الأربعاء 28 سبتمبر 2022 04:43 صـ 3 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

بلغاريا تؤكد إصرارها على تنفيذ أعمال الصيانة للمروحيات والعتاد الأوكراني

قلل وزير الدفاع البلغاري دراجومير زاكوف، من تأثير القرار الروسي بإلغاء تراخيص إصلاح المروحيات الروسية وصيانتها لدى شركتين بلغاريتين، مشدداً على إصرار بلاده على مواصلة إجراء عمليات الصيانة والإصلاحات للمروحيات وغيرها من العتاد العسكري الأوكراني.

ونقلت مجلة "ديفينس نيوز" الأمريكية عن الوزير البلغاري قوله في تصريحات أخيرة رداً على القرار الروسي، إن بلاده لن تضار من إعلان موسكو إلغاء تراخيص الشركتين البلغاريتين المتخصصتين في تقديم الإصلاحات للمروحيات ذات ذات التصميم الروسي، كما أنه لن يؤثر على استمرار تقديم خدمات الصيانة للمروحيات الأوكرانية.

كانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا راخاروفا، أفادت في بيان أصدرته قبل يومين بأن "الدول الأعضاء في حلف "الناتو" والاتحاد الأوروبي تزود أوكرانيا بالأسلحة والعتاد العسكري وتخطط لإجراء الإصلاحات الخاصة بها في شرق أوروبا. ورداً على ذلك، قررت روسيا إلغاء تراخيص شركتين بلغاريتين وأخرى تشيكية تقوم بعمليات الإصلاح والصيانة للمروحيات ذات التصميم الروسي".

وكشف القرار الروسي عن أن موسكو تعتزم وقف تقديم قطع الغيار لتلك المروحيات حيث كانت بلغاريا قد وافقت في إصلاح العتاد العسكري الأوكراني في مصانعها الحربية المتخصصة، رغم أنها رفضت إرسال أسلحة بشكل مباشر إلى أوكرانيا.

وتابع وزير الدفاع البلغاري تصريحاته قائلاً "مثلما حدث مع الغاز الطبيعي فإنه حدث الآن مع تراخيص المروحيات"، لافتاً إلى قرار موسكو في مايو الماضي بقطع إمدادات الغاز الروسي عن بلغاريا التي رفضت سداد قيمته بالروبل.

في أعقاب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، احتدم الخلاف بين روسيا وبلغاريا وبلغ ذروته في نهايات الشهر الماضي بعد إعلان حكومة صوفيا أنها ستطرد 70 موظفاً دبلوماسياً روسيا بسبب شبهات تجسس، وقيدت من حجم التمثيل الدبلوماسي في البلاد، وأعلنت السفارة الروسية لدى بلغاريا، من جانبها، تعليق عمل القسم القنصلي في سفارتها في العاصمة صوفيا وفي القنصلية العامة في مدينة فارنا.