الثلاثاء 31 يناير 2023 11:45 صـ 10 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
أسامة شرشر يكتب: نتنياهو وإبادة الشعب الفلسطينىإضرابات واحتجاجات تضرب فرنسا في الجولة الثانية من معركة معاشات التقاعدالدبابات الغربية تتدفق إلى أوكرانيا لمواجهة التقدم الروسيالمبعوث الأمريكي الخاص لطهران: الخيار العسكري مع إيران مطروح على الطاولة إذا فشل المسار الدبلوماسي التفاوضيصفقة فيرنانديز قد تضع تشيلسي على قمة الصفقات بين أندية الدوري الإنجليزيروجوف: الجيش الروسى يحبط هجوما أوكرانيا على محور زابوروجيه6 طلبات إحاطة لوزيرة البيئة حول تفعيل منظومة المخلفات الصلبة وزراعة الكافوركفرالشيخ تعلن الطوارئ بعد موجة الطقس السيئ.. والتنمية المحلية تتابعرفع درجة الطوارئ بالمحافظات تحسبا للطقس السىءتفاصيل إحياء شيرين عبد الوهاب حفل عيد الحب 2023 في لبنانبوشيلين: القوات الروسية تتحرك إلى الأمام رغم تعزيز المواقع الأوكرانية في أراضي على طول خط المواجهةكارول سماحة مستنكرة الهجوم عليها بعد عضويتها بنقابة الموسيقيين: أنا مواطنة مصرية منذ 4 سنوات

المحافظات

رئيس جامعة سوهاج يشارك بالندوة التثقيفية عن مكافحة الشائعات والأمن القومى

شارك الدكتور مصطفي عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، في الندوة التثقيفية التي نظمتها الكنيسة الإنجيلية عن "دور المؤسسات فى التوعية بالقضايا المجتمعية ومكافحة الشائعات الضارة بالأمن القومى"، وبحضور القس الدكتور عماد شوقى راعى الكنيسة الإنجيلية والدكتور ماجد عزمى مدير منطقة أسيوط للصحة النفسية، وذلك بمقر الكنيسية.
وأكد عبد الخالق على ضرورة الانتباه إلى ما تحدثه الشائعات من آثار سلبية، باعتبارها إحدى أدوات حروب الجيل الرابع، وما ينطوي علي تبادل الأخبار ونشرها من دون التأكد من صحتها من بلبلة واضطراب فى الأمن المجتمعى، لافتاً إلى أنه في الوقت الذي أصبحت فيه وسائل التواصل الاجتماعي إحدى الأدوات المهمة، إلا أنها ستظل في الوقت ذاته حاملة أو مروجة لأحد مصادر التهديد للأمن القومي للدول والمجتمعات، في ظل لجوء البعض إلى توظيفها بشكل سيئ في نشر الشائعات والأكاذيب المغرضة، والتي لا يتوقف خطرها عند هذا الحدّ فحسب، بل إن لها تداعيات اقتصادية ومجتمعية هائلة خاصة في ظل ثورة المعلومات والتكنولوجيا.

وخلال كلمته دعا رئيس الجامعة إلى ضرورة تكاتف كافة مؤسسات الدولة لمواجهة كل مايضر ويهدد بأمن وسلامة مجتمعنا، مثمناً دور المواطن المصري الإيجابي والفعال في التطور، والتنمية التي تشهدها بلادنا خلال هذه الفترة من بناء وتعمير ومشروعات قومية عملاقة يتم تنفيذها علي ارض الوطن، متمنياً أن يديم علي بلادنا نعمة الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار في ظل قيادتنا الحكيمة، وأن يحمي بلدنا من شرور المتربصين والمغرضين.