الخميس 25 أبريل 2024 01:06 مـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

خبير اقتصادي لـ”النهار”: هناك تلاعب كبير في تحريك أسعار الذهب تحت وهم العرض والطلب

قال نغم لطفي، محلل أسواق الذهب، إن هناك تلاعب كبير في تحريك أسعار الذهب لمستويات غير مسبوقة تحت وهم العرض والطلب، لافتاً إلى أن سوق الذهب في مصر يتحكم فيه تجار الجمله وشعبة الذهب وبعض من لهم نفوذ غير معروفين .

وتساءل نغم: ماذا يعني زيادة السعر محلياً عن السوق العالمي بنحو ٧٠٠ جنيه ؟، لافتاً إلى أن تصريحات شعبة الذهب وعدد من التجار بأن هناك نقص في المعروض لا أساس لها من الصحة.

وتساءل نغم: لماذا سوق الذهب نشط خلال تلك الأيام في ظل ما يتردد عن نقص في المعروض، علما بأن تجار الذهب عندما أعلنت شركه BTC وقف التعامل بيع وشراء، وقتها أعلن كل التجار توافر معروض كبير من الذهب وأن عمليات البيع مستمرة ولا تتوقف.

وأوضح نغم أن سعر الذهب كان يهبط عالميا والجميع لديه حاله من التخوف من الشراء تجنباً من استمرار هبوطة ومن ثم تلحق بهم خسائر فادحة، فاتجهوا لحيلة اللعب بالسوق السوداء للدولار كي يستطيعوا موازنه الخسائر الناتجة من انخفاض الذهب عالميا ، ومن ثم لا أحد يشعر باستمرار انخفاض سعر الذهب عالمياً، بل ويزيد تحكمهم في سعر الدولار للسوق الموازي، وفي حالة ارتفاع سعر الذهب عالميا مكسبهم يتضخم بسبب تسعرهم للدولار الذي وصل في بعض الأحيان 37.40 جنيه من قيمة الدولار.

وأوضح نغم أنه إذا استمر سوق الذهب في هذه السياسه الممنهجة ، فإن أول المتضررين هم التجار بعد ذلك حتي وإن ارتفع السعر عالميا وارتفع الجرام 5000 جنيه، سوف يحدث لهم ركود في البيع والشراء و سوف يستمر لفترات كبيرة.