الإثنين 4 ديسمبر 2023 08:36 صـ 21 جمادى أول 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

شرطة كوسوفو تحاصر 30 مسلحاً بعد هجوم دام علي الشرطة شمالي البلاد

موقع اطلاق النار شمالي كوسوفو في ميتروفيتشا
موقع اطلاق النار شمالي كوسوفو في ميتروفيتشا

أعلن رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي أن السلطات تحاصر 30 مسلحا على الأقل في شمال كوسوفو داعياً إلى استسلامهم بعد ساعات على تعرّض دورية إلى كمين في المنطقة أسفر عن مقتل شرطي.

وقال كورتي في مؤتمر صحفي "تحاصر قوات الشرطة التابعة لنا 30 مهنيا وعسكريا أو شرطيا مسلحا" وإلى هذا أعلنت الشرطة لاحقا مقتل أحد منفذي الهجوم.

ومن جهته دان مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بشدة "الهجوم البشع" الذي استهدف الشرطة وقال بوريل في بيان "أدين بأشد العبارات الهجوم البشع الذي نفّذته عصابة مسلحة ضد عناصر شرطة كوسوفو في بانيسكا/بانيسكه في شمال كوسوفو ما أسفر عن مقتل عنصر شرطة وإصابة اثنين بجروح".

وأضاف "يجب التحقق من جميع الوقائع المرتبطة بالهجوم. يجب أن يواجه المسؤولون عن ارتكابها العدالة".

ويشهد شمال كوسوفو حيث تتركز الأقلية الصربية، اضطرابات متكررة، وتفاقم الوضع فيه فجأة في مايو الماضي حين قررت سلطات كوسوفو تعيين رؤساء بلديات ألبان في 4 مناطق معظم سكانها من الصرب.

وأثارت هذه الخطوة واحدة من أسوأ الاضطرابات في شمال كوسوفو منذ سنوات، مع خروج مظاهرات واعتقال صربيا 3 من عناصر شرطة كوسوفو، إضافة إلى أعمال شغب عنيفة قام بها متظاهرون صرب، أدّت إلى إصابة أكثر من 30 عنصرا من قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي.

وتشجع بلجراد حوالي 120 ألف صربي يقيمون في كوسوفو ويمثلون ما بين 6% و7% من السكان، على تحدي سلطات بريشتينا وينشر حلف شمال الأطلسي قوة حفظ سلام في كوسوفو، منذ تدخله العسكري في 1999.