17 أكتوبر 2021 17:12 11 ربيع أول 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

التعادل السلبي يحسم لقاء إنجلترا وأسكتلندا في «يورو 2020»

النهار

أحرج المنتخب الاسكتلندي نظيره الإنجليزي وتعادل معه سلبيا خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020".

وشهدت أيضا هذه الجولة تعادل المنتخب التشيكي مع نظيره الكرواتي 1/1.

وفشل المنتخبان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

ورفع المنتخب الإنجليزي رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف المنتخب التشيكي، فيما حصد المنتخب الاسكتلندي أول نقطة له في البطولة في المركز الرابع الأخير بفارق الأهداف خلف المنتخب الكرواتي.

وكان المنتخب الإنجليزي فاز في الجولة الأولى على المنتخب الكرواتي بهدف نظيف، فيما خسر المنتخب الاسكتلندي أمام المنتخب التشيكي بهدفين نظيفين.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض المنتخب الإنجليزي سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع المنتخب الاسكتلندي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وكاد المنتخب الإنجليزي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 11 عندما لعب ماسون مونت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء المنتخب الاسكتلندي ارتقى إليها جون ستونز وقابلها بضربة رأس لكن كرته اصطدمت بالعارضة.

وفي الدقيقة التالية توغل رحيم سترلينج بالكرة ودخل منطقة جزاء المنتخب الاسكتلندي ومرر كرة عرضية داخل منطقة الست ياردات ليقابلها مونت بتسديدة بعيدة عن المرمى وسط ذهول الجميع.

وبمرور الوقت دخل المنتخب الاسكتلندي أجواء المباراة الهجومية وكاد أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 30 عندما مرر أندرو روبرتسون كر عرضية من الجانب الأيسر قابلها ستيفين أودونيل بتسديدة قوية لكن بيكفورد تألق وتصدى لها.

واستمرت محاولات المنتخب الإنجليزي بحثا عن تسجيل هدف التقدم ولكنه فشل في اختراق دفاع المنتخب الاسكتلندي لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب الإنجليزي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اعتمد المنتخب الاسكتلندي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة.

وكاد المنتخب الإنجليزي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 48 عندما سدد ماسون مونت كرة قوية حولها ديفيد مارشال حارس مرمى المنتخب الاسكتلندي بصعوبة لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

بعد تلك الهجمة نشط المنتخب الاسكتلندي هجوميا وبادل المنتخب الإنجليزي للهجمات، ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 62 والتي كادت أن تشهد هدفا للمنتخب الاسكتلندي عندما لعبت ركلة ركنية أبعدها جون ستونز برأسه لتتهيأ أمام ليندون دايكس الذي قابلها بتسديدة مباشرة لكن رييس جيمس أبعدها برأسه من أمام المرمى.

بعد تلك الهجمة أصبح اللعب سجالا بين المنتخبين ولكن بدون خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وفي الربع ساعة الأخير من هذا الشوط استحوذ المنتخب الاسكتلندي على مجريات اللقاء وتوالت محاولته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اضطر المنتخب الإنجليزي للتراجع لوسط ملعبه والاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل السلبي.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري