الأربعاء 28 سبتمبر 2022 06:30 صـ 3 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

حوادث

”زي ما عمل فيها يتعمل فيه”.. والدة ”أمل” ضحية أوسيم تنهار أمام المحكمة

عبرت والدة الطفلة "أمل"، ضحية ابن خالها في أوسيم، عن حزنها الشديد في ثاني جلسات محاكمة قاتل فلذة كبدها، مؤكدة أنها حتى الآن لا تستوعب مقتل ابنتها بتلك الصورة المروعة.

وبدموع لا تكف عن الانهمار، روت الأم المكلومة تفاصيل مصرع ابنتها على يد ذئب بشري، وقالت: "أنا لحد دلوقتي مش قادرة أستوعب أن بنتي ماتت بالطريقة دي.. أم المتهم بتشوفني وبتداري وشها مني".

وطالبت الأم في ختام حديثها، بالقصاص العادل من المتهم وإعدامه شنقًا، قائلة: "زي ما عمل في بنتي يتعمل فيه.. بنتي شهيدة العفة ماتت غدر وصحابها لحد دلوقتي مش مصدقين خبر موتها".

البداية عندما تلقت غرفة عمليات شرطة النجدة، بلاغًا يفيد العثور على جثة طالبة داخل منزلها مصابة بجرح قطعي بالرقبة والبطن، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بسيارة إسعاف لمحل البلاغ.

وتبين أن المجني عليها طفلة تدعى "أمل. م " 15 سنة، مصابة بطعنات أودت بحياتها نتيجة الاعتداء عليها بسلاح أبيض، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الجريمة نجل عمتها "أندرو. ح" في العشرينيات من عمره، حيث قام المتهم بمحاولة التعدي عليها وقتلها وترك جثتها عارية ولاذ بالفرار.

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت القوات من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وأكد أنه عندما ذهب لمنزل المجني عليها وشاهدها بمفردها قرر اغتصابها.

وأضاف المتهم انه أثناء تعديه عليها شاهد في كاميرات المراقبة الموجودة داخل الشقة أن أحد أقارب الضحية يصعد سلم العقار؛ فقام بقتلها خشية افتضاح أمره، وهشم كاميرات المراقبة، واستولى على هاتفها المحمول، ولاذ بالفرار.