1 أغسطس 2021 01:14 21 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

عراقجي الكثير من القضايا الفنية حول الاتفاق النووي ما زالت باقية وينبغي حلها

النهار

كشف نائب وزير الخارجية، كبير المفاوضين الإيرانيين، عباس عراقجي، بأن الكثير من القضايا الفنية حول الاتفاق النووي ما زالت باقية، وينبغي حلها للوصول إلى اتفاق نهائي بمباحثات فيينا.
وقال عراقجي في تصريح لقناة "برس تي في" الإيرانية إنه "على الأطراف المفاوضة حول الاتفاق النووي في فيينا أن تعطي الضمانات للجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن لا تتكرر الأحداث السابقة في المستقبل مجددا".
وأضاف أنه "عليها (هذه الدول) أن تعطي الضمانات لإيران أولا بأن ما حدث في الماضي سوف لن يتكرر مستقبلا، ولتحقيق هذا الأمر هنالك حاجة للمزيد من النقاشات القانونية والفنية والسياسية، وسنواصل هذه النقاشات لغاية ما يستلزم الأمر ذلك".
وقال عراقجي حول مدى التقدم الحاصل في مباحثات فيينا:"ما زال هنالك الكثير من القضايا الفنية التي ينبغي حلها للوصول إلى الاتفاق النهائي".
وكان مساعد وزير الخارجية، رئيس الوفد الإيراني لمباحثات فيينا، عباس عراقجي، قد صرح يوم أمس السبت بأن "مباحثات فيينا لا صلة لها بالانتخابات الرئاسية الإيرانية، مستبعدا التوصل إلى خلاصة نهائية في المباحثات خلال الأسبوع الحالي".
وأضاف: "نواجه وضعا معقدا بسبب أن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي تتضمن جملة من القضايا التقنية والقانونية والسياسية، فضلا عن أن التحقق من اجراءات الولايات المتحدة بحد ذاته يتضمن بعض التعقيد، ولا بد من التخطيط لذلك والتدقيق بشأنه وتحديد المعايير لهذا الأمر".
وتابع: "من الطبيعي أن الاجراءات التي ينبغي أن تتخذها إيران وكيفية تنظيمها مع العودة إلى الاتفاق النووي، تكتنفها بعض التعقيدات، نظرا للتطور العلمي والتقني السريع الذي توصلت إليه إيران خلال هذه الفترة، وهذه الأمور تتطلب دراسات مفصلة، بما فيها الجدول الزمني لتنفيذ هذه الاجراءات".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري