الإثنين 20 مايو 2024 06:01 صـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”غرفة الإسكندرية” تبحث سبل التعاون مع الجانب الأمريكي لزيادة حجم الاستثمارات بمصر مصدر أمني ينفي زعم جماعة الإخوان حدوث سرقات بالمطار الداخلية: استحداث دوران بشارع الماكينة لتيسير حركة المرور في ابو صوير بالإسماعيلية الأهلي يعلن إصابة علي معلول بقطع جزئي في وتر أكيلس.. ويخضع لجراحة طبية غدًا سبوتنيك: التليفزيون الإيراني يقطع البث ويذيع القرآن الكريم حسام وإبراهيم حسن يقدمان التهنئة لنادي الزمالك بعد التتويج بالكونفدرالية الزمالك يعلن تفاصيل إصابة أحمد حمدي في مباراة نهضة بركان الأهلي يهنئ الزمالك بالتتويج بلقب الكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه ممدوح عباس: زيزو مُستمر مع الزمالك.. والجمهور هو صانع البطولات الخارجية: مصر تتابع بقلق بالغ ما تم تداوله بشأن مروحية الرئيس الإيرانى وزير الرياضة يهنئ الزمالك وجماهيره بحصد الكونفدرالية.. ويؤكد: ننتظر فرحة الأهلي توقيع بروتوكول تعاون بين اتحاد المستثمرات العرب والاتحاد النسائي الروسى ….واختيار ” هدى يسي ” سفيرة سيدات أعمال تتارستان

عربي ودولي

مستشار ملكي: السعودية من أكبر الدول المانحة بالعالم.. وتستضيف مليون لاجئ

شاركت المملكة العربية السعودية، في المنتدى العالمي للاجئين الذي انطلقت أعماله أمس في مدينة جنيف بسويسرا، ويستمر على مدى يومين، بمشاركة وزراء ومسؤولي الدول والقيادات الأممية ومنظمات التنمية وقادة الأعمال.

ورأس وفد السعودية، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، بحضور المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة بجنيف السفير عبد المحسن بن خثيلة.

وأكد خلال المنتدى حرص المملكة على دعم ومساندة اللاجئين والنازحين وتقديم كل ما من شأنه تخفيف المعاناة عنهم وتحسين سبل العيش لهم، حيث تعد من أكبر الدول المانحة على مستوى العالم، موضحاً أن المملكة تستضيف أكثر من مليون لاجئ من اليمن وسوريا والروهينجا، ووفرت لهم فرص العمل وقدمت لهم الخدمات الصحية، والتعليمية وغيرها بدون مقابل كما قدمت لهم الرعاية الصحية المتميزة والمجانية أثناء جائحة كورونا، إلى جانب ما تقدمه من مساهمات سخية لصالح اللاجئين والنازحين والمجتمعات المستضيفة لهم حول العالم، داعياً المجتمع الدولي إلى النهوض بمسؤولياته في إيجاد حلول فعّالة ومستدامة تجاه أزمات اللاجئين، ودعم جهود الاستجابة الإنسانية والإنمائية في هذا الشأن، مؤكداً أهمية مشاركة الدول المانحة في مراجعة السياسات والتوصيات المطروحة لضمان مناسبتها وقابلية تطبيقها.

ويهدف المنتدى إلى تخفيف الضغوط على البلدان المضيفة، وتعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم، ودعم أوضاع بلدانهم ليتمكنوا من العودة إلى أراضيهم وديارهم بأمان وكرامة، كما يسعى في نسخته الحالية إلى دعم التقدم الذي أحرزته الحكومات وأصحاب المصلحة نحو تنفيذ التعهدات والمبادرات المعلنة في 2019م، إضافة إلى توفير مساحة للمشاركين للإعلان عن تعهدات جديدة، وتبادل الخبرات، وتقييم التحديات والفرص المقبلة.