الخميس 6 أكتوبر 2022 10:25 مـ 11 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وزير الخارجية الصيني: نولي ”الآسيان” أولوية في سياستنا الخارجية

قال وانج يي عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني، إن بكين ورابطة دول جنوب شرق آسيا "الآسيان" هما أكبر شريك تجاري لبعضهما البعض، وإن الصين تولي "الآسيان" دائما أولوية في سياستها الخارجية، وقد دعمت تنميتها ونموها وبناء مجتمعها.


وأضاف عضو مجلس الدولة الصيني - خلال لقائه مع الأمين العام للرابطة ليم جوك هوي وفقا لوكالة الأنباء الصينية اليوم الثلاثاء - أن بلاده كانت أول من أقام شراكة استراتيجية مع "الآسيان" وطورتها إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة، وكانت أيضا أول دولة تنضم إلى معاهدة الصداقة والتعاون في جنوب شرق آسيا، وأول من بدأ مفاوضات منطقة التجارة الحرة مع الرابطة، وأول من قدم دعما لمركزية الآسيان في التعاون الإقليمي.


وأكد أن الصين تدعم بقوة الهيكل الإقليمي الفعال الحالي الذي تقوده "الآسيان"، مضيفا أن التعاون بين الجانبين أظهر الحيوية من خلال الجهود المنسقة، مما جعل المنطقة الأكثر أمانا والأكثر تبشيرا بالتنمية.


وعبر "وانج" عن استعداد الصين للعمل مع "الآسيان" لبناء وطن سلمي وآمن ومأمون ومزدهر وودي، بما يعود بالنفع على الصينيين وشعوب الرابطة، مشيرا إلى أن الصين و"الآسيان" تدعمان بقوة المساواة في السيادة وتعزيز الديمقراطية في العلاقات الدولية، وتأخذان زمام المبادرة في عملية تعدد الأقطاب.


من جهته، عبر الأمين العام لـ "الآسيان"، عن شكره للصين على مساعداتها التي جاءت في الوقت المناسب بتزويد دول الرابطة باللقاحات وإمدادات مكافحة للوباء، كما عبر عن تقديره لدعم الصين القوي لمركزية "الآسيان" وبناء مجتمعها.


وأكد تقديره لمساهمات الصين المهمة في تسريع الانتعاش الاقتصادي الإقليمي، وتحقيق النمو المستدام والشامل، وتعزيز التنمية والازدهار في منطقة آسيا-الباسفيك، مضيفا أن "الآسيان" تتطلع إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع الصين.


وقال إن "الآسيان" مستعدة لاغتنام فرصة عام التعاون من أجل التنمية المستدامة مع الصين لتعميق التعاون في مختلف المجالات، بما في ذلك الاتصال، واستقرار سلاسل التوريد، والاقتصاد الرقمي، وتغير المناخ، وحماية البيئة، والوقاية من الكوارث والتخفيف من حدتها، والتبادلات بين الأفراد.