السبت 3 ديسمبر 2022 12:18 مـ 10 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
النيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على مرتكب ”مذبحة الريف الأوروبي”إبراهيم عيسى: محمد رمضان وويجز قوة مصر الناعمة ونتعامل معهم بالتجريس والفضحالتحقيق في اتهام عروس بشنق خطيبها قبل أيام من زفافهما فى المحلةاليوم.. هولندا تواجه أمريكا والأرجنتين ضد أستراليا بدور ال ١٦ بمونديال قطر 2022التقرير النفسي لمرتكب ”مذبحة الريف الأوروبي” يفجر مفاجأة”الجنايات” تتسلم التقرير النفسي لمرتكب مذبحة ”الريف الأوروبي”المخرج أحمد عبد الله: مش هعمل أفلام شبه ميكروفون.. وأفلامي اللاحقة له أقرب لهموميوصول المتهم بـ”مذبحة الريف الأوروبي” إلى ”جنايات الجيزة”الأرجنتين تستعد لمواجهه أستراليا في دور الـ 16 بكأس العالم 2022ضبط كمية من المواد المخدرة بقصد الإتجار بحوزة عنصرين إجراميين بالقاهرةبهذه الطريقة.. فريدة سيف النصر تعلن عن إعجابها بأداء عمرو عبدالجليل في ” الضاحك الباكي ”استمرار حبس عامل لاتهامه بهتك عرض طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات

المحافظات

”لهيب الطاقة في الشتاء“ يقلق بروكسيل.. المواجهة الصعبة بين أوروبا وروسيا

كانت أوروبا تواجه بالفعل شتاءً صعبًا ولا يمكن التنبؤ به عندما يتعلق الأمر بإمدادات الطاقة حيث تتطلع إلى التخلص التدريجي من جميع الواردات الروسية، لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هدد مرة أخرى يوم الأربعاء بوقف كل الإمدادات تماما ، وهي خطوة ألمح إلى أنها ستترك أوروبا ”تجمد”.

وأوقفت روسيا بالفعل إمدادات الغاز للمنطقة بسبب مشاكل فنية في خط أنابيب نورد ستريم 1 ، مما ترك المنطقة معرضة للخطر في الوقت الذي تحاول فيه تجديد مخزون الطاقة قبل الأشهر الباردة.

ورداً على مقترحات الاتحاد الأوروبي الخاصة بفرض قيود على أسعار واردات الطاقة الروسية ، أخبر بوتين قادة الأعمال في فلاديفوستوك أن روسيا قد تقرر بعد إلغاء عقود التوريد الحالية.

وقال بوتين في المنتدى الاقتصادي الشرقي في أقصى شرق روسيا: ”هل ستكون هناك أي قرارات سياسية تتعارض مع العقود؟ نعم ، لن نفي بها، ولن نوفر أي شيء على الإطلاق إذا كان يتعارض مع مصالحنا، وأضاف بوتين لن نوفر الغاز والنفط والفحم وزيت التدفئة لن نوفر أي شيء.

تقنين الطاقة

تهديد بوتين بوقف جميع الإمدادات يزيد من خطر تقنين الطاقة في أوروبا هذا الشتاء ، ودعا الاتحاد الأوروبي أعضائه إلى خفض استهلاك الغاز طواعية بنسبة 15٪ في الخريف والشتاء ، لكن هذا قد لا يكون كافياً لتخفيف الحاجة إلى فرض قيود على استخدام الغاز.

وأعلنت عدد من الحكومات الأوروبية عن تدابير لحماية المواطنين من فواتير الطاقة الصاروخية، وفي غضون ذلك ، تحاول الدول الغربية الضغط على عائدات الطاقة الروسية ، والتي يقولون إنها تمول الغزو غير المبرر لأوكرانيا ، من خلال اقتراح حدود قصوى لأسعار النفط والغاز الروسي .

ووصفت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الأربعاء الوضع الذي يواجه أوروبا بأنه ”استثنائي لأن روسيا مورد لا يمكن الاعتماد عليه وتتلاعب بأسواق الطاقة لدينا.

وقالت إن المفوضية ستطرح إجراءات فورية لمساعدة المستهلكين ، بما في ذلك هدف إلزامي لتقليل استخدام الكهرباء في ساعات الذروة ، ووضع حد أقصى لإيرادات الشركات المنتجة للكهرباء بتكاليف منخفضة ، وخطط أخرى لتقاسم عبء ارتفاع أسعار الطاقة.

وقالت فون دير لاين في بيان إن ″مصادر الطاقة منخفضة الكربون تحقق إيرادات غير متوقعة لا تعكس تكاليف إنتاجها، ولقد حان الوقت الآن للمستهلكين للاستفادة من التكاليف المنخفضة لمصادر الطاقة منخفضة الكربون مثل مصادر الطاقة المتجددة.

وأضاف شركات النفط والغاز حققت أيضا أرباحا طائلة لذلك سنقترح مساهمة تضامنية لشركات الوقود الأحفوري لأن كل مصادر الطاقة يجب أن تساعد في معالجة هذه الأزمة.

وقالت فون دير لاين إنه يجب دعم شركات مرافق الطاقة للتعامل مع تقلبات الأسواق واقترحت وضع حد أقصى للغاز الروسي. ″الهدف هنا واضح للغاية، يجب أن نقطع عائدات روسيا التي يستخدمها بوتين لتمويل هذه الحرب الوحشية ضد أوكرانيا.

وأشارت في بداية الحرب إلى أن الاتحاد الأوروبي استورد حوالي 40٪ من غازه من روسيا. وأضافت أنها خفضت هذا المستوى إلى 9٪ من وارداتها من الغاز، ومن المقرر أن يجتمع وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة لمناقشة المقترحات التي حددتها المفوضية.