النهار
الثلاثاء 18 يونيو 2024 11:56 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

إطلاق البوستر الرسمي لفيلم ”ڤوي! ڤوي! ڤوي!”.. بدور العرض العربية ٢٣ أغسطس

أطلق البوستر الرسمي لفيلم الدراما والكوميديا السوداء ڤوي!ڤوي!ڤوي! للمخرج عمر هلال وإنتاج محمد حفظي. وذلك تمهيدا لطرحه في دور العرض المصرية في ٢٣ من أغسطس المقبل ومن ٢٤ في باقي أنحاء العالم العربي.

ويُظهر البوستر محمد فراج في المنتصف مرتديا زي نادي الإحسان الرياضي ونظارات شمسية فيما يحمل كرة قدم وعصا مكفوفين، فيما تقف بجانبه نيللي كريم وهي تحمل كاميرا تصوير احترافية في إشارة إلى طبيعة عملها كصحفية رياضية تبحث عن سبق، فيما يبدو بيومي فؤاد وأمجد الحجار مذهولين بينما يظهر ع طه الدسوقي غير مبالي بما يدور حوله . الفيلم من تأليف وإخراج عمر هلال ومن خلاله ينتقل من عالم الإعلانات إلى عالم الأفلام السينمائية.

تدور الأحداث في عام ٢٠١٣ في مصر وهي مستوحاة من أحداث حقيقية ؛ حيث يحلم حسن بالفرار و بدهاء ومكر يجد الفرصة حين يُعلن عن فريق كرة قدم للمكفوفين ينافس في بطولة كأس العالم المقامة في بولندا. يتحد حسن مع مجموعة من الشباب اليائسين ويذهبون لأبعد الحدود لتحقيق هذا الحلم.

يذكر أن هذا أول عمل سينمائي يجمع النجمان محمد فراج ونيللي كريم يشارك في بطولة الفيلم بيومي فؤاد، طه الدسوقي، أمجد الحجار، حنان يوسف، محمد عبد العظيم، حجاج عبد العظيم، ظهور خاص لبسنت شوقي.إنتاج فيلم كلينك وفوكس سينما وإيمج نيشن أبوظبي.




فيلم كلينك:
تأسست فيلم كلينك عام 2005 من قبل المنتج وكاتب السيناريو محمد حفظي بهدف دعم المواهب الإبداعية الصاعدة و دمجها بالخبرة الأفضل في صناعة السينما. اليوم فيلم كلينك لديها سجل حافل بأكثر من ٤٠ فيلمًا متنوعًا من الأفلام التجارية الناجحة والأفلام المستقلة التي شاركت في المهرجانات السينمائية الكبرى، حققت العديد من الجوائز و لاقت إعجاب النقاد ،لطالما سعت فيلم كلينك لإعطاء صانعي الأفلام الفرص محليًا وعالميًا
في عام ٢٠١٧، أنشأت فيلم كلينك ذراع التوزيع الخاص بها، وهو فيلم كلينك المستقلة للتوزيع التي تهدف لتقديم الدعم المادي وتوزيع أعمال أكثر لصانعي الأفلام العرب الأكثر إثارة وإقبالاً.

ڤوكس سينما:
تُعد ڤوكس سينما، الذراع السينمائية التابعة لمجموعة ماجد الفطيم، أكبر عارض سينمائي في الشرق الأوسط مع أكثر من 600 شاشة ضمن ثمانية أسواق. وتعمل أيضاً في مجال إنتاج المحتوى، وتشغّل شركة إقليمية لتوزيع الأفلام منذ عام 2015.
ونجحت ڤوكس في السنوات الأخيرة بإرساء مكانتها بصفتها إحدى أضخم شركات توزيع الأفلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تعمل بشكل مستقل وبالتعاون مع أبرز استوديوهات الأفلام، من بينها وارنر بروس ويونيفرسال بكتشرز.
وتلتزم ڤوكس بتقديم محتوى عربي مميز، سواء من خلال الأفلام التي تحصل على حقوقها أو الأعمال التي ينتجها قسم استوديوهات ڤوكس التابع لها. وأعلنت في ديسمبر 2021 عن التزامها بإنتاج 25 فيلماً روائياً طويلاً خلال خمس سنوات، لتكشف في العام التالي عن قائمتها الأولى من المحتوى العربي، حيث تضمنت أعمالاً متنوعة من صنّاع أفلام جدد ومعروفين من المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة ولبنان، من بينها فيلم الدراما المصري ڤوي! ڤوي! ڤوي!.

إيمج نيشن أبوظبي:
تُعد "إيمج نيشن أبوظبي" إحدى الشركات الرائدة الحائزة على الجوائز في قطاع صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي، وقد اكتسبت سمعة رائدة في دفع حدود الإبداع والابتكار نحو آفاق جديدة. وهي شركة متخصصة في تطوير وإنتاج الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وغيرها من المحتوى الترفيهي، بما يلبي تطلعات المشاهدين في جميع أنحاء العالم. كما تعد إيمج نيشن أول شركة من دولة الإمارات يتم عرض العديد من أعمالها عبر منصّة البثّ العالمية "نتفليكس". واستطاعت "إيمج نيشن أبوظبي" تحقيق نجاح كبير على الصعيد العالمي، إذ عُرضت إنتاجاتها الفنية في أكثر من 400 مهرجان سينمائي دولي ونالت العديد من التكريمات والجوائز المرموقة في الصناعة، (بما في ذلك جائزتي أوسكار وجائزة من الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون "بافتا") وجائزة إيمي.
تمتلك "إيمج نيشن أبوظبي"، سجلاً حافلاً بالإنجازات في تطوير أعمال فنية عالية الجودة تجمع بين المواهب المحلية والخبرات الدولية، وتتميّز بدعمها الدائم للأفكار المبتكرة وغرس شغف المعرفة في المواهب الناشئة، حيث تتيح لهم فرص قيّمة للحصول على تدريب عملي وتحقيق طموحاتهم من خلال برنامجها المُلهم "أستوديو الفيلم العربي".
وتتمثّل رسالة الشركة في رفد وتطوير صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي، عبر دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية التي تنطلق منها رؤية أبوظبي الطموحة نحو اقتصاد عالمي يتمتع بإمكانات المنافسة والاستدامة. وتتطلع "إيمج نيشن أبوظبي" إلى تمكين كافة الكوادر المشاركة في أعمالها، ليكونوا سفراء للثقافة وصنّاعاً للتغيير.