2 ديسمبر 2021 04:52 27 ربيع آخر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
المحافظات

نائب المحافظ يتابع الإزالات ضمن مشروع تطوير القاهرة التاريخية

النهار

يواصل اللواء إبراهيم عبدالهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، متابعته لمشروع تطوير القاهرة التاريخية، حيث رافقه، ناصر رمضان، رئيس حي وسط القاهرة، متابعين ما يتم هناك من أعمال، لإزالة المناطق الخربة، وغير المخططة.

كما التقيا ببعض المواطنين القاطنين بالمنطقة، لمناقشة مشاكلهم على الطبيعة واتخاذ الإجراءات اللازمة لحلها والقضاء على أسبابها.

وأوضح نائب محافظ القاهرة، أن مشروع تطوير القاهرة التاريخية، يشمل إعادة تأهيل وترميم المنطقة السكنية حول مسجد الحسين، مع إعادة ترميم واجهات المباني،

وإقامة عدد من المشروعات التعليمية، والثقافية، إلى جانب إنشاء فندق، وسوق تجارية، ومواقف للسيارات، بالإضافة لبند التعويضات.

وتواصل الأجهزة التنفيذية لمحافظة القاهرة، بالتعاون مع أحياء القاهرة التاريخية، وأجهزة الدولة، أعمال متابعة التطوير، الذي سيلحق بمنطقة القاهرة التاريخية، والتي تمتد من المنطقة المحيطة بمسجد الحاكم وباب النصر وباب الفتوح، على مساحة 14 فدانا، وحدودها شارع الجمالية شرقا وشارع المعز غربا وشارع الضبابية جنوبا، ومنطقة جنوب باب زويلة، على مساحة 8.5 فدان، وتشمل المنطقة المحصورة بين شارع أحمد ماهر والدرب الجديد شمالا، حتى عطفة السبكي جنوبا، وتضم منطقة قصبة رضوان والخيامية حتى حمام القربية.

بالإضافة، لمنطقة حارة الروم وباب زويلة، على مساحة 8 أفدنة، وتشمل المنطقة الواقعة خلف وكالة نفيسة البيضاء حتى حارة الروم شمالا وجنوبا حتى شارع أحمد ماهر والدرب الجديد.

أما المنطقة الرابعة، فتحيط بمسجد الحسين، وتشمل المنطقة المحددة بشارع الأزهر جنوبا وشارع سيد الدواخلي شرقا، ومن الغرب شارع أم الغلام والدرب الأحمر، وشمالا حتى تقاطع شارع قصر الشوق مع الجمالية بمساحة 13.7 فدان.

بينما تقع المنطقة الخامسة على مساحة 10.5 فدان، وتشمل منطقة قلب درب اللبانة المحددة بشارع سكة الكومي شرقا وسكة المحجر وميدان صلاح الدين (ميدان القلعة) جنوبا، مع الجزء المطل على شارع الرفاعى غربا.

كان اللواء إبراهيم عبد الهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، قد وجه رئيس حي وسط القاهرة، والأجهزة التنفيذية المعنية بمواقع التطوير بالمنطقة المحيطة بالمشهد الحسيني، بإزالة معوقات العمل التي قد تعترض تنفيذ مشروع تطوير القاهرة التاريخية، بالمعدل الزمني المحدد له.

يذكر أن خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ورئيس اللجنة التيسرية لتطوير القاهرة التاريخية، أوضح أن الرؤية العامة لمشروع تطوير القاهرة التاريخية، تقوم على حفظ وتحسين النشاطين الاجتماعي والاقتصادي للنسيج العمراني، وتكوين مقصد سياحي تاريخي جديد للقاهرة يعيد للعاصمة بريقها ومكانتها.

يأتي ذلك، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بسرعة إعادة إحياء وتطوير القاهرة التاريخية للحفاظ عليها واستعادة دورها الحيوي في التعبير عن الطابع المعمارى والعمراني لهذه المنطقة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري