3 أغسطس 2021 16:23 24 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

مهاجم النمسا يعتذر عن احتفاله العنصري أمام مقدونيا الشمالية

النهار

قدّم مهاجم المنتخب النمساوي، ماركو أرناتوفيتش، اعتذارًا عما بدر منه عقب احتفاله العنصري بعد هدفه في شباك المنتخب المقدوني، مساء أمس الأحد، في إطار مباريات الجولة الأولى من بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، خلال المباراة التي انتهت بانتصار المنتخب النمساوي، بنتيجة 3-1، وعقب نجاح النمساوي أرناتوفيتش في إحراز هدف منتخب بلاده الثالث في شباك مقدونيا ردد المهاجم النمساوي عبارات عنصرية بحق أحد لاعبي المنتخب المقدوني، حيث أكد موقع «Koha» الألباني، أن أرناوتوفيتش، ذو الأصول الصربية، سب إزجيان أليوسكي لاعب مقدونيا الشمالية وصاحب الأصول البولندية بألفاظ عنصرية بحق والدة الأخير.

واضطر دافيد ألابا، قائد ومدافع المنتخب النمساوي لتهدئة زميله واحتواء غضبه الكبير تجاه لاعب المنتخب المقدوني.

وفي ذات السياق، زعمت صحيفة «إنفورمر» الصربية أن أرناوتوفيتش سب والدة إزجيان أليوسكي لاعب مقدونيا الشمالية ونعت إياها بألفاظ عنصرية.

وتشهد الفترة الأخيرة الكثير من التوتر والصراعات السياسية بين كلًا من ألبانيا وصربيا، ويتركز الصراع بينهما حول إقليم كوسوفو المتنازع عليه تاريخيًا، في المقابل ترجع أصول العديد من لاعبي مقدونيا الشمالية إلى ألبانيا.

ومن جانبه، اعتذر أرناوتوفيتش عن أفعاله عبر حسابه الرسمي على «إنستجرام»، حيث علّق الأخير: «أنا لست عنصريًا ولن أكون عنصريًا أبدًا».

وأضاف: «لقد خرجت العديد من ألفاظ الكراهية بين لاعبي كلا المنتخبين طيلة أحداث اللقاء تدخل في إطار الشغف والعاطقة الخاصة بتلك المواجهة».

وتابع: «لذا أود أن أعتذر خاصة لأصدقائي في مقدونيا الشمالية وألبانيا».

وواصل أرناوتوفيتش: «أود أن أقول أنني لست عنصريًا، كما أنني أود قول شيء واحد بوضوح، لست عنصريا! لدي أصدقاء في كل بلاد العالم تقريبا. كل من يعرفني يدرك ذلك».

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري