبداع الرقمي والابتكار، تدويل التعليم، المسؤولية المجتمعية خدمة المجتمع، كما ألقت الضوء على خصائص جامعات الجيل الرابع وهى؛ التعليم النقال، التعليم الفردي الذاتي، المرونة، الإتاحة وإمكانية الوصول، الفاعلية التكنولوجية، الانفتاح، التوجه الاجتماعي.

وأضافت الدكتورة أماني الشريف، إن من متطلبات الجامعات للدخول إلى مصاف جامعات الجيل الرابع؛ توظيف التقنيات الذكية فى كافة القطاعات وفى جميع المعاملات، واستثمار تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز القدرة التنافسية للجامعة، وتجهيز القاعات التدريسية بالتقنيات الرقمية الذكية، ورفع جودة البحوث العلمية والإهتمام بالبحوث الإبتكارية والإبداعية التى تخدم المجتمع.

واختتمت الدكتورة امانى الشريف وقائع الورشة؛ بالحديث حول أهداف جامعات الجيل الرابع والتى تضمنت؛ تحسين جودة عمليتي؛ التعليم، والتعلم للطلاب؛ باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم المقررات والبرامج التعليمية والأنشطة، إنشاء بيئة تعليمية إلكترونية متكاملة تعتمد على شبكة متطورة، إعداد مواطنيين رقميين قادرين على استخدام تقنيات الأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية ومختلف التقنيات الرقمية، وتطوير مهارات الطلاب وإعدادهم لسوق العمل الجديدة بشكل أكثر كفاءة، وتعزيز الابتكار المحلي مع تقديم أقوى الحوافز تحسين قدرات البحث العلمي لدى أعضاء هيئة التدريس والباحثين ودعم الأبحاث والمشروعات الابتكارية.