18 أكتوبر 2021 16:00 12 ربيع أول 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الرئيس السيسي يهنئ الشعب المصرى بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوى الشريفالسيدة انتصار السيسى تهنئ الشعب المصرى بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوى الشريفرفع الجلسة العامة للنواب بعد الموافقة على قانون و5 اتفاقياتالسجن المشدد 15 سنة لمعتز مطر وحسام الشوربجى بتهمة إهانة رئيس محكمةرئيس الوزراء يصدر قرارا بتشكيل مجلس إدارة صندوق التنمية الحضريةخبراء يحذرون من تعرض بريطانيا لموجة دموية تشنها ”الذئاب المنفردة”الاستئناف تقضى بحبس طبيب ”اسجد للكلب” سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة 100ألف جنيهسيميوني: محمد صلاح لاعب استثنائي.. ونحاول تعطيل ليفربول فى دورى الأبطالتأجيل محاكمة أيمن بهجت قمر في التهرب من دفع 513 ألف جنيه للضرائب لـ22 نوفمبرتأجيل محاكمة متهم بالشروع فى قتل مواطن بسبب خصومة ثأرية بدار السلام لـ17 نوفمبرمصرع شاب وإصابة سيدة بكسر فى الجمجمة إثر حادث تصادم بالشرقيةتطورات وتفاصيل جديدة فى حادث تصادم الطريق الدائرى الأوسطى بالبدرشين
عربي ودولي

مديرة اليونيسف تدعو إلى التبرع بلقاحات كوفيد-19 الفائضة الآن

النهار

أصدرت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية للمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، بيانا من نيويورك، بينما يستعد قادة مجموعة السبع لقمة الشهر المقبل للاجتماع في المملكة المتحدة، وبينما تستمر الموجة الثانية في الهند، البلد المنتج للقاحات، تدعو فيه الدول إلى التبرع بالفائض من لقاحاتها.

يذكر أن اليونيسف هي شريك في مرفق كوفاكس، وهو آلية الإنصاف العالمية للقاحات، والتي من المقرر أن تقدم 65 مليون جرعة هذا الأسبوع. غير أن السيدة فور لفتت الانتباه إلى أنه "كان ينبغي أن يقدم (كوفاكس) على الأقل 170 مليون جرعة".

وأضافت المديرة التنفيذية لليونيسف، أن النقص سيقترب من 190 مليون جرعة بحلول الوقت الذي تلتقي فيه مجموعة السبع، وفيما تستمر على الأرجح الموجة الثانية القاتلة من كوفيد-19 في اجتياح الهند والعديد من جيرانها:

"لقد أصدرنا تحذيرات متكررة من مخاطر التخلي عن حذرنا وترك البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل دون الوصول العادل إلى اللقاحات والتشخيصات والعلاجات، نحن نشعر بالقلق من أن الارتفاع القاتل في الهند هو مقدمة لما سيحدث إذا لم تلق هذه التحذيرات بالا".

وأضافت فور، إن الوضع في الهند "ليس فريدا" من نوعه، على الرغم من كونها مأساوية، إذ شهدت بلدان مثل نيبال وسريلانكا وجزر المالديف والأرجنتين والبرازيل "انفجارا" في الحالات، وتواجه النظم الصحية صعوبات.

كما أشارت إلى خطر ظهور متغيرات أكثر فتكا أو معدية إذا استمر الفيروس في الانتشار دون رادع، في حين أن مرفق كوفاكس يمثل طريقا للخروج من الجائحة، إلا أنه يعاني من نقص في الموارد، ويرجع ذلك جزئيا إلى الأزمة في الهند، فالبلد رائد في إنتاج اللقاحات، لكن الوضع الصحي فيه أدى إلى انخفاض حاد في إمدادات برنامج التضامن.

وأدى ارتفاع الطلب المحلي على لقاحات في الهند إلى عدم إمكانية توزيع 140 مليون جرعة كانت معدة للتوزيع على البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل حتى نهاية شهر مايو من قبل كوفاكس. ومن المرجح أن يتم تفويت تسليم 50 مليون جرعة أخرى في يونيو.

وقالت فور، إن قادة مجموعة السبع سيجتمعون في يونيو، حيث من المحتمل أن يكون إجراء "سد الفجوة في حالات الطوارئ متاحا بسهولة". ويشير تحليل البيانات الجديد إلى أن المجموعة، جنبا إلى جنب مع دول الاتحاد الأوروبي، يمكن أن تتبرع بحوالي 153 مليون جرعة لقاح إذا شاركت فقط ب 20 % من إمداداتها المتاحة خلال يونيو ويوليو وأغسطس، وستظل الحكومات قادرة على تطعيم سكانها.

وتابعت فور "في حين أن بعض دول مجموعة السبع لديها إمدادات أكثر من غيرها، وبعضها حقق المزيد من عمليات التوزيع المحلية المتقدمة، فإن الالتزام الجماعي الفوري بتجميع فائض الإمدادات وتقاسم عبء المسئولية يمكن أن يدعم البلدان الضعيفة حتى لا تصبح النقطة الساخنة العالمية التالية".

وصرحت مديرة اليونيسف، بأن الفوز "بسباق التطعيم العالمي" لن يتم إلا عندما تمول البلدان كوفاكس وتمده بالموارد بالكامل، بينما تدعم أيضا إنتاج اللقاحات من خلال ترخيص الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا.

وأوضحت أن "هذه الإجراءات حاسمة، لكنها لن تغير أي شيء بين عشية وضحاها، ويعتبر تقاسم الجرعات الزائدة المتاحة فورا إجراء حد أدنى وأساسيا وطارئا لسد الفجوة، ونحتاج إليه الآن".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري