السبت 4 فبراير 2023 05:23 صـ 14 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

بعد أشهر من اعتزاله.. رجال الأمن في ويمبلدون لا يعرفون فيدرر

اعتزل النجم السويسري روجيه فيدرر قبل ثلاثة أشهر فقط، لكن يتعين على بطل ويمبلدون ثماني مرات أن يعتاد على الحياة العادية ومنها على سبيل المثال ان يمنعه رجال الامن في نادي عموم إنجلترا من الدخول بسبب عدم التعرف اليه.

ذكرت صحيفة تايمز أن الأسطورة السويسرية، البالغ 41 عامًا، كشف لبرنامج التلفزيون الاميركي "ذا ديلي شو" أن حارس أمن نجح حيث فشل العديد من المنافسين على عشب ويمبلدون في هزيمته، من دون استخدام الكرة حتى.

خاض فيدرر مشاركته الأخيرة على مسرح كرة المضرب في كأس ليفر في سبتمبر الماضي في لندن - فيما لم يخض اي بطولة تنافسية منذ بطولة ويمبلدون في عام 2021 بسبب إصابة في الركبة، مما حضّه في نهاية المطاف الى طي الصفحة نهائيًا.

وروى فيدرر ما حصل معه مستهلا "لم أرغب في إخبار ويمبلدون أنني ربما سأكون هناك".

وتابع "لم أكن أعرف ما إذا كان لدي وقت للذهاب إلى النادي لأنني كنت سأعود إلى المنزل مع العائلة.

واضاف "اتممت زيارتي الى الطبيب. حسنًا، لدينا ساعتان. إذن ماذا سنفعل؟ هل نتوجه إلى المطار؟ أو دعنا نذهب بسرعة لتناول الشاي في ويمبلدون؟".

اقرّ الفائز بـ 20 بطولة كبرى "جراند سلام"، بأنه لم يزر المكان الذي لطالما لمع به "توجهت بالسيارة نحو البوابة، حيث يدخل الضيوف عادة".

وشرح "خرجت منها بسرعة للتحدث إلى سيدة الأمن +مرحبًا، كنت أتساءل فقط كيف يمكنني الدخول إلى ويمبلدون؟ أين الباب؟ أين البوابة؟+ فردّت هل لديك بطاقة عضوية؟".

تفاجئ فيدرر من ردّة فعلها فأوضح "كان رد فعلي مثل ، هناك واحدة؟ لأنه عندما تفوز ببطولة ويمبلدون، تصبح عضوًا تلقائيًا".

وأضاف "بصراحة، لا أعرف شيئًا عن بطاقات العضوية. ربما تكون في المنزل في مكان ما. وأنا أسافر لتوي لذا لم يكن لدي أي فكرة".

أوضح فيدرر، المعروف بأخلاقه العالية في الملعب، أنه لا يحمل بطاقة عضويته، لكن هل يمكن أن توجّهه نحو المكان الذي يمكنه فيه دخول النادي.

ويتابع فيدرر نقلا عنها "نعم، لكن عليك أن تكون عضوًا".

وأضاف "نظرت إليها للمرة الأخيرة وأنا في حالة ذعر الآن. وأنا آسف للغاية ولم أصدق - ما زلت لا أصدق أنني أقول ذلك لأنني ما زلت أشعر بالسوء حيال ذلك.

نجح فيدرر في النهاية في الدخول من الجانب الآخر لنادي عموم إنجلترا - بفضل احد المارة الذين اوضحوا هويته لرجال الامن.