الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 11:15 مـ 13 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
البرتغال يكتسح سويسرا بسداسية ويتأهل لمواجهة المغرب في كأس العالمالصحة: منظومة التأمين الصحى تشمل ما يقرب من 105 ملايين مواطنبالستة.. البرتغال تقسو علي سويسرا و تصعد لدور ربع النهائيالنائب العام يأمر بحبس 3 متهمين بتعريض حياة رضيع للخطر فى المنياالإسكان: طرح قطع أراضى سكنية للمواطنين كل 3 شهور على موقع هيئة المجتمعاتوكيل وزارة الزراعة بالمنوفية : الانتهاء من حصاد 3482 فدان و 12 قيراط من القطناتفاقات بأكثر من 110 مليارات ريال على هامش القمة السعودية الصينيةملك المغرب يحتفل في شوارع الرباط بفوز أسود الأطلس على إسبانياوكيل وزارة الشباب والرياضة بالمنوفية ”خريطة لإعادة توزيع الموظفين والعمال على جميع مراكز الشباب وتعويض العجز”البرتغال ضد سويسرا.. راموس يضع الهدف الخامس والهاتريك الأول في كأس العالمغدا.. جنايات الجيزه تعيد محاكمه المتهم في قضيه حرق كنيسه بكفر حكيم*النائب العام يأمر بحبس ثلاثة متهمين عرضوا حياة رضيع للخطر بالمنيا

عربي ودولي

كولومبيا تدخل حقبة سياسية جديدة.. ”بيترو” يؤدي اليمين الدستورية رئيسا

بدأت كولومبيا، الأحد، حقبة سياسية جديدة بتنصيب أول رئيس يساري في تاريخها هو غوستافو بيترو الذي وعد بتحولات جذرية في بلد يعاني عدم مساواة كبيرة ودوامة عنف لا تنتهي مرتبطة بتهريب المخدرات.

وأدى بيترو (62 عاما) السيناتور السابق الذي تخلى عن التمرد المسلح قبل ثلاثة عقود، اليمين أمام عدد كبير من المدعوين الكولومبيين والأجانب.

والسبت، قال بيترو في بوغوتا، خلال مراسم سبقت تنصيبه، إن "الحكومة الأولى التي نأمل بها، ستكون حكومة سلام، وهي توشك على الانطلاق. نأمل أن تجلب لكولومبيا ما لا تملكه منذ قرون، أي الهدوء والسلام".

وأضاف "هنا تبدأ حكومة تُكافح من أجل العدالة البيئية"، آملا في جعل السلام والبيئة والحد من التفاوت الاجتماعي، المعارك الأساسية لحكومته.

يتولى زعيم المعارضة السابق منصبه واضعا في اعتباره مجموعة إصلاحات تثير آمالا كبيرة لدى مؤيديه منذ فوزه في 19 يونيو الماضي.

وإلى جانبه، أدت عالمة البيئة، فرانسيا ماركيز (40 عاما)، اليمين الدستورية، بوصفها أول نائبة من أصل أفريقي للرئيس الكولومبي، في دولة حكمتها تاريخيا نخبة من الذكور البيض.

ورأى المحلل خورخي ريستريبو من مركز الموارد لتحليل النزاعات أن بيترو يبدأ عهده في "منصب يُحسَد عليه، ومع غالبية كبيرة في البرلمان، ويتمتع على مستوى الشارع بدعم لم تحصل عليه أي حكومة في السنوات الأخيرة".