12 أغسطس 2022 18:09 15 محرّم 1444
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
أهم الأخبار

رئيس فاكسيرا: تكلفة تجهيزات تصنيع لقاح سينوفاك بمصر أكثر من نصف مليار جنيه

النهار

قالت الدكتورة هبة والي رئيس الشركة القابضة للأمصال واللقاحات فاكسيرا، انه جاري تصنيع لقاح سينوفاك الصيني بمصر وذلك ضمن اتفاقيات تصنيع بين الجانبيين، باسم لقاح سينوفاك فاكسيرا.


وأضافت والي، في تصريحات لصدي البلد ، أن تكلفة مصنع لقاح كورونا "سينوفاك فاكسيرا" بالتجهيزات ومكن تصنيع وخطوط الإنتاج الماني الصنع بأكثر من نصف مليار جنيه.

وأكدت رئيس شركة فاكسيرا، أن لقاح "سينوفاك" أثبت فاعلية بنسبة 91 % على المفحوصين من الفئات العامة، وذلك وفقًا للدراسات الإكلينيكية التي أجريت على اللقاح في 7 دول مختلفة شملت (البرازيل- شيلي - تركيا- إندونيسيا- الصين -هونج كونج- الفلبين)، لافتًا إلى أن المواطنين الحاصلين على لقاح "سينوفاك" سيحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يومًا (3 أسابيع) من تلقي الجرعة الأولى.

وتوقعت والي، تصنيع جرعات أولية بـ3 تشغيلات بواقع 300 ألف “ فيال” بكل تشغيلها، مضيفة أن “الفيال” مكون من 10 جرعات.

وأضافت أن إنتاج أول دفعة من لقاح "سينوفاك" تقدر بـ 2 مليون جرعة، موضحة أن عملية إنتاج اللقاحات تمر بعدة مراحل بدايةً من إجراء اختبارات تحليل المواد الخام في معامل هيئة الدواء المصرية، ثم مراحل التعبئة، والاعتماد، وإجراء دراسات الثبات، كما ستخضع الجرعات للتحليل في معامل هيئة الدواء المصرية للتأكد من مأمونيتها وفاعليتها فور الانتهاء من التصنيع.

واشادت والي، بدعم الدولة للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، لمواصلة استثماراتها باعتبارها ذراع الدولة لإنتاج لقاح فيروس كورونا، مشيرة إلى دعم الدولة للشركة بـ 750 مليون جنيه لمواكبة تصنيع اللقاحات، من خلال تطوير معامل الشركة وخطوط الإنتاج سواء بالمقر الرئيسي أو مصنع الشركة بمدينة السادس من أكتوبر.

ووجهت وزيرة الصحة، بمضاعفة الحوافز المادية لجميع العاملين بالشركة الذين سيشاركون في عملية تصنيع اللقاحات، وتقديم كافة سبل الدعم لهم وتذليل أي تحديات قد تواجههم، مؤكدة كفاءة جميع العاملين بالشركات الوطنية من أجل تحقيق الرسالة التاريخية لمصر في إنتاج اللقاحات لحماية المواطنين من خطر الإصابة بالفيروس.

وأكدت وزيرة الصحة علي جاهزية مصانع شركة "فاكسيرا" لإنتاج لقاحات فيروس كورونا، وتوافر جميع الإمكانيات المادية والتقنية لعملية الإنتاج، مشيرة إلى الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي توليه القيادة السياسية لتصنيع اللقاحات، لتصبح مصر مركزًا لتصنيع اللقاحات للدول الإفريقية بعد تغطية الاحتياج المحلي، حيث إن شركة "فاكسيرا" ستصبح المصنع الرئيسي لشركة "سينوفاك" الصينية في أفريقيا.


وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، استقبال 500 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة "سينوفاك" الصينية، ضمن خطة الدولة للتصدي لجائحة فيروس كورونا وفي إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن تلك الشحنة تأتي في إطار جهود مصر وحرصها على التواصل والتنسيق المستمر مع مختلف الجهات لتوفير كميات من لقاحات فيروس كورونا ضمن خطة الدولة لتطعيم المواطنين.

وأشار مجاهد إلى أنه جار العمل على إنتاج الدفعة الأولى من لقاحات "سينوفاك" في مصر، وذلك ضمن اتفاقية نقل التكنولوجيا والتصنيع الموقعة بين كل من الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" وشركة سينوفاك الصينية، وذلك بمقر مجلس الوزراء المصري في شهر إبريل الماضي، لافتًا إلى أن عملية إنتاج اللقاحات تمر بعدة مراحل بدايةً من إجراء اختبارات تحليل المواد الخام في معامل هيئة الدواء المصرية، ثم مراحل التعبئة، والاعتماد، وإجراء دراسات الثبات، كما ستخضع الجرعات للتحليل في معامل هيئة الدواء المصرية للتأكد من مأمونيتها وفاعليتها فور الانتهاء من التصنيع.

وأضاف مجاهد أن مصر من أوائل الدول في العالم التي اتخذت خطوة تصنيع لقاح فيروس كورونا "سينوفاك"، والذي حصل على اعتماد منظمة الصحة العالمية، حيث تمت متابعة التجارب الإكلينيكية والأبحاث العلمية حتى اتمام اتفاقية تصنيع اللقاح بمصر والتوصل لأسعار منافسة ضمن الاتفاق.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان خصصت أكثر من 400 مركز على مستوى محافظات الجمهورية لتلقي لقاحات فيروس كورونا المستجد، وناشد الوزارة المواطنين التسجيل لتلقي لقاح فيروس كورونا، خاصةً كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة (http://www.egcovac.mohp.gov.eg/).

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري