النهار
الأربعاء 19 يونيو 2024 12:24 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وزير الخارجية الأمريكي بلينكن يدعو لإقامة الدولة الفلسطينية وحشد أوروبي للاعتراف بالدولة الفلسطينية ورفض عملية عسكرية إسرائيلية برفح الفلسطينية

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

يعيش الشعب الفلسطيني مأساة الإحتلال الإسرائيلي غير القانوني طوال 75 عاما قد وقعت به أبشع الجرائم ضد الإنسانية من سلب حقوق الغير سواء بسرقة الأراضي الفلسطينية وهدم منازلهم وتعرضهم للقتل للمطالبة بحقوقهم وذلك لسيطرة فكر التطرف والإرهاب علي الحكومات الإسرائيلية فماذا يعني هدم المنازل ودور العبادة المختلفة وقتل الناس لأنهم ليسو إسرائيليين صهيونيين؟

يعني التطرف والإرهاب المبني علي قهر البشر بسبب معتقداتهم أوعرقهم وهي أبشع صور الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني الأعزل ويدفع للتساؤل عن رد فعل البشر الذين تُسلب جميع حقوقهم ولا يُطبق القانون الدولي لردها كقرار رقم 242 الصادر من مجلس الأمن الدولي بإقامة الدولة الفلسطينية والذي يُلزم إسرائيل بالتراجع علي حدود ما قبل عام 1967 ولكن ما كان يجري علي أرض الواقع هو إبتلاع الأراضي الفلسطينية بواسطة الإرهاب الإسرائيلي لوجود شخصيات متعاقبة في الحكومات الإسرائيلية تعتنق الفكر الإرهابي الذي لا يحترم القوانين الدولية أو حقوق الإنسان وقد وصف وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إسرائيل بقوة الإحتلال بمواجهة الشعب الفلسطيني.

واليوم الثلاثاء قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بإن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض العملية الإسرائيلية المزعومة في رفح الفلسطينية التي أعلن نتنياهو عنها المعتنق للفكر المتطرف الإرهابي والراغب في إشعال حرب نهاية العالم هرمجدون وأكد بلينكن عدم معرفة أمريكا بأي عملية في رفح الفلسطينية وتتحرك الدبلوماسية الأمريكية في ضوء رؤية الرئيس الأمريكي بايدن الذي وضع خطا أحمر عن أي عملية في رفح الفلسطينية ورفض الخطة الإسرائيلية من قبل التي تحاول إبادة مليون ونصف إنسان.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي بلينكن لإقامة الدولة الفلسطينية لإحتواء الأزمة وهي السبيل الوحيد لحل الصراع في إتجاه آخر تضع الحرب الإسرائيلية التي قتلت 32 ألفا مدنيا فلسطينيا و7 من عمال المطبخ المركزي العالمي علي العالم مسئولية تغليب صوت القانون الدولي والإنسانية علي التطرف الإسرائيلي وبالقوت الحالي تحشد إسبانيا بالإتحاد الأوروبي للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

فيسعي رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز الاجتماع الأسبوع المقبل مع نظرائه من أيرلندا وبلجيكا وسلوفينيا وبعض الدول الأخري ليخرج الإتحاد الأوروبي باعتراف بالدولة الفلسطينية.

بيدرو سانشيرز رئيس وزراء إسبانيا.

موضوعات متعلقة