الإثنين 30 يناير 2023 08:01 مـ 9 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

تأجيل اجتماع المجلس الوزاري الألماني الفرنسي إلى شهر يناير

أكد قصر الإليزيه تأجيل الاجتماع الوزاري الألماني الفرنسي الذي كان مقررا الأسبوع المقبل، إلى شهر يناير المقبل.


وأوضح قصر الإليزيه اليوم الأربعاء أن السبب في ذلك يرجع إلى الحاجة إلى إجراء مزيد من النقاش حول قضايا مهمة تتعلق بالدفاع والطاقة قبل عقد الاجتماع، لافتا إلى أن الجانبين قررا بشكل مشترك أن هناك حاجة لمزيد من الوقت لهذه النقاشات، وأكد أنه لا ينبغي فهم التأجيل على أنه تدهور في العلاقات الألمانية الفرنسية.

وذكر الإليزيه أن هناك نقاشا في مجال الدفاع حول مسألة تحقيق الاستقلالية الأوروبية المنشودة بالإضافة إلى قرارات تم اتخاذها بالفعل.

يذكر أن الحكومة الألمانية ترغب، على سبيل المثال، في تزويد سلاح الجو الألماني بمقاتلات إف-35 الأمريكية، وهو ما قوبل بانتقادات من جانب مجموعة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات لمنح طلبيات خاصة بالدفاع الأوروبي إلى شركات غير أوروبية.

وقال الإليزيه إنه يجب النظر مع الجانب الألماني في ملف الطاقة إلى كيفية تطوير استراتيجية الهيدروجين وإلى كيفية تحقيق المزيد من الاستقلالية في مجال إمدادات الطاقة بالإضافة إلى كيفية تعزيز تطوير مصادر الطاقة قليلة الكربون.

ولا يزال هناك اختلاف بين الألمان والفرنسيين في الوقت الراهن فيما يتعلق ببناء خط أنابيب جديد يمتد من إسبانيا إلى فرنسا للإمداد بالغاز لفرنسا وكذلك لألمانيا، وفي الوقت الذي تصر فيه ألمانيا وإسبانيا على إتمام هذا خط ميدكات، فإن فرنسا تعارض هذه الخطوة.

وأوضح هيبشترايت أن برلين قررت بشكل مشترك مع الجانب الفرنسي تأجيل الاجتماع إلى يناير المقبل.

وذكر هيبشترايت أن السبب في التأجيل هو وجود مواعيد موازية لبعض الوزراء بالإضافة إلى وجود حاجة مستمرة للتنسيق في "قضايا ثنائية" لكنه لم يذكر تفاصيل.

وأكد هيبشترايت أنه تم الاتفاق على عقد لقاء بين المستشار أولاف شولتس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال القمة الأوروبية المقبلة في بروكسل، وأضاف أن هناك تفكيرا في أن يسافر شولتس إلى باريس يوم الأربعاء المقبل ويعقد هناك لقاء آخر مع ماكرون بدون وزراء.