الخميس 25 أبريل 2024 07:17 صـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الشباب والرياضة بالدقهلية تحتفل بيوم اليتيم بإدارة شباب طلخا بحضور ١٠٠ عالم مصرى وعربي انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لدعم صناعه الدواجن بالغردقة ”وكيل وزارة الشباب والرياضة” بالقليوبية يشهد برنامج دورة التنمية السياسية للشباب مصرع سيدة التهمتها ماكينة حصاد القمح في الفيوم إبداع تلاميذ مدرسة ساحل طهطا المتميزة لغات بسوهاج في عروض حفل نهاية العام الدراسي.. صور هيئة سلامة الدواء والغذاء الأمريكية تُحذر الأمريكيين من العثور علي عينة حليب بها أنفلونزا الطيور رئيس جامعة الزقازيق يستقبل وفد هيئة فولبرايت لبحث جهود الدمج والاتاحة لذوى الإعاقة نائب محافظ البحيرة تناقش مع مساعد وزيرة البيئة دعم منظومة النظافة والمخلفات الصلبة تكريم كورال جامعة مدينة السادات في ختام فعاليات الملتقى الفني الحادي والعشرين للجامعات بـ جنوب الوادي المشدد 5 سنوات لشقيقين لإحداثهم عاهه لشخص بسلاح نارى بشبرا الخيمة السيطرة على حريق التهم فدانين ونصف بأسيوط ملك مصر السابق أحمد فؤاد الثاني يتفقد مكتبة الإسكندرية

أهم الأخبار

خلال زيارتها إلى دولة الإمارات.. وزيرة الهجرة تلتقي 200 من أقطاب الجاليات المصرية من 30 دولة أوروبية عبر الفيديوكونفرانس

خلال زيارتها إلى دولة الإمارات.. وزيرة الهجرة تلتقي 200 من أقطاب الجاليات المصرية من 30 دولة أوروبية عبر الفيديوكونفرانس
خلال زيارتها إلى دولة الإمارات.. وزيرة الهجرة تلتقي 200 من أقطاب الجاليات المصرية من 30 دولة أوروبية عبر الفيديوكونفرانس

خلال زيارتها إلى دولة الإمارات لحث المصريين على المشاركة بالانتخابات الرئاسية ٢٠٢٤، ضمن حملة "شارك بصوتك"، عقدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاء افتراضيًا، استمر لنحو 6 ساعات متواصلة، مع اقطاب الجاليات المصرية في القارة الاوروبية، وقد ضم الاجتماع السادة سفراء وقناصل مصر وممثليهم في اوروبا، بالإضافة إلى 200 مواطن مصري من أقطاب وممثلي الجاليات المصرية من نحو 30 دولة أوروبية، وذلك بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والمستشار أحمد بنداري، المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات، ضمن مبادرة «شارك بصوتك» لتحفيز المصريين بالخارج على المشاركة واختيار من يمثلهم لرئاسة الجمهورية، بشكل حضاري وديموقراطي.

استهلت السفيرة سها جندي اللقاء، بالتأكيد على أننا على أعتاب لحظة تاريخية فارقة في عمر الوطن، إذ يستعد المصريون بالخارج للمشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024، والمقرر انعقادها 1، 2، 3 ديسمبر المقبل، ومن المهم أن نختار من يقود سفينة الوطن في هذه المرحلة الفارقة، مؤكدة أن المصريين بالخارج معروفون بوطنيتهم، وإذا دعتهم مصر لا يتأخرون عن تلبية النداء، ومن يؤمن بمصر سيبذل من وقته ومجهوده للمشاركة والإدلاء بصوته.

ومن ناحيتها، أشادت وزيرة الهجرة بجهود المصريين بالخارج للترويج للسياحة المصرية، والتعريف بمنجزات الوطن على مدار السنوات الماضية، مؤكدة أن مصر فتحت الباب أمام المصريين بالخارج للمشاركة في الاستحقاقات الدستورية المختلفة، وكذلك الانتخابات الرئاسية المقبلة 2024، وعليهم أن يتمسكوا بهذا الحق ولا يتراجعوا عن أن يكونوا جزءا فاعلا في صناعة مستقبل مصر.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن الوزارة ستعقد غرفة عمليات متابعة الانتخابات الرئاسية قريبا، والتي ستعمل على مدار أيام الانتخابات، وسيتم التنسيق من خلالها مع الهيئة الوطنية للانتخابات ووزارة الخارجية، موضحة أنها واثقة في كثافة مشاركة المصريين بالخارج، والذين يبلغ تعدادهم نحو 14 مليون مصري، في مختلف دول العالم، ونعول عليهم في تحفيز بعضهم البعض، وبشكل خاص سيدات مصر الفضليات حول العالم، وحرصهن على تشجيع العائلة والشباب للمشاركة في الانتخابات المقبلة.

وأضافت وزيرة الهجرة أننا نتابع على مدار الساعة، للرد على مختلف الشائعات عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وصفحة وزارة الهجرة على الفيسبوك، وكذلك مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب المصريين بالخارج وممثليه حول العالم، كما استعرضت أبرز نتائج زيارتها إلى كل من المملكة العربية السعودية ولقاء أبناء مصر في الرياض وجدة والإمارات العربية المتحدة ولقاء أقطاب الجاليات وأعضاء النوادي المصرية من أبوظبي ودبي في دبي، وكذا اجتماعاتها عبر الزووم بالجاليات في الخليج والولايات المتحدة وكندا، وأخيرا لقاء 150 عاملا من الرياض، مؤكدة أننا أمام استحقاق ديموقراطي، ونقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين.

وتابعت وزيرة الهجرة أنه من المهم أن نشارك ونكون على قلب رجل واحد؛ فالصوت أمانة، ونريد أن نشهد العالم صورة المصريين المشرفة في الانتخابات وصنع المشهد واختيار القائد، مؤكدة أهمية أن نشجع بعضنا البعض، مضيفة: "الدور الوطني يحتم علينا أن نساهم بإيجابية في هذه المرحلة الدقيقة من عمر الوطن، فالعالم يقف في مفترق طرق، ومصر الآن وسط بؤرة من الصراعات المتأججة، ورغم ذلك مستمرون في إنجاز المشروعات الكبرى وتحقيق التنمية، ومشاركتنا تصنع التاريخ لأولادنا وأحفادنا".

وقالت وزيرة الهجرة أن البعض يجد غُصّة من نجاح مصر واستقرارها وتطورها وبناء المشروعات، ولكن المصريين بالخارج قادرون على صنع الاستقرار، مؤكدة أهمية مشاركتهم بكثافة، في ظل الحرص على اختيار أيام الانتخابات أيام 1، 2، 3، وهي بالفعل أيام إجازات، للحفاظ على المكتسبات السياسية في ظل الجمهورية الجديدة، موضحة أن وزارة الهجرة وزارة أمن قومي ومهتمة بشئون نحو 14 مليون مصري بالخارج، وفي جعبتنا الكثير من المحفزات.

واستعرضت وزيرة الهجرة جانبًا من المحفزات التي تقدمها الدولة للمصريين بالخارج، ومن بينها إصدار قانون التيسيرات الخاص باستيراد سيارات المصريين بالخارج، وإجراء تعديلات عليه حتى يلبي رغبات المصريين بالخارج، بجانب إطلاق حملة ترويجية ضخمة للتعريف بسبل الاستفادة من القانون، وتخفيض الضريبة الجمركية بنسبة 70% وزيادة الفترة الاستيرادية من سنة إلى 5 سنوات حتى يتمكن كل مصري بالخارج من الاستفادة من هذا القانون، وإعادة فتحه مجددًا، ليتمكن الراغبون من الاستفادة من المبادرة.

وأشارت "جندي" إلى التنسيق مع وزارة الإسكان لاستمرار طرح وحدات سكنية وأراضي للمصريين بالخارج بشكل دائم من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية، على أن يتم السداد بالعملة الأجنبية (الدولار)، وبنسبة تخفيض تصل إلى ٢٥٪، مضيفة أننا نسقنا مع وزارة الطيران لمنح تخفيضات على مدار 216 يوما، للزوجة والأبناء، بنسب تصل إلى 33% واستفادة طفلين اثنين بالخصم، حتى 15 سنة، وكذلك تقديم تخفيضات للطلاب العائدين لاستكمال دراستهم في الصين، بعد انتهاء كورونا.

وتابعت وزيرة الهجرة أنه بالتنسيق مع السيد محافظ البنك المركزي تم بالفعل قيام البنك الأهلي المصري وبنك مصر برفع قيمة الفائدة على الشهادات الدولارية، واعتماد طرح الشهادات الاستثمارية الدولارية ذات العائد المرتفع تصل إلى 7٪، و9٪، بجانب العمل على إنشاء الشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج، والتنسيق مع الوزراء والجهات المعنيين للتشاور حول أنشطة عمل الشركة، وإعداد قائمة بأهم مجالات الاستثمار وطرحها على المستثمرين المصريين بالخارج بما يشمل الترويج للمشروعات القومية ومجالات الاستثمار الجاذبة لهم، مثل مجالات التكنولوجيا، والصناعة، والزراعة، وتم الاتفاق على المجلس التأسيسي للشركة، وهم 10 من أهم المستثمرين من المصريين في الخارج، وقد تم بالفعل تسجيل الشركة في الهيئة العامة للاستثمار.

وأشارت سيادتها إلى مبادرة تسوية الموقف التجنيدي نهائيا للمصريين بالخارج، والتي تم إطلاقها شهر يوليو الماضي، لصالح مواطنيها المقيمين في الخارج، وتم وقف العمل بها حاليا هذا بجانب إطلاق أول وثيقة معاش بالدولار للمصريين بالخارج بعنوان "معاش بكرة بالدولار" بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، والتي تهدف إلى توفير الحماية الاجتماعية للمصريين بالخارج من خلال توفير معاش إضافي للمستفيدين منها وصرفه بالدولار، والعمل على الترويج لخدمات التأمينات والمعاشات والتعريف بآليات الاشتراك، بالإضافة إلى إتاحة وثيقة التأمين على المصريين في الخارج، التي توفر التغطية التأمينية في حالات الوفاة ونقل الجثامين وبلغ المشتركين فيها 545 ألف مواطن.

وأكدت السفيرة سها جندي، أن مختلف المحفزات سيتم تضمينها في تطبيق المصريين بالخارج، وتخصيص قسم "سوق المصريين بالخارج"، والذي سيضم السلع التي يتم تصنيعها في مصر، استجابة لرغبة المصريين بالخارج في تعريفهم بالمنتجات المصرية المتميزة في الجودة والأسعار، للترويج للمنتجات المصرية، والتعريف بمهارة أبنائنا وقدرتهم على المنافسة بمنتجات متميزة، تفي باحتياجات المصريين، بجانب فتح أسواق خارجية للمنتجات المصرية المتميزة.

وبدوره تابع المستشار أحمد بنداري، أن قانون الانتخابات الحالي صدر عام 2014، ووقتها لم يكن هناك انتشار كبير لجوازات السفر المميكنة والتي تشتمل على الرقم القومي، وكانت هناك جوازات سفر قديمة لا تتضمن الرقم القومي، ولذلك جاء اشتراط وجود جواز سفر ساري، أو بطاقة الرقم القومي سواء كانت سارية أو غير سارية، مضيفًا أنه يمكن لرئيس اللجنة تقدير الموقف حال وجود أصل الإقامة وصورة البطاقة السارية، مضيفُا أن كل مصري اسمه موجود في قاعدة بيانات الناخبين وبلغ السن القانوني 18 سنة، قبل يوم 25 سبتمبر 2023، وهو يوم دعوة الناخبين، يمكنه المشاركة، مشيرًا إلى أنه يمكن التأكد من وجود الاسم في قاعدة الناخبين من عدمه عن طريق موقع الهيئة الوطنية للانتخابات، عبرالرابط التالي: https://www.elections.eg/
وتابع المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات، أن الناخبين يمكنهم الإدلاء بصوتهم في المقر الانتخابي، سواء السفارة أو القنصلية، من بين 137 مقرًا انتخابيًا، للمصريين بالخارج، مؤكدًا ما ينص عليه الدستور المصري حول اختصاص الهيئة الوطنية للانتخابات ودورها في تيسير إجراءات التصويت للمصريين المقيمين في الخارج.

وأوضح "بنداري" أن ما يتعلق بالانتخابات تحكمه القوانين، ونحن ملتزمون بمواد القانون، وحريصون على مناقشة كافة استفسارات المصريين بالخارج، والرد عليهم وتقديم إجابات، بجانب نشر الأسئلة الشائعة حول آليات المشاركة، وأن الكثير من مقترحات المصريين بالخارج تحتاج إلى تعديل تشريعي، ومنصب رئيس الجمهورية في غاية الحساسية والأهمية، وننأى بأنفسنا عن أي احتمال للطعن على الإجراءات المتعلقة بانتخابه، ولذلك فكل المقترحات المطروحة حاليًا، وتحتاج إلى تعديل، فليس من الممكن إجراء أي تعديل تشريعي حاليًا، مرحبًا بأي استفسار من المصريين بالخارج.

ومن ناحيتهم، ثمن سفراء وقناصل مصر بالخارج وعلي رأسهم سفير مصر في بولندا، حاتم تاج الدين، والسفير محمد ابو الخير، القنصل العام في لندن، وهايدي سري، القنصل العام في مارسيليا، وهيثم صلاح، سفير مصر في فنلندا والسفيرة عبير سليمان، القنصل العام في هامبورج وحازم الشوربجي رئيس القسم القنصلي في روما واحمد البقلي قنصل مصر في ميلانو، وممثلي السفارات في روسيا واوكرانيا وزغرب وباكو ومدريد وباريس وفرانكفورت، ثمنوا جهود وزارة الهجرة والسفيرة سها جندي، وما تقدمه من محفزات للمصريين بالخارج، مؤكدين التعاون بين كافة مؤسسات الدولة لخدمة المصريين حول العالم، وتنسيق الجهود وتعزيزها لضمان ربط المصريين بالخارج بوطنهم الأم، والتأكيد على أنهم جزء فاعل في العملية الانتخابية.

وبدوره، أوضح السفير محمد أبو الخير، قنصل مصر العام في لندن، أن بُعد المسافات يمثل عائق أمام المشاركة في الانتخابات ، ونسعى لفتح القنصلية أيام الانتخابات لتقديم الخدمات للمصريين بالمملكة المتحدة، مشيرًا إلى أن المصريين يفضلون الاستقرار، منذ عهد قدماء المصريين، وعندما تشعر الهوية المصرية بالخطر فإنها تنطلق من وازع وطني، مضيفًا أن الانتخابات يحسمها الصناديق، مشيرًا: رسالتي لأبناء الجالية أن نلتف حول الدولة ولدينا تحديات الأحداث في غزة، ومصر تؤثر في المنطقة بأكملها، ولذلك الواجب الوطني يحتم علينا أن نكون جزءا في صناعة المشهد.

وتابع السفير حاتم تاج الدين، سفير مصر في بولندا، أن وزارة الهجرة تبذل جهودًا متميزة في التوعية بأهمية المشاركة في الانتخابات المقبلة، مضيفًا أن اللجنة الوطنية للانتخابات عقدت اجتماعا وسفراء مصر في أوروبا، وأجاب على الكثير من الاستفسارات التي وردت من المصريين بالخارج، مضيفًا أن الجالية المصرية في بولندا لديها وعي كافٍ وتشارك دائما في مختلف الاستحقاقات، ونحرص على النشر على منصات التواصل الاجتماعي.

وتابع السفير هيثم صلاح سفير مصر في فنلندا، "هيلسنكي"، أن الجالية المصرية في فنلندا متحمسة للغاية، وهم بدورهم يشجعون بعضهم البعض، ونحرص على التأكيد على تذليل العقبات التي تواجه الناخبين والرد على استفسارات المصريين بالخارج، فيما يتعلق بالعملية الانتخابية، كما نقل إشادة رجال الأعمال المصريين في فنلندا بجهود السفيرة سها جندي، وحرصها المستمر على تذليل ما يواجههم من عقبات، لتيسير استثماراتهم في مصر، وتعريفهم بمختلف الفرص

وفي سياق متصل، أضافت السفيرة هايدي سري، قنصل مصر العام في مارسيليا بفرنسا، أنها تضم صوتها إلى الزملاء في الإشادة بجهود السفيرة سها جندي، وأن السفراء والقناصل حريصون على توعية الشباب، وعلى تواصل مستمر، مشيرة إلى حرص القنصلية على تذليل العقبات أمام الناخبين من جنوب فرنسا والدراسين المصريين في فرنسا.

وبدوره، أشارالسفير أحمد البقلي نائب القنصل العام في ميلانو، إلى أن ميلانو تضم جالية كبيرة من المصريين بالخارج، وهناك رموز من الجالية تسعى لتوعية أبناء الجالية للمشاركة في الانتخابات، وأن السفيرة منال عبد الدايم قنصل مصر العام في ميلانو، لا تتأخر عن توعية المصريين وتعريفهم بأهمية هذه العرس التاريخي، كما ثمن دور الآباء الكهنة والقساوسة والمشايخ في تشجيع المصريين بالخارج على المشاركة.

ومن ناحيتها أوضحت السفيرة عبير سليمان، قنصل مصر العام في هامبورج، أن جهود السفيرة سها جندي يقدره أبناء الجالية، وهناك استعداد كبير للمشاركة، ليشاركوا في اختيار من يمثلهم لقيادة مصر، مشيرة إلى حرص فريق عمل القنصلية على تذليل العقبات والتحديات التي تواجه المصريين بالخارج.

وفي حين أكد حازم الشوربجي، رئيس القسم القنصلي في روما عن استعداد السفارة علي اكمل وجه لاستقبال الانتخابات الرئاسية القادمة وان الاستعدادت جارية بكل الحب والتفاهم مع الجالية المصرية، حرص أشرف عبد الحميد سكرتير أول في سفارة مصر في موسكو، علي توضيح أن روسيا ودول التمثيل غير المقيم تتباعد بمساحات شاسعة وبها الكثير من المصريين بالخارج، ويمثل السفر من تلك الدول الي موسكو تحدي كبير أمام الناخبين، حيث تستغرق المسافة نحو 3 ساعات طيران واكثر، بجانب حاجة البعض في دول التمثيل للحصول على تأشيرة دخول لروسيا وهو ما يمثل تحدي حقيقي.

ومن ناحيتهم، أكد المصريون بالخارج أنهم حريصون على المشاركة بكثافة والحفاظ على المكتسبات الدستورية التي منحتها لهم الدولة المصرية وسيحرصون على الوقوف أمام صناديق الانتخابات، مضيفين أن مصر تستحق كل الدعم من أبنائها الذين يحظون بالكثير من الخدمات والمحفزات. كما ثمن المصريون بالخارج جهود السفيرة سها جندي وتعاونها مع مختلف المؤسسات للرد على استفسارات المصريين بالخارج حول الانتخابات الرئاسية 2024م، معربين عن تقديرهم لجهود سفراء مصر بالخارج والقناصل، في خدمة المصريين بالخارج.

وأشاد المصريون بالخارج بما تحقق في مصر من إنجازات، من مشروعات قومية والبنية التحتية المصرية القوية، وأهمية انتخاب من يكون قادرا على استكمال مسيرة التنمية، لأن الانتخاب مهم لمستقبل الأجيال ومستقبل التنمية، حيث أوضحوا جهود التنسيق بين سيدات مصر بالخارج وتشكيل مجموعات عمل والتنسيق بينهم لرعاية الأسر للناخبات وتبادل الأدوار مع بعضهم البعض، وهو ما ثمنته وزيرة الهجرة، كما استعرض ممثلو الجاليات المصرية في أوروبا والتنسيق لتقديم التيسيرات للناخبين وتذليل العقبات اللوجيستية، من توفير وسائل انتقال للمصريين المتمركزين بعيدا عن السفارة وأية احتياجات من شأنها التيسير على المصريين المشاركة في انتخابات اختيار رئيسهم.

وأكد المصريون بالخارج أنهم يحرصون دومًا على الاحتفاء بهذا العرس الوطني في حب مصر، وحمل علم مصر، وهو ما يبرز الصورة الديموقراطية والحضارية للمصريين ومشاركتهم في اختيار رئيس مصر، والمشاركة في صنع القرار، واختيار من يستكمل جهود التنمية، وأهمية وجود برنامج مكتوب لكل مرشح.



وأعربت وزيرة الهجرة عن شكرها للمؤثرين من رجال الدين والأكاديميين والخبراء الذين بادورا بتوعية مجتمعات وجاليات المصريين بالخارج للمشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024، وقيامهم بدور بارز في فترة التوكيلات، وفي الفترة الحالية بالتأكيد على أهمية المشاركة وأن تكون الكلمة للصندوق في الاستحقاق المقبل.

وردًا على بعض الأسئلة حول مبادرة استيراد السيارات للمصريين بالخارج، أوضحت السفيرة سها جندي، أننا ستعمل على بحث آليات لتيسير التحويلات في عدد من الدول التي يقابل المصريون بالخارج مشكلات في التحويل، كما أجابت سيادتها على العديد من الأسئلة التي طرحها أبناء الجالية، حول مختلف الموضوعات، مؤكدة ترحيبها بمختلف التعليقات والاقتراحات والمشروعات من المصريين بالخارج، لبحث تنفيذها مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة المصرية، وربط أبنائنا في الخارج بالوطن.

وفي ختام اللقاءات توجهت السفيرة سها جندي، بالشكر للمصريين بالخارج وحماس الأسر والعائلات لتشجيع أولادها على المشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024، وجهود ممثلي الجاليات في توفير وسائل الانتقال واللوجيستيات المختلفة، فيما يخص الانتخابات، وحماسهم لدعم مصر وإبراز صورتها الإيجابية في مختلف المحافل.. حيث جاءت عبارة "تحيا مصر" لتكون خير ختام لهذه الليلة الوطنية في حب مصر.

جاء اللقاء بحضور سفراء مصر والقناصل العموم و200 من ممثلي الجاليات المصرية في: فرنسا، ألمانيا، وايطاليا،و كرواتيا، وأوكرانيا، أذربيجان، وايرلندا، والبرتغال، وفنلندا، والمملكة المتحدة، ألبانيا، هولندا، ولوكسمبورج، وكرواتيا، و روسيا، السويد، الدانمارك، المجر، البوسنة والهرسك، مالطا، قبرص، صربيا، النمسا، وتركيا، وغيرهم.

موضوعات متعلقة