الأربعاء 28 فبراير 2024 05:11 مـ 18 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
تريزيجيه يقود هجوم طرابزون سبور في مواجهة بلدية إسطنبول بكأس تركيا مخرج فلسطيني يطالب حكومة ألمانيا بوقف إرسال أسلحة لإسرائيل: احترموا نداءات الأمم المتحدة اجتماع عاجل للموسيقيين.. وقرارات جديدة من مصطفى كامل (تفاصيل) لتجنب الخمول والتعب ..نصائح صحية للأستعداد لشهر رمضان إحالة مدرس الفيزياء المتهم بشطر طالب الدقهلية إلي الجنايات افتتاح مهرجان دمنهور الدولي لكاريكاتير المرأة الأحد 3 مارس حورية فرغلي : وحشتوني وهتشوفوني قريب في مسرحية للأطفال النيابة العامة تعاين جثمان طالب ثانوى أزهرى لقي مصرعه على يد صديقه بمدينة تلا في المنوفية هيئة الاستشعار من البُعد تبحث سُبل التعاون مع اتحاد مُنتجي ومُصدري الحاصلات البستانية والمعمل المركزي لمُتبقيات المبيدات وزير التجارة والصناعة يستقبل نظيره الصيني بالعاصمة الإدارية الجديدة سفارة تركيا تنظم ندوة تاريخية حول التراث التركي في مصر توزيع الزي الأزهري على الائمة بأوقاف المنوفية

عربي ودولي اقتصاد

المالية السعودية تُطلق برنامج سفراء الميزانية في نسخته الرابعة

أطلقت وزارة المالية ممثلةً في مركز المهارات المالية أمس الأحد 17 شوال 1444هـ الموافق 7 مايو 2023م، برنامج سفراء الميزانية في نسخته الـرابعة، بحضور معالي رئيس اللجنة التوجيهية بالوزارة الأستاذ عبد العزيز بن صالح الفريح، ونخبة من خبراء المالية العامة والتطوير المهني، وقادة وممثلين من الوزارة وخبراء الميزانية في عدد من المنظمات المالية العالمية.

وأكّد معالي عبدالعزيز الفريح في كلمته الافتتاحية للبرنامج، أن رحلة تحول القطاع المالي بدأت بعدد من البرامج والمبادرات التي أطلقتها رؤية السعودية 2030 "وكان من الضروري لتحقيق مستهدفات التحول في الجانب المالي تحديدًا الإعداد والتطوير بشكل مستمر لبرامج تهدف إلى تحسين المهارات وتحقيق الجانب المعرفي في إدارة عناصر التحول"، مبينا أنه تم إعداد برامج تأهيلية متعددة كان أولها سفراء الميزانية وتلته برامج أخرى في مجالات تتعلق بالإيرادات والتحول للاستحقاق وكذلك البيانات.

ولفت إلى أن كل نسخة يتم تطويرها لابد أن تراعي متطلبات المرحلة، مؤكدا أن النسخة الحالية وهي الرابعة تم تطويرها لتشمل ما يتعلق بالتخطيط متوسط المدى وهو الإطار المستحدث لإعداد الميزانية وكذلك الانضباط المالي والتحول للاستحقاق.

وأشار إلى أن تطوير المهارات وضمان مواكبتها للتحولات المستمرة رحلة بدأت ولا تنتهي، "وسيستمر القائمون على تلك البرامج في رصد كافة متطلبات التحسين والتجويد لتلك البرامج لضمان المواءمة بين مستهدفات التحول وتطلعاته والقدرات والمهارات المطلوبة لتحقيق ذلك".

وفي ختام كلمته أوضح معالي عبد العزيز الفريح "أن هذا جانب من الأثر الملموس لتعزيز وتطوير المهارات ما كان ليتحقق لولا تضافر جهود كل الجهات المعنية التي نتشرف جميعاً بتمثيلها والانتماء إليها؛ ومن هنا تتأكد أهمية الاستفادة من برنامج سفراء الميزانية الذي يُعدُّ المشاركين به ليكونوا سفراء التغيير في جهاتهم نحو غد أفضل لأبنائنا وبلادنا"، مؤكداً أن النجاح الذي حققته الدورات الثلاث الماضية يعكس حجم الجهود المبذولة من شركاء البرنامج وكالة وزارة المالية للميزانية العامة ومركز المهارات المالية.

فيما أوضح وكيل وزارة المالية للميزانية العامة الأستاذ هيثم بن عبد الرحمن الطريف، أن هذه النسخة تتناول منهجية التعامل مع الأولويات الاستراتيجية على المستوى الوطني من منظور إعداد الميزانية، ومنها: مواءمة عملية إعدادها مع الأهداف الوطنية، والإنفاق الحكومي الفعّال، والإدارة الفعّالة للمشروع، منوهاً بدور هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية في مواصلة دعم تحقيق كفاءة الإنفاق ودعم الجهات الحكومية في مجال إدارة المشاريع والمرافق.

من جهته، استعرض الرئيس التنفيذي لمركز المهارات المالية عبد الله بن محمد مجرشي أبرز خصائص النسخة الرابعة من البرنامج، مبيناً أنه الأكبر حتى الآن في عدد المشاركين، حيث يشارك فيه 220 فرداً من 70 جهة، مشيرا إلى أنه تم تحديث محتواه ليشمل أهم مبادرات إعداد الميزانية، لافتا إلى إجراء العديد من التغييرات لتحسين تجربة التعلّم للمشاركين، والكثير من الخصائص التي سيلمسها المشاركون.

وشهد الحفل عرضا لنسخ البرنامج الثلاث السابقة التي حققت الكثير من الإنجازات والنجاحات، ومنها تدريب نحو 400 مشارك و50 قائداً، إضافة إلى حصول البرنامج على تقييم 95% من جميع المشاركين، فضلا عن تسجيل ارتفاع بنحو 45% في مستوى القدرات بعد البرنامج مقارنةً بما قبله.

يذكر أن برنامج سفراء الميزانية يعد أحد برامج مركز المهارات المالية الهادفة إلى بناء مهارات وقدرات المتخصصين في المالية العامة بالمملكة بطريقة مستدامة ومؤسسية على المديين القصير والبعيد لتحقيق رؤية واستراتيجية وزارة المالية ودعم برنامج الاستدامة المالية والمبادرات الرئيسية مثل مبادرة التخطيط المالي متوسط المدى.