19 أغسطس 2022 07:48 22 محرّم 1444
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

فتح الحدود.. قرارات عاجلة من ألمانيا بشأن قيود كورونا

النهار

قررت الحكومة الألمانية، إعادة فتح حدودها في وقت لاحق هذا الشهر أمام المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي الذين تلقوا لقاحات مضادة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".

وقالت وزارة الداخلية الألمانية، إنه اعتبارا من 25 يونيو يمكن للمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي دخول ألمانيا لأي سبب من الأسباب مثل السياحة أو الدراسة.

وكشفت السلطات الألمانية أنه تقرر السماح حاليا بدخول البلاد فقط للأشخاص الذين لديهم أسباب استثنائية مثبتة. لكن يجب على المسافرين أن يكونوا قد أتموا قبل 14 يوما على الأقل من وصولهم تلقي لقاح معتمد من وكالة الأدوية الأوروبية.

ومع ذلك سيتم حظر دخول المسافرين من البلدان التي لا تزال تسجل نسبة كبيرة من الإصابات بكوفيد-19.

ولأكثر من عام، كان ارتداء الأقنعة والكمامات بألمانيا إلزاميًا في أماكن معينة مثل المتاجر ووسائل النقل العام، وذلك في محاولة لمنع الإصابة بفيروس كورونا.

ولكن الآن معدلات الإصابة بفيروس كورونا، أصبحت تنخفض بشكل كبير، ولذلك قال سبان، إنه يعتقد أن النهاية التدريجية لالتزام القناع باتت تلوح في الأوفق بسبب وضع كورونا.

ومن ناحية أخرى، أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن هناك "نوعًا جديدًا" لـ كوفيد 19 يطلق عليه اسم “لامبدا”، مثير للقلق، نتج عن تحور الفيروس، موضحة أنه مثل باقي الكائنات الحية، تتطور الفيروسات للبقاء على قيد الحياة، ما يجعل القضاء عليها أكثر صعوبة.

واشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن منشأ الفيروس المتحور الجديد وهو في بيرو ويتعلق بـ 81 ٪ من الحالات المكتشفة منذ أبريل في البلاد.

وقالت إنه تم اكتشافه لأول مرة في أغسطس 2020 وتم العثور عليه اليوم في 29 دولة وينتقل بشكل رئيسي في أمريكا الجنوبية، لاسيما في البلدان التي بها نسبة كثافة عالية ومنها بيرو وتشيلي والأرجنتين والإكوادور.

وأضافت المنظمة أيضًا إنه بعد مراقبة هذا المتغير، رأوا أن هناك زيادة محتملة في قابلية الانتقال ومقاومة الأجسام المضادة المعادلة.

ولم تنجح تشيلي في خفض حالات العدوى ولا تزال المستشفيات في أقصى طاقتها وأصبحت بيرو الدولة ذات أعلى معدل وفيات في العالم في نهاية مايو.

واشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الوضع مقلق لأن فيروس كورونا المستجد تسبب في الكثير من الأضرار لأمريكا الجنوبية ولم يتمكنوا من التعافي.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري