النهار
السبت 15 يونيو 2024 09:46 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الرئيس السيسي يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية بالمدينة المنورة ”الدفاع السعودية” تستضيف ذوي الشهداء والمصابين في عمليات «عاصفة الحزم» و «إعادة الأمل» لأداء فريضة الحج ضيوف الرحمن يتوافدون إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم عامر حسين: أتفق مع الغاضبين من عدم اختيار عبد الله السعيد رجل مباراة سيراميكا كولر: سعداء بالفوز على فاركو.. ونتبع سياسة التدوير لحل مشكلة ضغط المباريات رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات بالتزامن مع احتفالات عيد الاضحى المبارك نواب: ثورة 30 يونيو 2013 غيرت التاريخ في مصر القائم بأعمال سفارة السعودية يودع الدفعة الثانية من ضيوف خادم الحرمين الشريفين حجاج فلسطين من ذوي الشهداء والجرحى جوميز: سعيد بأداء وفوز الزمالك رغم سوء أزضية الملعب مجموعة السبع تدعم خطة بايدن لوقف فورى لإطلاق النار فى غزّة صواريخ حزب الله تستهدف تجمعا لجنود الاحتلال في خلة وردة ما هي تفاصيل التقرير الكندي الذي حذر من ”حرب أهلية” في أميركا

عربي ودولي

زلزال يقطع الكهرباء عن 70 ألف أمريكي ويتسبب في إصابات وأضرار مادية

قال مسؤولون أمريكيون، إن زلزالا قويا هز منطقة ريفية من الساحل الشمالي لولاية كاليفورنيا في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، أدى إلى فزع السكان النائمين وقطع التيار الكهربائي عن 70 ألف شخص، وإلحاق أضرار ببعض المباني والطرق، وتسبب في إصابة 11 شخصا على الأقل.

وقع زلزال بقوة 6.4 درجة على مقياس ريختر في الساعة 2:34 صباحا بالتوقيت المحلي، بالقرب من فيرنديل، وهو مجتمع صغير يقع على بعد نحو 210 أميال (345 كيلومترا) شمال غرب سان فرانسيسكو وعلى مقربة من ساحل المحيط الهادئ.

وقال بريان فيرجسون، المتحدث باسم مكتب حاكم ولاية كاليفورنيا لخدمات الطوارئ، إنه كانت هناك "بعض الأضرار" التي لحقت بالمباني والبنية التحتية في مقاطعة هومبولت، وفقد مستشفيان في المنطقة الكهرباء واعتمدا على المولدات، ولكن يبدو أن حجم الضرر "ضئيل" مقارنة بقوة الزلزال.

تداعيات زلزال بقوة 5.6 درجة أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 162 شخصًا وإصابة المئات وفقد آخرين في سيانجور، إندونيسيا في 22 نوفمبر 2022. - سبوتنيك عربي,

المنطقة جزء من الساحل الشمالي البعيد من ولاية كاليفورنيا ذات الكثافة السكانية المنخفضة، وهي موطن لغابات الخشب الأحمر والجبال والميناء وجامعة الولاية. كان مركز الزلزال بعيدا عن الشاطئ على عمق حوالي 10 أميال (16 كيلومترا)، وتبع ذلك العديد من الهزات الارتدادية.

وقال مكتب عمدة مقاطعة هومبولت في بيان صدر في وقت مبكر بعد الظهر، إنه جرى الإبلاغ عن إصابة 11 شخصا بجروح. وأشار المسؤولون إلى وفاة شخصين نتيجة "حالات الطوارئ الطبية" أثناء الزلزال أو بعده مباشرة.

تركزت الأضرار في الغالب على المجتمعات الصغيرة في ريو ديل وفيرندال وفورتونا، وتكن هناك تفاصيل محددة عن حجم الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية، حيث قال المسؤولون إن التقييمات لا تزال جارية، وإن ذلك قد يشمل عدد من المنازل التي قد تتضرر بشدة بما يكفي لتهجير السكان.

قال سناتور الولاية مايك ماكغواير إنه كان هناك حريقا هيكليا مؤكدا، وانهارت بعض المباني من أساساتها، وتضررت شبكة المياه، لكن لم يتضح ما إذا كانت أي من المنازل والشركات قد فقدت الوصول إلى المياه. قالت السلطات إن أكثر من 70 ألف شخص انقطعوا عن الكهرباء.