الثلاثاء 31 يناير 2023 11:55 صـ 10 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
أسامة شرشر يكتب: نتنياهو وإبادة الشعب الفلسطينىإضرابات واحتجاجات تضرب فرنسا في الجولة الثانية من معركة معاشات التقاعدالدبابات الغربية تتدفق إلى أوكرانيا لمواجهة التقدم الروسيالمبعوث الأمريكي الخاص لطهران: الخيار العسكري مع إيران مطروح على الطاولة إذا فشل المسار الدبلوماسي التفاوضيصفقة فيرنانديز قد تضع تشيلسي على قمة الصفقات بين أندية الدوري الإنجليزيروجوف: الجيش الروسى يحبط هجوما أوكرانيا على محور زابوروجيه6 طلبات إحاطة لوزيرة البيئة حول تفعيل منظومة المخلفات الصلبة وزراعة الكافوركفرالشيخ تعلن الطوارئ بعد موجة الطقس السيئ.. والتنمية المحلية تتابعرفع درجة الطوارئ بالمحافظات تحسبا للطقس السىءتفاصيل إحياء شيرين عبد الوهاب حفل عيد الحب 2023 في لبنانبوشيلين: القوات الروسية تتحرك إلى الأمام رغم تعزيز المواقع الأوكرانية في أراضي على طول خط المواجهةكارول سماحة مستنكرة الهجوم عليها بعد عضويتها بنقابة الموسيقيين: أنا مواطنة مصرية منذ 4 سنوات

حوادث

استغليت متابعيها.. ننشر اعترافات طليق البلوجر هدير عاطف

أدلى بلال محمود، طليق البلوجر الشهيرة هدير عاطف، باعترافات تفصيلية أمام النيابة، في أعقاب القبض عليه بتهمة النصب.


وأكد المتهم، أمام جهات التحقيق، أنه استغل اسم طليقته البلوجر هدير عاطف البلوجر بسبب عدد متابعيها الذي تخطى المليون، متابعًا أنه قرر العمل على توظيف أموال المواطنين في مشاريع للحصول على أرباح طائلة.

وأضاف بلال محمود، أنه عمل على توظيف الأموال في مجال العقارات، وشراء السيارات مما جعله يجمع ما يزيد عن مليون جنيه، مؤكدًا أن زوجته أصرت على الانفصال بعد علمها بأنه يستولي على أموال متابعيها.

وكشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، ملابسات اتهام "بلوجر أزياء" وزوجها "له معلومات جنائية" وشقيقته وزوجها، بالنصب والاحتيال على 16 شخص، والتحصل منهم على مبالغ مالية، عقب إيهامهم بامتلاكهم مجموعة شركات تعمل في عدة مجالات منها "السيارات، العقارات، تداول الأوراق المالية"، بزعم استثمارها لهم مقابل أرباح مالية.

وروجت "البلوجر" المشار إليها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام" لأنشطة تلك الشركات بأوساط متابعيها.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط 3 منهم بنطاق محافظة الجيزة، وبمواجهتهم اعترفوا بتلقى أموال من المجنى عليهم بلغت أكثر من مليون جنيه، بحجة استثمارها لهم مقابل أرباح، إلا أنهم لم يقوموا بذلك أو رد أصل المبلغ.