الثلاثاء 16 أبريل 2024 08:05 مـ 7 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
كان يستعد لتوزيع شحنة حشيش.. السجن المشدد 15 عاما لـ عامل لاتجاره في المواد المخدرة بأسيوط جنايات المنصورة : تأيد حكم الاعدام على المتهمين بقتل سائق توك توك اثر خلافات بالدقهلية انخفاض أسعار الخبز السياحي 25 % في الأسواق بالإسماعيلية محافظ الدقهلية يستقبل رئيس الهيئة العامة للنقل النهري رئيس النواب الأمريكي جونسون: لا سُلطة للرئيس الأمريكي بايدن علي المساعدات العسكرية الأمريكية الخارجية ولا أخشي العزل محافظ الدقهلية يقدم التهنئة لنيافة الانبا إكسيوس الاسقف الجديد لابراشية المنصورة وتوابعها بسبب خلافات بينهما.. تأجيل محاكمة شخصين لقتلهم عاطل بالقناطر الخيرية ل11 يونيو المقبل «رئيس سنورس بالفيوم» يعقد اجتماعاً برؤساء القرى لبحث عدداً من الملفات أون تايم تعلن إذاعة نهائى السوير الافريقى بين الزمالك والاهلى جامعة المنوفية الأهلية تنظم ندوة عن مكافحة الفساد والحوكمة الغربية تناقش إجراءات التصدي لمحاولات التعدي على الأراضي الزراعية والبناء المخالف بمراكز ومدن المحافظة إعلام إسرائيلي: سقوط صواريخ على جبل ميرون بالجليل الأعلى

عقارات سياسة

طلب إحاطة بمجلس النواب يطالب بفتح تحقيقات لفساد شركة مياه الشرب والصرف الصحى

تقدم النائب هاني خضر عضو مجلس النواب عن شبين الكوم بمحافظة المنوفية بطلب إحاطة عاجل عن انحرافات شركة المياه وعدم حصول العاملين على حقوقهم المشروعة في المرتبات والعلاوات.

وأثار النائب هاني خضر، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، جدلاً في البرلمان بعد تقديمه طلب إحاطة عاجل إلى مجلس النواب، يطالب فيه بإعطاء العاملين في شركات المياه والصرف الصحي حقوقهم في العلاوات والبدلات.

وأشار خضر في طلبه إلى أهمية ضمان حقوق العمال في هذه الشركات، وضرورة تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص وتحسين ظروف العمل لهم.

ومع ذلك، أثارت تصريحات النائب خضر ردود فعل متباينة في قنا، حيث اتهم بعض الشاب في قنا غالبية نواب المحافظة بالتنازل عن مصلحة المجتمع القنائي لحساب مصالحهم الشخصية التي قاموا فيها بتعيين أقاربهم، مشيرين إلى أن العديد من النواب استفادوا من إكراميات غير مشروعة من قبل شركة المياه والصرف الصحي بقنا لصالح أقاربهم في تعيينهم على حساب الاجراءات القانونية المتبعة في ضمان سلامة المسابقة والتي يطعن في سلامتها غالبية المتقدمين للوظائف مؤخرًا بالشركة.

وتابع المجتمع القنائي حصول غالبية النواب على ما بين 40 إلى 70 فرصة عمل لأقاربهم من دون خضوع هولاء الأقارب لإجراءات المسابقة التي كانت تفترض ضمان تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية في التعيين.

وفي سياق متصل، عبر عدد من المواطنين في محافظة قنا عن استيائهم من تصرفات نواب قنا واختياراتهم التي لا تتماشى مع مبادئ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، مؤكدين أن المجتمع القنائي دفع ثمناً باهظاً جراء سوء اختياراته للنواب والتي أدت إلى التصويت لعناصر برلمانية خذلتهم تحت القبة وخارجها.

تجدر الإشارة إلى أن هذه القضية تبرز أهمية يقظة المجتمع القنائي في التصويت لعناصر جديرة بتمثيله تحت القبة؛ حتى لا تتكرر المأساة التي حدثت في قضية التعيينات الأخيرة بشركة الميآه والتي حرمت أصحاب الحق في التعيين من فرصتهم العادلة في العمل؛ لحساب آخرين لا يستحقون؛ فقط لأنهم أقارب النواب.