السبت 24 فبراير 2024 08:55 مـ 14 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”الداخلية” تكشف حقيقة ما تم تداوله على التواصل الاجتماعي بشأن قفز سيدة من سيارة بطريق السويس مران الزمالك جلسة لـ جوميز مع اللاعبين وتدريبات استشفائية رسميًا.. يانج أفريكانز يكتسح شباب بلوزداد برباعية ويتأهل رفقة الأهلي الحجر الزراعي: مصر استوردت 9.5 مليون طن من محصول القمح في 2022 تعليمات خاصة لـ شيكابالا في مران الزمالك استعدادا لـ أبو سليم الليبي زمالك 2008 يفوز على رأس غارب بثلاثية في بطولة الجمهورية بعد إحرازه هدفين اليوم.. نجم أستون فيلا يقترب من تحطيم رقم قياسي لمحمد صلاح خبير مائي يقترح تبطين الترع بالطمي والحشائش ” الحبيب النوبي” صفقة مشروع رأس الحكمة سيكون لها تأثير كبير على الاقتصاد القومي والاستثمار الأجنبي برلمانية: صفقة ”رأس الحكمة” تتويجاً لجهود الدولة والقيادة السياسية في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة برلمانية: صفقة رأس الحكمة بداية لجذب المزيد من الاستثمارات والقضاء فعليا على الأزمة الاقتصادية أجواء روحانية.. محافظة بورسعيد تحتفل بليلة النصف من شعبان بالمسجد العباسي

عربي ودولي

كيف وقع جنود الاحتلال الصهيوني في فخ انفاق حماس ؟

انفاق غزة مقبرة جنود اسرائيل
انفاق غزة مقبرة جنود اسرائيل

لم تعد الأنفاق مجرد مكان يحمي عناصر حماس من القصف بل أصبح أيضا فخا يستدرج جنود الجيش الإسرائيلي إلى حتفهم، بحسب ما تقول وسائل إعلام عبرية وبدأت القصة السبت بإعلان مقتضب من الجيش الإسرائيلي بشأن مقتل 5 من عسكرييه بينهم ضابط برتبة رائد وإصابة آخرين وشمل الإعلان أسماء الجنود ومناطق سكناهم.

ولاحقا بدأت مزيد من التفاصيل بالظهور، فقالت مواقع إخبارية إسرائيلية إن الجنود قتلوا في معارك مع مقاتلين فلسطينيين بشمال قطاع غزة الفقير والمحاصر في اليوم السادس والثلاثين للحرب.

واعترف الجيش الإسرائيلي بعدها بأن 4 من جنود الكتيبة 697 قتلوا في نفق يعود لحركة حماس.

وقالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الناطقة بالإنجليزية إن الجنود الأربعة قتلوا من جراء انفجار في مدخل نفق في بيت حانون شمال قطاع غزة وأضافت الصحيفة أن الانفجار ناجم عن تفخيخ الفتحة المؤدية إلى النفق.
ورغم الضربات الإسرائيلية.. كيف استمرت حماس في إطلاق الصواريخ؟
أما صحيفة "يديعوت آحرونوت" فقد ذكرت أن الجنود لم يكونوا قد دخلوا النفق عندما وقع الانفجاروقالت إن 4 جنود آخرين أصيبوا بجروح خطيرة في الهجوم.

وتعتبر القوات الإسرائيلية الوصول إلى الأنفاق التي تعود إلى حركة حماس أحد أهداف الحرب، لشل هذا السلاح الذي استخدمته الحركة ومعرفة كيفية استخدامه لكن رئيس جهاز المخابرات الخارجية "الموساد" السابق داني ياتوم حذر من أن هذه الأنفاق ستشكل "مصيدة لقتل الجنود".