18 سبتمبر 2021 16:01 11 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

المفوضية الأوروبية: تدفق المهاجرين على ليتوانيا ”عمل عدواني” من جانب بيلاروسيا

النهار

انتقدت المفوضية الأوروبية اليوم الإثنين وصول المهاجرين إلى ليتوانيا، ووصفته بأنه "عمل عدواني" من جانب بيلاروسيا، واعدة بتكثيف دعمها لفيلنيوس.

ويلقي الاتحاد الأوروبي باللوم على الزعيم البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، فيما يتعلق بالتخطيط لأزمة الهجرة في دولة ليتوانيا المجاورة.

ويُزعم أنه نظّم رحلات طيران إضافية من العراق إلى العاصمة البيلاروسية مينسك، ثم سمح للمهاجرين بعبور الحدود بدون أن يحملوا أي وثائق.

وقالت المفوضة الأوروبية للشئون الداخلية، إيلفا يوهانسون، للصحفيين في فيلنيوس: "إنها ليست أزمة هجرة في الأساس... إنه عمل عدواني".

وكان لوكاشينكو قد هدد بالسماح للمهاجرين بالعبور إلى الأراضي التابعة للاتحاد الأوروبي، ردا على العقوبات التي فرضها التكتل على بلاده.

وفرض الاتحاد الاوروبي إجراءات عقابية على مسئولين وقطاعات في بيلاروس، بسبب تقويض الديمقراطية.

ورصدت السلطات الليتوانية زيادة حادة في عدد الوافدين غير النظاميين إلى أراضيها من الجارة بيلاروس خلال الأشهر الماضية.

وفي يوم واحد، عبر ما يقرب من 200 شخص الحدود مؤخرا، ما رفع العدد الإجمالي للمهاجرين الذين تم توقيفهم هذا العام إلى 3500، مقابل 81 في العام الماضي بأكمله. وتقدم معظم الوافدين بطلبات لجوء.

وقالت يوهانسون إنه على الرغم من مساعدة الاتحاد الأوروبي، استمر الوضع في التدهور، مضيفة: "هذا غير مقبول بالمرة... علينا أن نوضح أنه ليس هناك حرية وصول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي."

وقالت إن وكالة حرس الحدود التابعة للتكتل الاوروبي، فرونتكس، بصدد تشكيل فريق يضم أكثر من 100 من قوات حرس الحدود في ليتوانيا من أجل القيام بذلك.

وتتهم البلاد، التي تشترك في حدود تمتد لـ 680 كيلومترا مع بيلاروسيا، مينسك بالسماح عمدا للمهاجرين بعبور حدودها.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري