الجمعة 1 مارس 2024 09:03 صـ 20 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

رئيس الوزراء يتفقدُ المتحف المصري الكبير لمتابعة تطورات الأعمال

قام الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بجولة تفقدية في المتحف المصري الكبير، لمتابعة تطورات الأعمال بالمشروع، والتعرف على سير التشغيل التجريبي لعددٍ من أقسامه، حيث رافقه اللواء/ هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والسيد/ أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، واللواء/ أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء/ عاطف مفتاح، المُشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، والدكتور/ الطيب عباس، مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف.

وأكد رئيس الوزراء أنه سيتابع بشكل أسبوعي ما يتم إنجازه من أعمال بالمتحف خلال الفترة القادمة، لافتتاحه بشكل كامل في أقرب وقت، مشيراً إلى أن الدولة تعتبره صرحاً ثقافياً مهماً، سيعيد إظهار نتاج الحضارة المصرية وإرثها العظيم إلى العالم بصورة عصرية وجذابة.

وأشار إلى أن العمل بالمتحف يستهدفُ جعله صرحاً بمستوى عالٍ يُنافس المتاحف في كل عواصم العالم.

وتضمنت جولة رئيس الوزراء ومرافقوه بالمتحف، عدداً من أقسامه التي تستقبلُ الزوار منذ بدء التشغيل التجريبي لها، حيث تفقد المعرض التفاعلي للملك الذهبي توت عنخ آمون، وشهد تجربة تفاعلية حية باستخدام أحدث أجهزة العَرضِ الرَقمِية التي تُمكن الزوار من التعرف على حياة هذا الملك الأسطوري، كما استمع لشرح من وزير السياحة والآثار الذي أوضح أن هذا المعرض الذي تم افتتاحه مؤخراً، يقدم لزائريه رحلة مُتجددة، مع الملك توت عنخ آمون الذي تُبهر مقتنياته العالم. وقد تزامن تفقد المعرض مع تواجد أحد الأفواج السياحية التي تقوم بزيارة المتحف اليوم، والتي كانت تتابع العروض التفاعلية والرقمية باهتمام بالغ.

كما تفقد رئيس الوزراء قاعة العرض الرئيسية، مروراً بالدرج العظيم، وأوضح السيد/ أحمد عيسى أن الدرج العظيم تم افتتاحه مطلع الشهر الجاري، ليضاف إلى الأماكن التي فتحت أبوابها لزوار المتحف منذ مارس الماضي، والتي تشمل كلاً من منطقة المسلة المعلقة، والبهو العظيم، والبهو الزجاجي، موضحاً أن هذه الأماكن تستقبل منذ افتتاحها أفواجاً من الزائرين من مختلف بُلدان العَالمِ المُهتمين بالتعرف على أسرار الحضارة المصرية القديمة.

وأوضح الوزير أن الدرج العظيم يعدُ من أكثر الأماكن تفرداً بالمتحف والتي تميزه عن باقي المتاحف العالمية، حيث يُعرض عليه مجموعة من أفضل وأضخم القطع الأثرية التي تجسد روائع فن النحت بمصر القديمة، والتي تبدأ من عصر الدولة القديمة وحتى العصر اليوناني الروماني، وينتهي الدرج العظيم بمشهد بانورامي جميل يُظهر أهرامات الجيزة الخالدة.

كما تفقد رئيس الوزراء عدة محال بمنطقة الخدمات التجارية بالمتحف، تستخدمُ أساليب عرضٍ مُبتكرةٍ مُستلهمةٍ من رُوحِ المَتحف باستخدام مُستنسخات تماثيل لملكات فرعونية.

وخلال جولته بالمتحف، التقى رئيس الوزراء فوجاً سياحياً استرالياً، وأدار حواراً معهم للتعرف على انطباعات تجربة زيارتهم للمتحف المصري الكبير، ولمصر بشكل عام، حيث أكدوا أن هذه هي الزيارة الرابعة لهم لمصر، وانهم مستمتعون بالأجواء والطقس بها، كما أنهم منبهرون بما يضُمه المتحف من مُقتنيات وقطع أثرية مهمة، حيث أكدت إحدى السائحات أن هذه هي المرة الرابعة لها في مصر، ومصر تجرى في دمها.

واستمع رئيس الوزراء خلال جولته بالمتحف المصري الكبير إلى شرح مفصل من اللواء عاطف مفتاح، حول آخر تطورات الأعمال بالمتحف، الذي استعرض موقف الأعمال داخل قاعات العرض الرئيسية، بما في ذلك الأعمال بمنظومة الإضاءة داخل فتارين العرض، وأعمال وضع وتثبيت القطع الأثرية بها. كما تم متابعة موقف بدء تشغيل محطة الطاقة الكهربائية ووحدات التحكم البيئي داخل مبنى المتحف.