الجمعة 23 فبراير 2024 04:31 مـ 13 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

قبل الصمت الانتخابي بساعات... رئيس عمال مصر يخرج عن صمته ويؤيد السيسي.

" 20 مليون مصرى داخل نقابات مصر "والاتحاد يؤيد السيسي لفترة رئاسة قادمة.
" 6 مليون عامل مصرى " يؤيدون السيسي خلال الانتخابات الرئاسية 2023.
جبران: لدينا مطالب للرئيس القادم وسنأخذها بثقتنا في الدولة والرئيس.



الأستاذ محمد جبران رئيس النقابة العامة للبترول ورئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والأمين العام المساعد للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب "يقول":- إن عمال مصر كانوا ولا زالوا وسيظلون بناة هذا الوطن ودرعه، لما يقومون به من دور وجهد لا ينكره أحد لاستكمال النهضة الشاملة في كافة ربوع الوطن، موضحا أن الطبقة العاملة المصرية على مر تاريخها رمز للوفاء، يواصلون العمل بالليل والنهار لإيمانهم بقيمة العمل والإنتاج، لشروق مستقبل أفضل لكل الأجيال، وهم من يسطرون التاريخ دائما، ويعزو حزم الدولة المصرية وينفذون الاستحقاقات الدستورية كما يجب ووفقا للقانون، وهو ما ذكره التاريخ خلال الاستحقاقات الانتخابية السابقة والمواقف الوطنية المشرفة للعمال داخل وخارج الوطن، حيث إنهم قوى لا يستهان بها لدينا أكثر من 20 مليون مصري داخل نقابات مصر ومنهم 6 ملايين مصري منضمتحت مظلة اتحاد عمال مصر، ها بخلاف أنه منذ عام 1948 وعمال مصر يضربون أروع إلا مثله للوطنية كما ذكرت وثائق الاتحاد العام لعمال مصر أن العمال تبرعوا في حرب 1973 و 1967 بأكثر من 3 ملايين جنيه مصري للدولة والجيش المصري، هذا بخلاف ساعات العمل لبناء القواعد العسكرية وقواعد الصواريخ وخلافه من الدفاع الشعبي... كل هذا وأكثر خلال حوار خاص لجريدة "النهار" مع محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر... واليكم نص الحوار.


هل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر سيكون له دور خلال عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية 2023؟
نعم سيكون لنا دور تاريخي، خلال مرحلة عملية الانتخابات الرئاسية 2023، حيث إن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر سيشكل النقابات العامة والفرعية واتحاداتها المحلية بالمحافظات، ومؤسساته، غرف عمليات تعمل على مدار 24 ساعة، حيث إن غرفة العمليات الرئيسية ستكون بمقر الاتحاد ويتبعها 27 نقابة، هذا بجانب غرفة عمليات أمانة المرأة في الاتحاد، وتم إنشاؤها على مستوى الجمهورية مع النقابات الفرعية من أسوان إلى الإسكندرية، والغرفتين لهم دورا مهما وجوهريا في متابعة أي مشاكل تواجه العاملين خلال التصويت بأي لجنة على مستوى الجمهورية، ليتم التمكن من حلها خلال فترة زمنية وجيزة، ويتم إرسال الشكوى من الغرفة الفرعية إلى الرئيسية للتنسيق مع الجهات المسؤولة لحل المشكلة قبل تفاقمها، حيث إن الغرفة المركزية بمقر الاتحاد العام بالقاهرة، سوف تمارس مهامها في المتابعة إضافة إلى التواصل والتنسيق مع غرف المتابعة العمالية المنتشرة على مستوى الجمهورية لمتابعة العملية الانتخابية وحث العاملين على المشاركة في العرس الانتخابي.، وحرصا منا على استدامة المرحلة التصويتية واكتمالها على أكمل وجه تناسبا قيمة مصر الديمقراطية أمام الرأي العام المحلى والدولي.


من هم الفئة التي تم اختيارها لفريق غرف العمليات التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر بفروعها؟
تم تشكيل غرف العمليات المركزية والفرعية من أعضاء مجالس الإدارة، ورؤساء نقابات، ورؤساء اتحادات محلية، ومجموعة من شباب النقابه المتفاعلين على أرض الواقع داخل اللجان بمشاركة العمال المصريين الشرفاء، وبرئاسة رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بنفسه، ليتم متابعة إجراءات وفعاليات الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها أيام 10 و 11 و12 من الشهر الجاري.


ماذا يقول محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر إلى العمال بشأن الانتخابات الرئاسية 2023؟
بالنسبة للانتخابات الرئاسية 2023 هي استحقاق مهم جدا يرسخ مبدأ التنمية المستدامة لنا ولأولادنا، لما لها دور كبير جدا في بناء الجمهورية الجديدة لأنها مسيرة وعطاء كبير جدا، ولا بد من أن نكمل المشوار ونشارك لأنه هذا ما سيحدد مستقبلنا ومستقبل أولادنا والبلد بصفه خلال الفترة القادمة، لهذا أطالب من عمال مصر والشعب المصري، وجميع عمال مصر في كافة القطاعات ومواقع الإنتاج في ربوع الجمهورية، حيث إنهم قوى لا يستهان بها لدينا أكثر من 20 مليون مصري داخل نقابات مصر ومنهم 6 ملايين مصري منضمتحت مظلة اتحاد عمال مصر، بضرورة المشاركة والنزول في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لتوصيل رسالة للعالم بأن مصر بلد تمارس فيها الديمقراطية، وبلد تسعى للاستقرار، والنهوض اقتصاديا، والكل يقف صفا واحدا لخدمة الوطن والمجتمع المصري.، للتأكيد على الدور الوطني للعمال في مساندة بلاده خلال تلك الفترة المهمة من تاريخ البلاد.


من هو المرشح الذي سيصوت له محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ونقيب البترول؟
نحن نؤيد دائما السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونعلن لجميع فئات الشعب المصري الكريم تأييدنا للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للترشح لفترة رئاسية أخرى.، حيث أننا أوائل من طالبوا السيد الرئيس بالنزول إلى الانتخابات الرئاسية 2023، كما أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، قد أوضح موقفه منذ البداية وأصدر بيانا لتأييد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لفترة رئاسية أخرى، لاستكمال المسيرة والإنجازات التي حققها في كافة القطاعات وهذا في إطار الدور الهام والحيوي الذي يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الممثل الشرعي لجميع فئات العمال جمهوريتنا الجديدة، وذلك في إطار الدور الهام والحيوي الذي يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الممثل الشرعي لجميع فئات العمال، ومن أجل استمرار بناء دولتنا الحديثة، والأمن والأمان والاستقرار، واستمرار الدور الريادي للجمهورية الجديدة في المنطقة
بالنسبة للانتخابات الرئاسية 2023 هي استحقاق مهم جدا يرسخ مبدأ التنمية المستدامة لنا ولأولادنا، لما لها دور كبير جدا في بناء الجمهورية الجديدة لأنها مسيرة وعطاء كبير جدا، ولا بد من أن نكمل المشوار ونشارك لأنه هذا ما سيحدد مستقبلنا ومستقبل أولادنا والبلد بصفه خلال الفترة القادمة، لهذا أطالب من عمال مصر والشعب المصري، وجميع عمال مصر في كافة القطاعات ومواقع الإنتاج في ربوع الجمهورية، حيث إنهم قوى لا يستهان بها لدينا أكثر من 20 مليون مصري داخل نقابات مصر ومنهم 6 ملايين مصري منضمتحت مظلة اتحاد عمال مصر، بضرورة المشاركة والنزول في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لتوصيل رسالة للعالم بأن مصر بلد تمارس فيها الديمقراطية، وبلد تسعى للاستقرار، والنهوض اقتصاديا، والكل يقف صفا واحدا لخدمة الوطن والمجتمع المصري.، للتأكيد على الدور الوطني للعمال في مساندة بلاده خلال تلك الفترة المهمة من تاريخ البلاد.


من هو المرشح الذي سيصوت له محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ونقيب البترول؟
نحن نؤيد دائما السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونعلن لجميع فئات الشعب المصري الكريم تأييدنا للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للترشح لفترة رئاسية أخرى.، حيث إننا أوائل من طالبوا السيد الرئيس بالنزول إلى الانتخابات الرئاسية 2023، كما أن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، قد أوضح موقفه منذ البداية وأصدر بيان لتأييد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لفترة رئاسية أخرى، لاستكمال المسيرة والإنجازات التي حققها في كافة القطاعات وهذا في إطار الدور الهام والحيوي الذي يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الممثل الشرعي لجميع فئات العمال جمهوريتنا الجديدة، وذلك في إطار الدور الهام والحيوي الذي يقوم به الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الممثل الشرعي لجميع فئات العمال، ومن أجل استمرار بناء دولتنا الحديثة، والأمن والأمان والاستقرار، واستمرار الدور الريادي للجمهورية الجديدة في المنطقة


لماذا يؤيد "محمد جبران رئيس اتحاد عمال مصر الرئيس" عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية 2023؟
لم يأت التأييد للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية 2023 من فراغ، وذلك بفضل الإنجازات التي عاشها مجتمع العمال خلال السنوات الأخيرة الماضية، وما يتم خلال هذه الفترة، وما سوف يحدث خلال الفترات المقبلة. في قطاعات المرافق العامة الأربعة "المياه والكهرباء والصرف الصحي والإسكان"، لكن أول الأسباب هو استكمال مسيرة الإنجازات والبناء والتطوير التي بدأها الرئيس في كافة المجالات، والتي حققها خلال العشر سنوات الماضية، وأهم تلك الإنجازات الأمن والأمان الذي تعيشه البلاد الآن، بالإضافة إلى المشروعات الجديدة وشبكة الطرق والمرافق وتنفيذ مشروعات حياة كريمة بمحافظات الجمهورية، وأيضا لدعم ومساندة الطبقة الفقيرة والمتوسطة، واستمرار تدعيم التنمية المستدامة، واستكمال تطوير المنظومة الصحية على مستوى الجمهورية، وغيرهم من المشروعات القومية العملاقة، كما أن الرئيس السيسي خلال فترة حكمه للبلاد انتصرنا لكافة العمال حتى العمالة المؤقتة التي تم تعيينها، وتم رفع الأجور مرتين حتى الآن، ومشروع التأمين الطبي الشامل يلمس كل مواطن وكل عامل، ويحقق له الأمان الوظيفي، مضيفا إننا نعمل الآن على إنشاء صندوق للعمالة المؤقتة، بالإضافة إلى المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس السيسي على رأسها مبادرة حياة كريمة ومبادرة 100 مليون صحة، وهذا القليل من الكثير لأن الإنجازات تحتاج إلى مجلدات وليس صفحات ويعلمها القاصي والداني لهذا نؤيد الرئيس السيسي لاستكمال المسيرة.، ويكفينا فخر دوره المشرف تجاه القضية الفلسطينية والحفاظ على الأراضي والحقوق المصرية والفلسطينية على حد سواء ولم يوافق على بيع ذرة تراب واحدة من حق الشعب المصري ولم يرضخ للأبتزازت الدولية خاصة في فترة أنتقاليه وهي المرحلة الانتخابية، وراهن على ثقة شعبه به وفعلا المصريين دائما يعلمون المخططات التي تحاك للوطن ولرئيس هذا الوطن، ونقولها لا نخشى "نحن خلفك يا سيادة الرئيس السيسي".


ماذا سيطلب "رئيس اتحاد عمال مصر" من رئيس مصر القادم بعد الانتخابات الحالية؟
سنطالب المرحلة القادمة بعد استحقاق الانتخابات الرئاسية واستكمال المسيرة والإنجاز في ملفات الحكومة ومنها التأمين الصحي، والتأمينات والمعاشات، التأمين الصحي الشامل ليشمل جميع المحافظات تباعا لأنه يهتم بصحة العامل وهذا مهم جدا، والتأمين الصحي بشكله الجديد هيحقق الصحة التي هي تاج على رؤوس الأصحاء، والتي تهتم بها الدولة ليكون غطاء صحي كامل لتلاف أخطأ الماضي، بقانون العمل والتأمينات الاجتماعية والتأمين الصحي الشامل بمعاشات تساوي أجر مناسب للعامل لمواكب التضخم الموجود لتحسين مستوى معيشة العامل
وسنحاول الاستفادة كثيرا بتفعيل دور أكبر لصندوق إعانة الطوارئ للعمالة غير المنتظمة، وإصدار وثيقة جديدة من شهادة "أمان" لتغطية التأمين على الحياة وإصابات العمل للعمالة غير المنتظمة، والالتزام بالنسبة المقررة قانون 5٪ لتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية وضمان توافق التشريعات العمالية وطريقة تنفيذها، وسرعة انتهاء وزارة القوى العاملة من إطلاق المنصة الوطنية لمعلومات سوق العمل، وقيام الوزارات والجهات المعنية بالاستعداد لوظائف المستقبل وتحديد المهن المطلوبة في سوق العمل مستقبلا، مع التأكد من تنفيذ واستكمال رفع الحد الأدنى للأجور من 1200 جنيه إلى 3500 جنيه بنسبة تصل إلى نحو 191 % خلال 8 سنوات، حيث إن إصدار وثيقة أمان لتغطية التأمين على الحياة وإصابات العمل للعمالة غير المنتظمة، كانت سابقا مرحلة معاناة لكثير من العمال، بسبب عدم وجود تأمين لحمايتهم في هذه الحالات.، ويحقق الأمان الوظيفي لكافة عمال مصر.


ملف التأمينات والمعاشات للعمال ملف هام جدا فما هو الجديد في هذا الملف؟
ملف التأمينات والمعاشات سيتم ضخ فيه هذا العام أكثر من 200 مليار جنيه إلى الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية وهي هيئة اقتصادية مستقلة عن أي وزارة ولا يتم اعتماد ميزانيتها من الدولة إلا بعد دفع الاستحقاق الثانوي الهيئة القومية للتأمينات كهيئة اقتصادية تعود استثماراتها على التأمينات والمعاش للعمال بالزيادة، وذلك سيجعل معاش العامل في زيادة مستمرة ومتوفرة.


ما هو دور اتحاد عمال مصر داخل الحياة المصرية؟
عمال مصر دائما نسيج أساسي داخل الوطن، حيث إنهم منذ عام 1948 وعمال مصر يضربون أروع إلا مثله للوطنية كما ذكرت وثائق الاتحاد العام لعمال مصر أن العمال تبرعوا في حرب 1973 و 1967 بأكثر من 3 مليون جنيه مصري للدولة والجيش المصري، هذا بخلاف ساعات العمل لبناء القواعد العسكرية وقواعد الصواريخ وخلافه من الدفاع الشعبي
وحاليا نقوم بالتواصل الدائم مع عمال مصر في جميع المحافظات بالزيارات الدائمة، حيث كنا مؤخرا في زيارة لمصانع العاشر مناطق الصناعية وذلك لسماع مشاكل العمال والعمل على حلها بصفة مستمرة وتقريب وجهات النظر بين المستثمرين والعمال للوصول لحق العامل على أكمل وجه، كما أننا موجودين في جميع النقابات ومؤسسات الدولة ومشاركين في مؤسسات الدولة والتأمين وصندوق الطوارئ، وصندوق التدريب، للمساهمة في حل جميع المشاكل والتواصل بين العمال وجميع مسؤولي الحكومة للنهوض بعجلة الاقتصاد المصري وترسيخ مبدأ حياة أفضل للعمال.