الأربعاء 29 نوفمبر 2023 06:04 مـ 16 جمادى أول 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تشارك في المنتدى البيئي السادس لجامعة طنطا

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في المنتدى الدولي البيئي السادس لجامعة طنطا تحت عنوان "الإدارة المستدامة والمتكاملة طريق نحو الجمهورية الجديدة"، بحضور الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا، والدكتور أحمد عطا نائب محافظ الغربية، والدكتورة مها فخري، المدير التنفيذي لمشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني.
وذكر محمد شريف الحلي، منسق مبادرة "حياة كريمة" بوزارة التخطيط، أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة"، يعد أكبر المشروعات التنموية التي تشهدها الدولة المصرية في العصر الحديث، يستفيد منه أكثر من 58 مليون مواطن، مشيراً إلى أنه بمثابة مظلة لكافة المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، مؤكداً على حرص وزارة التخطيط على مشاركة منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص، باعتباره مشروع الدولة المصرية بكافة مؤسساتها.
وأستعرض الحلي، دور مشروع "حياة كريمة" في تحقيق كافة أهداف التنمية المستدامة الـ 17، وتعزيز الشراكات مع المجتمع المدني والقطاع الخاص للاستفادة من خبراتها في تطوير قرى "حياة كريمة"، من خلال تنظيم القوافل الطبية والبيطرية والندوات التثقيفية والتوعوية ومراكز التدريب المتنقلة، لتوفير مجموعة متكاملة من الخدمات في القرى، فضلاً عن التوسع في إتاحة الخدمات المالية والمصرفية ضمن استراتيجية الشمول المالي بالتعاون مع البنك المركزي المصري والبنوك الشريكة.
وشدد على الأهمية التي توليها الوزارة لدمج معايير الاستدامة البيئية في الريف المصري، من خلال مبادرة "القرية الخضراء"، لتأهيل القرى لتتوافق مع أحدث المعايير البيئية العالمية، والحصول على شهادة "ترشيد" للمجتمعات الريفية الخضراء، حيث من المستهدف تأهيل 20 قرية في 20 محافظة ريفية ضمن نطاق "حياة كريمة"، لافتاً إلى حصول قرية "فارس" في محافظة أسوان وقرية "نهطاي" في محافظة الغربية على شهادة "ترشيد"، وجاري تأهيل 18 قرية أخرى، منوهاً أن نسبة الاستثمارات الخضراء تصل إلى 30% من جملة استثمارات "حياة كريمة".
وأوضح أن الفترة الماضية شهدت إطلاق مشروع "دار وسلامة" لتنفيذ مجموعة من التدخلات التنموية الخاصة بالسكن اللائق والرعاية الصحية، في قرية «أولا يحيى» بمركز دار السلام، في محافظة سوهاج، وهو نموذج للتعاون الناجح مع شركاء التنمية، جامعة عين شمس ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.