الأحد 5 فبراير 2023 10:09 مـ 15 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الأرصاد: ابتعدوا عن الأشجار والمبانى المتهالكة.. وتطالب بارتداء الملابس الثقيلةمركز الترجمة يكرم الفائزين في مسابقة كشاف المترجمينتصرف غريب من الزمالك بعد عودة فيريرا لتدريب الأبيض.. تابع التفاصيلإنبى يهزم سيراميكا بهدف ويهرب من مراكز الهبوط فى الظهور الأول لـ تامر مصطفىالإسماعيلي يتعادل مع الاتحاد في مواجهة مثيرة بالدوريفيريرا يدرس الاعتماد على سيف جعفر فى مواجهة فاركومحافظ المنوفية معارض ”أهلا رمضان ” تشهد إقبالا كثيفا من المواطنين ويؤكد توافر السلع بأسعار مخفضة .بايرن ميونخ يُسقط فولفسبورج برباعية بمشاركة مرموش في الدوري الألمانيبرشلونة ضد إشبيلية.. ليفاندوفسكي يقود هجوم البارسا في موقعة الليجامحافظ المنوفية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية الترم الأول صباح الثلاثاء القادمناهد رشدي: ابتعدت عن التمثيل باختياري وكان هناك توقفات لظروف صحيةوزيرا التربية والتعليم والثقافة يتفقدان معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 54

حوادث

29 ديسمبر.. الحكم على مبروك عطية بتهمة ازدراء الأديان

خ

حجزت محكمة جنح السلام، اليوم الأربعاء، حكمها على الدكتور مبروك عطية بتهمة ازدراء الدين المسيحي والإسلامي، إلى جلسة 29 ديسمبر للنطق بالحكم.

وكان قدم المحامي نجيب جبرائيل، جنحة مباشرة ضد الدكتور مبروك عطية، لسخريته من السيد المسيح وازدراء الديانة المسيحية والإسلامية، وقررت جهات التحقيق تحديد جلسة لمحاكمته.

وقال "نجيب" في بلاغه، إن الدكتور مبروك عطية قام بازدراء الأديان، لافتًا إلى أنه وصف السيد المسيح بألفاظ بها سخرية عندما قال: "لا السيد المسيح ولا السيد المريخ".

وأوضح أنه الداعية قصد وبكل إرادة أن يهين ويزدري الديانة المسيحية، لا بل أيضًا ازدراء الدين الإسلامي لأن الديانتين قد اجتمعا على تكريم السيد المسيح ووصفه بكل إجلال وتقدير وكرامة ومن هنا توفر القصد الجنائي، أولًا لا يقبل أحد أن يكون هناك دعابة أو هزار في الأديان أو حتى ذلة لسان فكم من الناس قدموا إلى المحاكمة بتهمة ازدراء الأديان وكان مجرد خطأ في تفسير أو رأى في تجديد الخطاب الديني.