الإثنين 6 فبراير 2023 09:52 مـ 16 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

حملات توعويه بالمدن الجامعيه لجامعة مدينة السادات فى إطار حملة ” أنت أقوى من المخدرات”

نظمت اليوم الاحد الإدارة العامة للمشروعات البيئية بالإشتراك مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ، حملة توعوية بالمدن الجامعيه بمدينة الأمل للبنين ، ومدينة الفردوس للطالبات ، فى إطار حملة أنت أقوى من المخدرات في كليات الجامعة .
تحت رعاية الدكتور خالد محمود جعفر رئيس الجامعة ،
أكد من جانبه أن الجامعة تنظم محاضرات توعوية على مستوى كليات الجامعة ، فى إطار حملة "أنت أقوى من المخدرات" وفى إطار المشاركة المجتمعية ، وتنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطى المخدرات.
وأشار جعفر إلى أن المحاضرات التوعوية للحمله تهدف إلى نشر ثقافة الوعى لدى الطلاب بأضرار ومخاطر المواد المخدرة بأنواعها ، والآثار السلبية للإدمان والتعاطى على الصحة العامة ، وتصحيح المفاهيم المغلوطة حول المخدرات ، وتزويد الطلبة بالمهارات التى تمكنهم من مواجهة مخاطر التعاطى ، بما يساهم في بناء طالب نافع للمجتمع والوطن .
وفى سياق متصل أشار الدكتور مصطفى حسين ، مسئول الأنشطة التوعويه لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى فرع المنوفية التابع لمجلس الوزراء من خلال المحاضرة أن " حملة أنت أقوى من المخدرات" تعمل على نصح وإرشاد الطلبة وتوعيتهم بخطورة ظاهرة الإدمان ، والنتائج السلبية المترتبة عن التعاطى للفرد والمجتمع ، وتأثيرها السلبى على الصحة العامة ، وأن التعاون من خلال جامعة مدينة السادات جاء تدعيما لدور الجامعة فى حماية المجتمع ، وحماية الطلبة من الوقوع فريسة للإدمان ، وتقديم الوعى والوقاية ، وتقديم العلاج والدعم في سرية تامة من خلال الرقم ١٦٠٢٣ ، والعلاج فى سرية بمستشفيات الصحة النفسية بقرية " ميت خلف" بشبين الكوم المنوفيه ،ومستشفى القوات المسلحة بالمعادى ، ومستشفى الدمرداش ، ومستشفى " كاريتاز" بطريق مصر إسكندرية الصحراوي ، وعلى من يرغب من الطلبة بتسجيل إسمه فى دورة تدريبية للإنضمام كمتطوعين فى صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى كسفراء يمثلوا جامعة مدينة السادات في المشاركة المجتمعية.
وأكد الدكتور محمد منير مدير عام المشروعات البيئية ، إن الجامعة تحرص على تنظيم برامج وحملات تثقفية وتوعوية لحماية طلابها من الوقوع فريسة للإدمان ، وتجنب مخاطرها، وحثهم على الإبتعاد عن المخدرات ، وتوضيح مدى الأضرار الصحية والنفسية والمادية والإجتماعية السلبية عليهم وعلى مستقبلهم ، والتنسيق مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان ، والتواصل مع المصابين ، وتقديم العلاج والمشورة ، والمتابعة ، في سرية تامة بالمجان .