الإثنين 30 يناير 2023 06:04 صـ 9 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
فيريرا يطلب مستحقاته كاملة ويلوح بورقة الفيفاالمدير التنفيذي السابق لشركة وول مارت الغذائية يحذر من موجة التضخم علي الاقتصاد الأمريكينابولي يفوز على روما في قمة الدوري الإيطالي بنتيجة 2-1وزير الخارجية الأمريكي السابق بومبيو : الدين الصيني البالغ 870 مليار ات دولار خطر علي الولايات المتحدةوفاء عامر: ندمت على مساعدة إحدى الفنانات واللي ما يقدرش وقفتي معاه ما يستاهلش اتفرج على أعمالهالدنمارك تعانق التاريخ وتحصد لقب بطولة العالمعاجل.. الجبلاية: ”رئيس نادي الزمالك ممنوع من الظهور في المحافل الرسمية ومباريات الاتحاد”موعد مباراة الزمالك القادمة في الدوري المصري بعد الفوز على فيوتشرمطالب بتخصيص مادة بقانون الرياضة تسمح بمقعد للمرأة في مجالس ادارات الانديةكارول سماحة تحصل على عضوية نقابة الموسيقيين: مصر بلد العظماء واتمنى نعمل شغل حلوالشوط الأول.. نابولي يتقدم على روما بهدف نظيف في الدوري الإيطاليرئيس الكونجرس : يتوقع استدعاء جوبايدن لتخطي سقف الدين العام للولايات المتحدة

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي يضع شرطا مجحفا على صربيا للانضمام إليه

أشار المفوض الأوروبي للتوسع وسياسة الجوار أوليفر فارغيلي إلى أن على بلغراد أن تكون إلى جانب الاتحاد الأوروبي وتفرض عقوبات ضد روسيا.

صرح فارغيلي بذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش في بلغراد، حيث شدد على أن الاتحاد الأوروبي لا يكتفي بمجرد أن تقوم صربيا بإجراء إصلاحات فحسب، بل يجب عليها أيضا فرض عقوبات ضد روسيا.

وتابع: "نحن الآن بحاجة إلى إجراء إصلاحات، مثل وسائل الإعلام، حيث نحتاج إلى خطوات وإشارات واضحة من بلغراد"، مشيرا كذلك إلى أن "التقدم في حكم القانون أمر أساسي، إلا أن هذا لا يكفي".

ووفقا له، ففي ضوء الوضع المحيط بأوكرانيا، "يلعب التنسيق مع السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي دورا أكثر أهمية من ذي قبل"، حيث أعرب عن حاجة الاتحاد الأوروبي إلى صربيا، الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد، لمساعدته، حيث قال: "يجب أن تكون صربيا إلى جانبنا وتساعدنا في تنفيذ عقوباتنا بالطريقة المحددة. لذلك أرحب بشكل خاص بالرسالة ووعد الرئيس الواضح للغاية بمساعدتنا في تنفيذ العقوبات لوقف هذه الحرب" على حد تعبير فارغيلي.

بدوره كرر فوتشيتش موقف السلطات الصربية بأن تجاوز العقوبات الأوروبية ضد روسيا لن يمر عبر الأراضي الصربية، مضيفا أن السلطات المختصة في الجمهورية قدمت للعدالة أولئك الذين حاولوا الالتفاف على العقوبات ضد روسيا.

وتتوخى السياسة الخارجية لصربيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مع الحفاظ في الوقت نفسه على العلاقات الودية مع روسيا والصين، وكذلك تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعتزم بلغراد الالتزام بالحياد العسكري، ورفض الانضمام إلى "الناتو" والكتل العسكرية السياسية الأخرى، وهو ما يثير اعتراضات في الغرب، فقد تم إجبار صربيا مرارا وتكرارا على فهم أن التكامل الأوروبي ممكن فقط إذا تم استيفاء شرطين: الاعتراف باستقلال كوسوفو، وإنهاء العلاقات الودية مع روسيا، فيما تزايد توجيه اللوم إلى صربيا لتعاونها مع الصين.