النهار
الثلاثاء 25 يونيو 2024 07:19 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”صحة الشرقية” ضبط وإعدام أكثر من ١٧ طن لحوم ودجاج مجمد أول برنامج إلكتروني في الوطن العربي يخفض من حدة سلوكيات التحدي لدي أطفال التوحد فى رسالة ماجستير بالمنصورة فريدة ابو هاشم وزينة عامر تتوجان بذهبية تتابع السيدات ببطولة العالم لناشئي الخماسي الحديث خروج قطار منوف بنها عن القضبان في الباجور بالمنوفية افتتاح فعاليات اليوم العالمي للمحيطات بجامعة السويس القاصد يرأس اجتماع مجلس جامعة المنوفية ويقدم التهنئة لرئيس الجمهورية والشعب المصرى بمناسبة الذكرى السنوية لثورة ٣٠ يونيو وكيل الصحة بالشرقية ومدير عام الأمراض الصدرية بالوزارة يتفقدا مستشفيات السعديين والصدر بالمحافظة مفتي الجمهورية التنوع الثقافي يجب أن يُدار بشكل رشيد لتحقيق التنمية الشاملة مجلس جامعة الزقازيق يهنىء فخامة رئيس الجمهورية والشعب المصرى بذكرى ثورة ٣٠ يونيو المجيدة صلاح يلتقي بعمال شركة مياه الشرب والصرف الصحي المسئولين عن فتح محابس ضخ المياه لجميع المناطق بالمدينة دون وقوع إصابات.. السيطرة على حريق نشب في أتوبيس إحدى المدارس امام كارفور طره تغييرات بالجملة فى تشكيلة بولندا أمام فرنسا وأبرزها مشاركة ليفاندوفسكي

عربي ودولي

الرئيس الأمريكي يزور فيتنام قريبا

الرئيس الأمريكي جوبايدن
الرئيس الأمريكي جوبايدن

توترت منطقة البحر الصيني الجنوبي من جديد خلال الفترة الماضية عندما وقع مرور بحري عسكري أمريكي عبر المضيق التايواني وأعلنت بكين بإن بحرها ليس مكانا للنزهة البحرية.

وذلك للتوتر الصيني الأمريكي حول قضية استقلال تايوان عن الدولة الصينية الواحدة وقد ظهر ذلك العام الماضي عندما زارت "نانسي بيلوسي" الديمُقراطية رئيسة الكونجرس السابقة ولم تلتفت بيلوسي ذلك التوقيت إلي التحذير الصيني بتعدي الخطوط الحمراء وحاصرت بكين الجزيرة التايوانية جوا وبحرا.

وفي العام الحالي زارت رئيسة تايوان "تساي" الولايات المتحدة والتقت برئيس الكونجرس الحالي الجمهوري "كيفن مكارثي" للحصول علي الدعم الأمريكي في قضية الاستقلال وحذر في ذلك التوقيت وزير الدفاع الصيني " لي تشانج فو" من احتمالية حدوث صراع صيني أمريكي سيكون كارثة لن يُطيقها العالم.

وحاول في ذلك السياق وزير الخارجية الأمريكي الديمُقراطي "أنتوني بلينكن" توضيح وجهات النظر الصحيحة بين واشنطن وبكين لتلافي وقوع صراع وسافر إلي بكين والتقي الرئيس الصيني "تشي جين بينج" لكن اختلفت الصين وأمريكا بقضايا أخري كالحرب الأوكرانية الروسية.

ليحاول عراب السياسة الأمريكية "هنري كيسنجر" في لقاء آخر مع الرئيس الصيني تقريب وجهات النظر بين الجانبين لكن أعلن الرئيس الصيني عندها بإن أمريكا والصين قد أصبحت علي مفترق طرق بالعديد من القضايا الدولية.

وقد وقع توتر بين كوريا الشمالية والجنوبية نتيجة لهروب الجندي الأمريكي "ترافيس كينج" إلي الشمالية ورفضت بيونج يانج التنسيق مع أمريكا حول تسليم الجندي فضلا عن الصواريخ الباليستية التي يُطلقها "كيم جونج أون" الزعيم الكوري شمالي مُهددا جارته كوريا الجنوبية التي تكون حليفا لأمريكا لتتحرك الولايات المتحدة بذلك الإطار وترسل غواصة نووية إلي ميناء بوسان بكوريا الجنوبية لردع الشمالية عن التجارب الباليستية وتعتبر الشمالية صديقا وحليفا لروسيا والصين.

وتقوم البحرية الصينية والروسية بعمل مناورات مشتركة في بحر اليابان بالقرب من منطقة التوتر الكورية وكذلك بالقرب من ألاسكا في وقت لاحق لعودة الاختلاف الأمريكي الصيني بقضايا دولية متعددة.

وأعلن الرئيس الأمريكي "جوبايدن" زيارته إلي فيتنام قريبا دون توضيح من البيت الأبيض حول تفاصيل الزيارة وفقا لإن بي سي نيوز.

بينما شهدت الصين وفيتنام قديما حربا في عام 1979 عندما حاولت فيتنام غزو كمبوديا عسكريا وواجهت بكين فيتنام في ذلك الغزو حتي نهايته.

الصين وفيتنام وكمبوديا وبحر الصين الجنوبي.