الأحد 2 أكتوبر 2022 03:57 مـ 7 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

يعيش أسوأ مواسمه.. لماذا تراجعت مستويات محمد صلاح مع ليفربول؟

يمر الفرعون المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، ببداية هي الأسوأ في مشواره مع "الريدز" الذي انطلق في موسم 2017-2018.

ولم يسجل صلاح إلا هدفين في 6 مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، بالإضافة لصناعته مثلهما، وهو السجل الأسوأ له في تلك المرحلة من الموسم منذ قدومه إلى ملعب أنفيلد رود قبل 5 سنوات.

شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية كشفت عن سر تراجع أرقام النجم المصري هذا الموسم، وذلك في تقرير عنونته: "لماذا يعاني محمد صلاح مهاجم ليفربول أمام المرمى هذا الموسم؟".

ويقول التقرير: "صلاح كان يتوقع له بعدما استجاب ليفربول لرغبته بأن يصبح من الأعلى أجراً في العالم، أن أهدافه ستزيد، وذلك بالإضافة لحالته البدنية الجيدة خلال فترة الإعداد".

وأضاف: "صلاح تألق في تتويج فريقه بالدرع الخيرية على حساب مانشستر سيتي بتسجيل هدافً وصناعة آخر، لكنه في الدوري لم يواصل هذا التألق في الأسابيع الأخيرة".

وجدد صلاح في مطلع يوليو الماضي عقده مع ليفربول حتى 2025، بزيادة مالية وصلت براتبه إلى 350 ألف إسترليني أسبوعياً، ليصبح الأعلى أجراً في تاريخ "الريدز".

محمد صلاح وداروين نونيز

لماذا تراجعت مستويات محمد صلاح مع ليفربول؟

بالنظر لأرقام صلاح هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية، يتبين أن الموسم الحالي هو الأقل للنجم المصري تهديفياً، حيث سجل هدفين، وكذلك ومن حيث المساهمات التهديفية، حيث أسهم في 4 أهداف.

ولكن بالنظر إلى الأرقام التي نشرتها "سكاي سبورتس"، فإن الدور الرئيسي لمحمد صلاح لم يعد تسجيل الأهداف بل تزويد زملائه بالتمريرات الحاسمة.

ويتبين ذلك من معدل تصويبات صلاح على المرمى هذا الموسم بعد 6 جولات، حيث بلغت 0.83 فقط في كل مباراة، مقارنة بـ1.96 خلال الموسم الماضي، و1.52 الموسم الذي قبله، و1.84 في 2019-2020، و1.77 في 2018 /2019 و2.06 في 2017 /2018.

أهداف صلاح للمباراة الواحدة هذا الموسم وصلت إلى 0.33 هدفاً للمباراة الواحدة، مقابل 0.75 الموسم الماضي، و0.64 في الموسم الذي سبقه و0.59 في 2019-2020، و0.61 في 2018-2019، و0.99 في موسمه الأول.

في المقابل يتفوق محمد صلاح في خلق الفرص، حيث يصنع 4 فرص في المباراة هذا الموسم، بينما كانت ذروته 2.05 الموسم الماضي، و1.91 فرصة في المباراة في أول مواسمه، ثم 1.88 في 2018-2019 و1.9 في 2019-2020 و0.56 في 2020-2021.

ومما يفسر تراجع صلاح التهديفي أن تمريراته داخل الصندوق زادت هذا الموسم إلى 5.67 تمريرة للقاء، مقابل 3.88 الموسم الماضي، و3.68 الموسم الذي سبقه، بينما في أول 3 مواسم، جاءت النسبة 5.11 و4.78 و4.09 على الترتيب من 2017-2018 إلى 2019-2020.