الأحد 2 أكتوبر 2022 04:45 صـ 7 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر
سوء موقف اتحاد الكرة في أزمة الجزيري بعد رد الزمالكالقيعي: الزمالك استفاد من المشاركة بالدور التمهيدي من دوري الأبطالمحافظ الدقهلية يعقد اجتماعا لمتابعة العمل في ملفات تقنين واضعي اليد علي أملاك الدولةجامعة السادات تنظم مشروع تنموي بيئي متكامل بقرية ” بني غريان ” بالمنوفية ‏‎ضمن مبادرة حياة كريمةحملات لمراجعة الإعلانات بالشوارع والميادين وإزالة المخالف بالدقهليةمعهد الهندسة الوراثية بجامعة مدينة السادات يحتفل بيوم الخرجين وملتقي التوظيفحملات مكثفة على المنشآت الغذائية وتحرير 181 محضراً متنوعاًحقيقة التراجع عن صفقة سامسون وموقف فيريرا النهائيبالورود والأنشطة المختلفة جامعة المنصورة تستقبل طلابها فى العام الدراسى الجديد”تموين البحيرة”: ضبط 41 طن أرز داخل مضارب فى إدكو ورشيد دون تصريحتكثيف أعمال النظافة بالقصير بمحيط المدارس استعدادا للعام الدراسى الجديدرئيس جامعة الزقازيق يتفقد الجامعة الأهلية بالعاشر من رمضان ويلتقى بأبنائه الطلاب

عربي ودولي

موريتانيا: توحيد خطبة الجمعة حول الحكم الشرعى من المغالاة فى المهور

قررت الحكومة الموريتانية توحيد خطبة الجمعة، ليوم غد حول الحكم الشرعي من المغالاة في المهور والإسراف في مناسبات الزواج.

ودعت وزارة الشؤون الإسلامية الموريتانية في بيان يوم الخميس، الأئمة والخطباء إلى توحيد خطبة حول موضوع "الحكم الشرعي من المغالاة في المهور والإسراف في المناسبات الاجتماعية انطلاقا من قوله تعالي: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا.)

ويتزامن قرار الوزارة مع حملات حكومية نظمت - خلال الأيام الماضية - لمحاربة الإسراف في المناسبات الاجتماعية.. ويأتي هذا الحراك الحكومي بعد دعوة الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني خلال اجتماع حكومي لمحاربة ما سماه الإسراف في المناسبات الاجتماعية.

ونظم عدة محافظين ومسؤولين كبار ندوات في المحافظات الداخلية تدعو إلى عدم المغالاة في المهور وعدم الإسراف في المناسبات الاجتماعية.

كما تأتي هذه الحملة في ظل التداعيات الاقتصادية الناتجة عن جائحة كورونا وكذا الأزمة الروسية الأوكرانية، وما أدت إليه من ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية.

ومن جانبه، قال رئيس الجمعية الموريتانية لعلم الاجتماع الدكتور سيدي محمد ولد المصطفى الجيد:"إن المجتمع الموريتاني يمر بمنعطف مفصلي يتميز بتحول اجتماعي عميق ومخاض اجتماعي عسير لا يخلو من مخاطر ولا يسلم من تحديات مما يتطلب الركون للأطر العلمية والمعرفية والبحثية الكفيلة بتقديم الفهم الصحيح والتفسير الدقيق الموضوعي".. مضيفا أن مواجهة الظاهرة تتطلب جهود الجميع.