الأربعاء 30 نوفمبر 2022 10:39 مـ 7 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
60 دقيقة.. المكسيك تتقدم على السعودية بهدفين × 5 دقائقبولندا ضد الأرجنتين.. أليستر يسجل هدف التانجو الأول في كأس العالم”معا لمواجهه التغييرات المناخيه ”في معرض فني بكلية تكنولوجيا العلوم الصحيه التطبيقيه بجامعه المنوفيهرئيس جامعة السادات يصدر قرارا بتعيين الدكتور أحمد تابت وكيلا لكلية التربية والدكتور ممدوح عرفة عميدا لمعهد البحوث الصحراويةالتحقيق في بلاغ خطف طفل من باص مدرسته بالجيزةالاتحاد العالمي للاسكواش : ١٠ أيام فقط تفصلنا عن انطلاق بطولة العالم في مصرلأحكام تأديبية.. نقابة المحامين تسقط قيد 26 عضوًانشرة بأهم الحوادث اليوم الألابعاء 30/11/2022 لـ النهارالناتو يتطلع إلى الاستثمار في أنظمة الأسلحة السوفيتية في أوكرانيارئيس جامعة مدينة السادات يستقبل الدكتور ممدوح العربى نائب رئيس مجلس إدارة شركة العربىالتشكيل الرسمي لمباراة الأرجنتين وبولندا بكأس العالم 2022توقف الموقع الإلكتروني للفاتيكان وسط شكوك حول تعرضه لهجوم قراصنة

حوادث

والدة طفلة البراجيل لـ”النهار”: بدور عليها لحد دلوقتي.. رفضنا الدية ومش هنتصالح

قالت والدة الطالبة "أمل" المعروفة إعلاميًا بـ"طفلى البراجيل"، إنها احتفلت بذكرى عيد ميلاد ابنتها عقب وفاتها، متابعة أن أصدقاء ابنتها حضروا لإحياء ذكراها.

وتابعت والدة طفلة البراجيل، في تصريحات خاصة لـ"جريدة النهار المصرية"، أنها مازالت تشعر بأن ابنتها بجوارها، وقالت: "أنا مش مصدقة إن بنتي راحت.. لحد دلوقتي بنزل أروح المدرسة وأدور عليها في وشوش الناس".

وأردفت والدة الطفلة، أن أسرة المتهم حاولوا عرض دية عليهم للتنازل عن حق "أمل"، ولكنهم رفضوا رفضًا قاطعًا.

البداية عندما تلقت غرفة عمليات شرطة النجدة، بلاغًا يفيد العثور على جثة طالبة داخل منزلها مصابة بجرح قطعي بالرقبة والبطن، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بسيارة إسعاف لمحل البلاغ.

وتبين أن المجني عليها طفلة تدعى "أمل. م " 15 سنة، مصابة بطعنات أودت بحياتها نتيجة الاعتداء عليها بسلاح أبيض، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الجريمة نجل عمتها "أندرو. ح" في العشرينيات من عمره، حيث قام المتهم بمحاولة التعدي عليها وقتلها وترك جثتها عارية ولاذ بالفرار.

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت القوات من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأكد أنه عندما ذهب لمنزل المجني عليها وشاهدها بمفردها قرر اغتصابها.

وأضاف المتهم انه أثناء تعديه عليها شاهد في كاميرات المراقبة الموجودة داخل الشقة أن أحد أقارب الضحية يصعد سلم العقار؛ فقام بقتلها خشية افتضاح أمره، وهشم كاميرات المراقبة، واستولى على هاتفها المحمول، ولاذ بالفرار.