النهار
الجمعة 21 يونيو 2024 06:14 مـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
«تعليم المنوفية» تستعد لانطلاق ماراثون الثانوية العامة للمواد التي تضاف للمجموع مصرع 3 أشخاص وإصابة 21 إثر وقوع حادثي تصادم بمركزى وادى النطرون وكوم حمادة في البحيرة ١٣ لجنة مجهزة لإستقبال ٣٧١٤ طالب لامتحانات الثانوية بالبحر الأحمر غدا 6 من أسرة واحدة.. أهل ضحايا حـ.ـادث الإسماعيلية في انتظار استلام الجثامين أمام المشرحة متحللة وبها شبهة جنائية.. تفاصيل العثور على جثة السائق المتغيب منذ 10 أيام في صحراء قنا اليونسكو تُعلن فتح باب التقدم لجوائز اليونسكو الدولية لمحو الأمية لعام 2024 الصحة: فحص 454 ألف مولودا ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية ”تعليم البحيرة” ترفع درجة الاستعداد لاستئناف امتحانات الثانوية العامة غدا لحق بوالده .. ارتفاع وفيات حادث فرح الإسماعيلية إلى 6 أشخاص بينهم والد العريس .. ننشر الصور الأولي لضحايا حادث فرح الإسماعيلية تعرف على مواجهات الفراعنة اليوم في بطولة أفريقيا للطائرة الشاطئية بالمغرب كهربا يقود هجوم الأهلي في التشكيل المتوقع أمام الداخلية

عربي ودولي

نهب بضائع من خزائن بمبلغ 32 مليون يورو في برلين

نهب مجهولون بضائع مخزنة في خزائن حفظ بمنطقة شارولتنبورج بالعاصمة الألمانية برلين بمبلغ أكبر مما كان متوقعا حتى الآن.


وقال المتحدث باسم المدعي العام في برلين، زباستيان بوشنر، اليوم الجمعة، إن الأضرار المبلغ عنها وصلت إلى 32 مليون يورو.

كانت إحدى بوابات البيع على الإنترنت قد أعلنت من قبل أنها تعرضت لسرقة بضائع من بينها ألف ساعة فاخرة بقيمة عشرة ملايين يورو.

وأعلنت وكالة بيتكوين وبوابة "بي تي سي-إيكو" ذلك أيضا.

تتعلق المبالغ الإضافية البالغة 22 مليون يورو بقيمة محتويات العديد من الخزنات الأخرى المنهوبة والتي استأجرها عملاء من القطاع الخاص في أقبية بشارع فاسانين-شتراسه وتم كسرها أيضا في نوفمبر الماضي.

وتبحث الشرطة عن الجناة من اليوم الجمعة باستخدام مقاطع فيديو وصور جديدة من موقع الحادث.

وقالت الشرطة إن عملية السطو التي وقعت في 19 نوفمبر الماضي كانت مخططة جيدا.

جاء الجناة في الصباح متنكرين في زي حراس ورشوا عدسات كاميرات المراقبة بالطلاء.

وفي المساء اقتحموا مستودع شركة الساعات الفاخرة المعروفة والعديد من صناديق الأمانات المستأجرة من القطاع الخاص، وهربوا بالساعات والذهب والنقود والمجوهرات وغيرها من الأشياء الثمينة.

وبعد خسارة ألف ساعة فاخرة، رفع بائع التجزئة على شبكة الإنترنت دعوى إفلاس.